خالد صلاح

ما الفرق بين حساسية الأنف ونزلات البرد؟

الخميس، 23 فبراير 2012 06:12 م
ما الفرق بين حساسية الأنف ونزلات البرد؟ الدكتور أحمد الموصلى استشارى أمراض الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى هيئة النقل العام
كتبت سحر الشيمى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حساسية الأنف، نزلات برد متكررة، إصابة المريض بعطاس وحكة، هل كلها علامات لإصابة واحدة أم أن هناك فرقا بينهما، وما علاج نزلات البرد؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور أحمد الموصلى، استشارى أمراض الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى هيئة النقل العام، قائلا، هناك فرق كبير بين حساسية الأنف وأعراض نزلات البرد، حيث إن الإصابة الأولى لها تاريخ مرضى طويل ولا ترتبط بفصل الشتاء، وتتميز إفرازات الأنف بأنها دائما مائية ويصاحبها نوبات من العطاس وحكة فى داخل الأنف وسقف الحلق، كما أن الحساسية لا يصاحبها ارتفاع فى درجة الحرارة أو آلام بالجسم.

وتبقى نقطة هامة وهى أنه نظرا، لأن مريض الحساسية يعانى من عدم سلامة الغشاء المخاطى المبطن للأنف والجهاز التنفسى عامة فإنه يسهل إصابته بنزلات البرد والأنفلونزا، وتكون معاناته أشد من معاناة المريض العادى، كما أنه يحتاج عادة لفترة أطول من العلاج وهذا هو سبب التداخل بين أعراض البرد والأنفلونزا والحساسية.

ويشير الموصلى إلى أن علاج نزلات البرد يكون من خلال الراحة التامة
للمريض، وتناول المشروبات الدافئة والفاكهة والخضروات الطازجة التى تحتوى على نسبة عالية من فيتامين "ج"، مع تناول بعض المسكنات، ويضاف إلى ذلك الأقراص المضادة لنزلات البرد، وقد يحتاج المريض أيضا إلى استخدام قطرات للأنف لفتح الانسداد الذى أصاب الأنف والجيوب الأنفية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

المسكين

انقذونى

عدد الردود 0

بواسطة:

مريضة قديمة بالحساسية

رد على التعليق رقم 1

عدد الردود 0

بواسطة:

المسكين

جزاكى الله كول خير اوختى ياااااااااااااااااااااااااااارب

عدد الردود 0

بواسطة:

روز

يارب اشفيني واشفي كل مرضي المسلمين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة