خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد صلاح العزب

أقل واجب

19468 من فضلك احفظ هذا الرقم

الخميس، 23 سبتمبر 2010 07:56 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بلاش تحفظه، سجله على موبايلك واكتب أمامه «الفساد»، وكلما شعرت بأنك متضايق ومخنوق ودمك محروق من واقعة فساد حدثت لك أو لأحد من أقاربك أو معارفك، أو شاهدت واقعة فساد فى أى شارع أو حارة أو ميدان أو مصلحة تتبع أى جهاز حكومى اتصل بهذا الرقم وأبلغ عن الفساد فوراً.

المستشار تيمور مصطفى، رئيس هيئة النيابة الإدارية، أعلن بدء تشغيل الخط الساخن وأكد على فحص الشكاوى بعناية، وإحالتها فوراً للنيابة المختصة للتحقيق فى حال ثبوت جديتها.
هذه التجربة منتشرة فى عدد كبير من دول العالم، وحين كنت فى لبنان منتصف هذا العام كانت هناك إعلانات كبيرة فى الشوارع مرسوم بها تفاحة كبيرة بها جزء صغير فاسد، ومكتوب تحتها: أبلغ عن الفساد، فالجزء المعطوب يفسد الثمرة كلها.

اعمل على نشر الرقم بقدر ما تستطيع، ولا تتردد فى الاتصال به يوميا، فالحمد لله ربنا خد مننا كل حاجة وادانا الفساد، وحين تدخل أى مصلحة حكومية اهتف بصوت عال قبل التعامل مع الموظف: 19468 لإرهابه، واحمد ربنا أن رقم الفساد لا يبدأ بـ0900، وأنه رقم ساخن وليس بارداً، صحيح أن التفاحة لدينا نخرها الفساد حتى كادت لا تصلح للاستهلاك الآدمى ولكن دعنا نحاول، فالجزء السليم يمكن أن يعدى الثمرة كلها، وإذا فسدت التفاحة تماما يمكننا بقليل من الجهد أن نستبدلها بجوافاية، أو كمثراية، أو حتى بطيخة، وهو أفضل، حتى تستوعب أكبر مقدار ممكن من الفساد.

أبلغ عن الفساد من أول الرصيف الذى يزال ويبنى 5 مرات فى السنة، وفساد الشرطة والصحة والتعليم والكهرباء والمالية والتموين والضرائب والنظافة والزراعة والصناعة والنقل والمحليات إلخ إلخ إلخ.

لن أكون مبالغاً وأقول لك إن الاتصال سيقضى على الفساد نهائياً، ولا 90 منه، ولا 50، ولا حتى 10 %، ولكن دعنا نحاول فـ99.9 % فسادا أفضل كثيراً من 100 %، ولن أكون محبطاً وأقول لك: آدى دقنى إذا حصل حاجة، لكننى سأكون واقعياً وأقول لك: جرب، وما على المواطن إلا البلاغ.

فى النهاية لابد أن أنبهك إذا كنت متزوجاً أن تأخذ احتياطك، لأن زوجتك لو عبثت فى موبايلك ورأت رقماً مكتوباً أمامه: الفساد، فمن المؤكد أن عاقبتك ستكون وخيمة، خصوصا لو كتبت بجواره: «الخط الساخن». والآن حان موعد السؤال الأخير فى الحلقة: لماذا اختارت النيابة الإدارية هذا الرقم تحديداً؟ سألت نفسى طويلاً، ولم أجد إجابة أفضل من أن الفساد فى مصر يحتاج إلى 19468 سنة للقضاء عليه.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة