خالد صلاح

محمد الدسوقى رشدى

لا تيأس

الأحد، 11 ديسمبر 2011 08:01 ص

إضافة تعليق
لا داعى لأن تيأس.. لا تسقط أبدا فى حضن الإحباط مهما قدم لك من إغراءات.

القادم غالبا لا علاقة له بتوقعاتك، أنت مثلا كنت تتوقع أننا سنظل تحت حكم هذا الرجل الذى تتصدر صوره صفحات الأهرام الأولى تلك طوال عمرك، وكنت تعتقد أنه سيورثك لولده جمال كأنك قطعة أرض.

لا داعى لأن تيأس.. اضرب إحباطك بالجزمة وأخبره أن مبارك الذى كانت تكتب عنه «الأهرام» وصحف الحكومة هذا الكلام وتراه وتصدره لنا على أنه رمز لله فى أرضه، يعيش الآن بلا سلطة، وتصفه نفس الصحف بالمخلوع، وتصف عصره بالبائد.

تذكر دائما وذكر هؤلاء الذين افترسهم اليأس وأكلهم الإحباط..

يعز من يشاء
ويذل من يشاء!!
إضافة تعليق




لا تفوتك
التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

مقال رائع للواجب والمفيد - لن نيأس بعد 30 سنه يأس

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

الظاهر إنه .. عدّاد فعلاُ بيعدّ مقالات وخلاص !!

المعنى واضح فوق !!

عدد الردود 0

بواسطة:

ام اياد

لن نياس

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو شهد

مقال لرفع الروح المعدنية للنخبة

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

لقد حققت الثوره انجازات عظيمه لن تظهر الان لاننا ما زلنا فى مرحلة ما بعد المخاض

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

طريق الديمقراطيه مستقيم وواضح ولكن احنا اعتادنا 30 سنه نمشى عوج

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

من يرفض الانتخاب الحر والرقابه الصارمه والحساب الرادع - الديمقراطيه ام العباسيه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

الذى يخلط الدين بالسياسه كمن يخلط الماء بالزئبق او الزيت

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

سامى

فعلا لا تيأس

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

لا نريد برلمان بهلوانات وتناقضات - نريد برلمان توافقات وانجازات

بدون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة