خالد صلاح

أكرم القصاص

معونة فايزة.. واستغماية برلمان سرور

الإثنين، 24 يناير 2011 12:01 م

إضافة تعليق
ماذا فعل مجلس الشعب عندما اكتشف أن هناك 2700 مليون جنيه ذهبت الى المجهول، الإجابة لم يفعل شيئا، ولن يفعل، ومع هذا فقد ناقش البرلمان واستغرق وقتا وانتهت المناقشة كالعادة بلا نتيجة.

فقد اكتشف مجلس الشعب الميمون أن الدكتور فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى أدخلت تعديلين على اتفاقية منحة التعليم المقدمة من أمريكا وقدرها 2.7 مليار جنيه، وعلمنا من المناقشة أن الوزيرة والحكومة خصصت مبالغ لجامعات خاصة دون تقديم أسباب ولمدارس دون أخرى.

ودون أن يعرف مجلس الشعب أين أنفقت الأموال، وهذا باعتراف النواب من الحزب الوطنى، لكن رئيس البرلمان الدكتور فتحى سرور أعلن منذ بداية المناقشة أنه سيطلع الوزيرة براءة من أى اتهامات.

وبعد أن ناقش مجلس الشعب الموضوع ولعب نواب الوطنى دور الحكومة والمعارضة والاستغماية، انتهت المناقشة ببراءة الوزيرة والحكومة وذهاب المليارات الى مكان غير معلوم، وهو دليل على أن زيت الحكومة فى دقيق الحزب الوطنى المطعون فى غالبية أعضائه.

فى مناقشة الاستغماية تساءل الدكتور زكريا عزمى: لماذا خصصت المنحة ملايين لـ7 جامعات خاصة لم تحقق أى منها الجودة؟ ولماذا لم يتم توجيه هذه الأموال للجامعات الحكومية؟ لم ينتظر النائب الإجابة وتابع قائلاً: "عايز أعرف أيه البطولة اللى عملتها الجامعات الخاصة علشان تأخذ هذه الأموال؟"، ولم يطلب أية إجابة لأن البرنامج هذا العام أسئلة فقط، طبقا لنظرية الاستغماية.

عزمى عدم حصول أى مدرسة من الـ7 محافظات التى خصصت لها المنحة على شهادة الجودة، وقال نوافق على هذه المنحة ولكن بشرط أن نعرف الفلوس اتصرفت فين.

وعندها سأل الدكتور سرور الدكتور عزمى: ما حكم القانون فى التعديلين الذين لم يعرضا على مجلس الشعب؟ فرد عزمى قائلا:ً باطل، وأضاف أن الحكومة التزمت بالفقرة الأولى من المادة 51 من الدستور لكنها خالفت الفقرة الثانية.. وعاد الدكتور سرور يسأل أحمد عز رئيس لجنة الخطة والموازنة فقال إنه لم يفهم رد الوزيرة وأعلن اتفاقه مع الدكتور زكريا عزمى فى أنه كان لابد من عرض التعديلات على مجلس الشعب.

وبعد أن اتفق الاثنان على مخالفة انفاق المنحة للدستور بما قد يعنى أن المجلس سوف يتخذ قرارا فى مواجهة المخالفة القانونية والدستورية، لم يحدث أى شىء وردت الوزيرة فايزة أبو النجا بكلام عن المكون المحلى والمكون الأجنبى، وهنا ظهر البطل الدكتور سرور رئيس مجلس الشعب قائلا: أنا فعلت ذلك تشبثاً من البرلمان فى أن يحتفظ باختصاصاته وتطبيقاً لسيادة البرلمان، واختتم حديثه قائلاً للوزيرة مش قلت لك هطلعك براءة متبقيش "مخضوضة"، وضحكوا.. وتوتة توتة خلصت المعونة، حلوة ولا ملتوتة، وإلى اللقاء فى استغماية مجلس الشعب.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة