خالد صلاح

سفارة تايلاند تفحص ملف اللاعبين ضحايا عقود الاحتراف المزورة

الأربعاء، 28 سبتمبر 2011 06:08 م
سفارة تايلاند تفحص ملف اللاعبين ضحايا عقود الاحتراف المزورة صورة أرشيفية
كتب إبراهيم بدوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صرح مصدر دبلوماسى فى السفارة التايلاندية بالقاهرة، أنه تم مخاطبة السلطات التايلاندية فى العاصمة بانكوك، لاستجلاء الحقائق المتعلقة بعملية النصب، التى تعرض لها عدد من لاعبى كرة القدم المصريين مؤخراً، على يد سمسار عقود احتراف مزورة.

وأوضح المصدر أن مسئولى القسم القنصلى فى سفارة تايلاند بالقاهرة، يعكفون حالياً على فحص أسماء اللاعبين الواردة إليهم عبر وسائل الإعلام المصرية، لمعرفة نوعية التأشيرات التى حصلوا عليها وما إذا كانت تأشيرات سليمة أم مزورة.

وأكد أن السفارة التايلاندية أوضحت فى برقيتها المرسلة إلى السلطات المعنية فى بانكوك أن هؤلاء اللاعبين المصريين تعرضوا للنصب وأنهم غرر بهم.
وعن القبض على أحد هؤلاء اللاعبين وتعرضه للحبس والمحاكمة، أوضح المصدر أن القانون التايلاندى يعاقب بالحبس فقط من قام بتزوير أوراق الإقامة أو التأشيرة.

من جهة أخرى قال السفير أحمد راغب مساعد وزير الخارجية إن السماسرة يستغلون حاجة المصريين للعمل، معرباً عن أسفه لتعرض أحد هؤلاء اللاعبين لمحاولة نصب أخرى بعد وصوله لتايلاند، من خلال شخص باكستانى قام بتزوير الإقامة الخاصة به، فتم ضبطه فى المطار وأحيل إلى سلطات التحقيق.

وأضاف أن وزارة الخارجية تتابع التحقيقات الخاصة بهذا الموضوع، وتأمل فى أن يتم التوصل إلى الحكم بالبراءة مشيرا فى الوقت نفسه إلى عدم إمكانية تدخل الخارجية فى حالة صدور حكم نهائى، لأن هذا الأمر يخص القضاء التايلاندى وفق قوانين الدولة التايلاندية.

وكانت وزارة الخارجية قد أعلنت تعرض 27 من لاعبى كرة القدم المغمورين، للنصب على يد سمسار قام بتسفيرهم إلى تايلاند للاحتراف بنادى يدعى "كونكان" بعدما حصل من كل منهم على مبلغ يتراوح بين ألف وألف وخمسمائة دولار.. وبعد وصول هؤلاء اللاعبين تبين لهم أنهم ضحية عملية نصب.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة