خالد صلاح

السلاح داخل الكنائس.. وهم أم حقيقة؟

الجمعة، 24 سبتمبر 2010 01:22 ص
السلاح داخل الكنائس.. وهم أم حقيقة؟ محمد سليم العوا
جمال جرجس المزاحم - تصوير: ياسر عبدالله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
◄◄ الكنيسة تستنكر تصريحات «العوا» حول تخزين الأسلحة فى الأديرة .. ومصدر كنسى: لم نفكر فى رفع دعوى .. وجبرائيل يلاحق قناة «الجزيرة» قضائياً

استنكر ممثلو الكنيسة ومثقفون ومحامون أقباط تصريحات الدكتور محمد سليم العوا فى قناة الجزيرة القطرية التى اتهم فيها الأقباط بتخزين الأسلحة فى الأديرة والكنائس، وأن أحد أبناء الكهنة بـ«بورسعيد» جوزيف القمص بطرس الجبلاوى استقدم سفينة بها متفجرات من «إسرائيل» لتخزينها بالأديرة.

ووصف مصدر كنسى مقدمة مقال البابا شنودة أمس الأول تحت عنوان «حساب ردود الفعل» بجريدة الأهرام، بأنه رسالة موجهة للدكتور سليم العوا.
وأضاف المصدر الكنسى والمقرب للبابا أن الكنيسة لم تفكر فى رفع دعوى على هذا الشخص لأنه معروف بالهجوم على المسيحية.

وأشار المصدر إلى أن قناة الجزيرة معروفة بهجومها على مصر، وقد أنتجت جزأين عن حياة البابا شنودة، وبهما الكثير من المغالطات والأخطاء الفادحة ورفضنا الرد، ورغم ذلك حاولت عدة مرات أن تقوم بتصوير لقاء مع البابا، لكن قداستة رفض التعامل مع هذه القناة.
وأكد الأنبا مرقص، أسقف شبرا الخيمة، أن تصريحات العوا تثير الفتنة بين المسلمين والمسيحين. موضحاً أن «ما قاله العوا لا أساس له من الصحة واللى عنده دليل يقدمه».
وأضاف أن موانى مصر مراقبة من خلال أجهزة أمنية تحافظ على البلد، مؤكداً أننا لا نتعامل مع أسلحة مادية وسلاحنا هو ربنا.

ومن جانبه قال القمص عبدالمسيح بسيط، كاهن كنيسة العذراء الأثرية، أن تهمة وجود أسلحة بالكنيسة قديمة، سبق أن فجرتها الجماعات الدينية لتهييج الشعب، والتهمة الجديدة بوجود أسلحة داخل الأديرة قام بفبركتها اثنان، أحدهما صحفى مغمور متطرف، ومحام غاوى شهرة، مشيراً إلى أن الدكتور سليم العوا تكلم بشكل مثير مدعياً أن 20 سفينة محملة بالأسلحة والذخيرة قادمة من إسرائيل عن طريق أحد أولاد الكهنة، لكن قضية التهرب الجمركى أثبتت أن البضاعة قادمة من الصين وبها لعب وصواريخ أطفال، والبضاعة خاصة بمسلمين، ولم يرد اسم ابن القس فى المحضر.

وتساءل القمص عبدالمسيح: كيف تدخل هذه الأسلحة الأديرة والكنائس وهناك مخبرون وجنود يحرسون الكنائس، كما أن الأمن يعلم بما يوجد فى الكنائس.
وأشار إلى أنه كيف تدخل هذه الأسلحة، وهل تتواطأ الداخلية على دخول الأسلحة إلى الكنيسة، ولمن مصلحة ذلك، فهذا الكلام لا يعقل.

وأوضح: إننا نقول لهولاء الذين يريدون الخراب لمصر اتقوا الله لمصر، ومبارك شعب مصر، فقد قال الله مبارك شعب مصر.

فيما قرر الدكتور نجيب جبرائيل، المحامى ومستشار البابا شنودة، أنه سيقاضى قناة «الجزيرة» والمذيع أحمد منصور، مقدم «برنامج بلا حدود» والدكتور محمد سليم العوا، على خلفية تصريحات الأخير الأسبوع الماضى.

ومن ناحية أخرى أصدر الدكتور كميل صديق، سكرتير المجلس الملى بالإسكندرية، بيانًا طالب فيه الرئيس حسنى مبارك، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد العوا، متهما العوا بمحاولة استعداء الدولة والشارع المصرى على القيادة الدينية الكنسية وشعبها بإعلانه أن إسرائيل هى المصدر الرئيسى الذى يقوم بدعم الكنائس بالسلاح.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة