خالد صلاح

أكرم القصاص

أنفلونزا الخنازير وحكومة الحزب الوطنى الفيروسى

الأحد، 07 مارس 2010 12:11 م

إضافة تعليق
لو سألت عاقلا أو مجنونا أو عضوا فى الحزب الوطنى.، وزيرا أو خفيرا: أين ذهبت أنفلونزا الخنازير المعروفة دلعا بـ"إتش 1 إن 1"؟، لن تجد إجابة، ولن تعرف أين ذهبت المؤتمرات الصحفية، واللجنة العليا لمكافحة الأنفلونزا ومجالس المحافظين ومجالس الأنس، وسوف تكتشف أن الحكومة بوزرائها ومجالسها العليا والدنيا والصغرى والكبرى نسيت الموضوع كأن لم يكن، أين ذهبت اللجنة العليا لأنفلونزا الخنازير، وأين ذهبت المليارات التى انفقت على اللقاح، والتامفلو والعدادات؟، وحتى المدارس التى تهاونت فى الحضور والغياب عمدا خلال الفصل الأول أصبحت اليوم تدقق فى الغياب والحضور، اختفت أنفلونزا الخنازير كما بدأت وكأنه لم يمر نصف عام من الرعب المستورد الذى صنعته منظمة الصحة العالمية وصدقته وزارة الصحة والحكومة وشاركت فى زفة الخنازير للذبح، وزفة البيانات العسكرية، لم تفكر الحكومة الفيروسية فى استغلال الإنذارات الوهمية لأنفلونزا مستوردة، لتعلن تشكيل اللجنة العليا لمكافحة التهاب الكبد الفيروسى، أو الفشل الكلوى، وتفرغت لبغبغة بيانات منظمة الصحة العالمية، ودفعت من مال الشعب مليارات لشركات الدواء، بينما ترفض تقديم علاج لمرضى مؤكدين، وتكررت نفس التمثيليات مع جنون البقر وأنفلونزا الطيور، بينما لاتلتفت لمرضى مؤكدين.

انفقنا مايقارب المليارات العشرة على مكافحة عدو وهمى اتضح أنه غير موجود تقريبا، بينما نستخسر انفاق نصف هذا الرقم او ربعه لمقاومة عدو يسكن أكباد المصريين ويأكل شبابها، ومعلوم لنا ولوزارات الصحة أن التهاب الكبد الفيروسى خطر ماثل أمام الأعين بشكل واضح ويمكن رؤية تأثيراته الجهنمية وبالعين المجردة، نترك أوبئتنا تلتهم صحتنا بلا أى مواجهة ونتعامل مع عشرة ملايين مريض كبد بلا اهتمام، نتجاهلهم ونهتم بمرض محتمل افتراضى لمجرد أنهم " قالوا له"، السبب إننا نعيش تحت ظلال حكومة الحزب الوطنى الفيروسى التى تسمع أى تعليمات من الخارج بينما تتجاهل الداخل، حكومة تتحرك بالريموت الدولى وتترك مواطنيها نهبا للأمراض الحقيقية.

تحتفى بشهادات أجنبية مضروبة تعلن عن نجاحات وهمية، ولاتعير المواطن أى التفات، مع أنها تجرب فيه كل أصناف التجارب المعقولة وغير المعقولة، تعجز عن تنظيف الشوارع من الزبالة، وتلتزم بتعليمات استخدام المطهرات.

كل هذا النجاح فى الفشل وتريدنا أن نصدق شهادات عن نجاح افتراضى، والمجرب يكتوى بفشلها فى كل المجالات وعجزها هى والحزب الوطنى الذى يدعى أنه "من أجلك أنت" بينما هو" من أجل نفسه"، أنفلونزا اتش وان، أصابت دماغ الحكومة ومعها جنون البقر ولهذا تركت الأمراض وتفرغت للبغبغة.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة