خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس حزب الفضيلة السلفى ينشق ويؤسس حزب الأصالة

الإثنين، 11 يوليه 2011 12:23 ص
رئيس حزب الفضيلة السلفى ينشق ويؤسس حزب الأصالة محمد حسان<br>
كتب محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعرض حزب الفضيلة السلفى لانشقاق عنيف خلال الأيام الماضية، حيث أعلن اللواء عادل عبد المقصود رئيس الحزب وعدد من أعضاء المكتب السياسى عن انسحابهم من الحزب، وقطع علاقتهم به نهائياً.

وأشاروا فى بيان صادر عنهم إلى أنه تبين لهم وجود مؤامرة لتغيير مبادئ الحزب التى تقوم على الالتزام بالشرعية، وسيادة القانون والمنهج الإسلامى السلفى المعتدل، وتحويل مبادئه إلى أفكار متشددة تضر بالصالح العام والعمل الإسلامى.

وأعلن عادل أنه قرر تأسيس حزب جديد باسم "حزب الأصالة"، موضحاً فى البيان أن عدداً من أبرز الدعاة السلفيين يدعمون الحزب الجديد كما يسحبون دعمهم لحزب الفضيلة، وهم الدكتور محمد عبد المقصود والشيخ محمد حسان والدكتور محمد عبد السلام والشيخ مصطفى محمد والشيخ ممدوح جابر.

وفى الوقت نفسه استولى اللواء عادل عبد المقصود على الصفحة الرسمية لحزب الفضيلة على "الفيس بوك"، وحولها إلى صفحة تابعة لحزبه الجديد "الأصالة".

وبثت الصفحة تسجيلاً صوتياً للداعية السلفى الدكتور محمد عبد المقصود يعلن فيه رسميا سحب دعمه لحزب الفضيلة.

كان عدد من النشطاء السلفيين أصدروا مبادرة طالبوا فيها بانتداب لجنة من علماء الهيئة الشرعية للإصلاح للفصل فى النزاع، إلا أن المبادرة لم يكتب لها النجاح.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

عابر سبيل

عادى

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد من المسلمين

اللهم احفظ مشايخ السلفيه

عدد الردود 0

بواسطة:

الساخر

اذا عرف السبب بطل العجب

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد من المسلمين

اللهم احفظ مشايخ السلفيه

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصرى مسلم

أحسن

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد الأبيارى

ربنا يبدد مشورتكم ياسارقى الثورة

عدد الردود 0

بواسطة:

الخمسينى

كى جى وان سياسة

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام

الي رقم 5 و 6



احترموا نفسكم

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

حزب الاصاله

عدد الردود 0

بواسطة:

بحب بلدي انشر دعما للمصداقيه والرئ والرئ الاخر

سلفي بيحب مصر (( اقرؤء ولا تكونو بغبغانات تردد ولا تعقل ولا تفهم)))

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة