خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد صلاح العزب

دمار يا مصر

الجمعة، 19 فبراير 2010 12:29 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عنوان المقال هو اسم الكتاب الجميل لصديقى الكاتب الساخر محمد فتحى.
محمد فتحى من الناس المؤدبين القليلين اللى أنا شخصيا بحبهم جدا.
عدم حبى للمؤدبين وميلى الفطرى إلى المنحرفين والخارجين عن القانون الاجتماعى، قصة أخرى، لأننى الآن أشعر بضرورة الانسحاب وترك ما تبقى من مساحة المقال المجتزأ من مقدمة كتابه الجميل الذى لا يريد لمصر أبدا إلا كل عمار، وكما قال الشاعر ممتدحا حى صفط اللبن: عظيمة يا صفط.. يا أرض اللبن.
وإليكم محمد فتحى:
مصر هى الصبح بدرى.. أذان الفجر ومحاولات الاستيقاظ وتحدى الشيطان، والتسبيح بصوت هامس وانت نازل على السلم خوفاً من (العاووو) الذى لا تؤمن بوجوده لكنك تخاف منه.
مصر: الناس التى تنزل من بيوتها بعد قرآن السادسة والنصف لتقف على أقرب عربية فول وتضرب الفول بالزيت الحار.
مصر: الولد البرىء الصغير الذى ينام فوووووق فى أعلى قمة البرسيم الذى تعب فى رصه على العربية الكارو فى الفجرية.
مصر: طفل المدرسة الذى تتشاجر معه أمه لإيقاظه، ثم تتشاجر معه ليأكل الساندوتش، ثم تتشاجر معه ليشرب اللبن، فيتشاجر معها لأن (البقسماط) خلص، وهو يجب أن (يسقّى) البقسماط فى اللبن أو الشاى أبو لبن.
مصر: الارتباط و(بحبك).. أول بوسة، وجنينة الأورمان، وكوبرى قصر النيل، و«اشترى الوردة دى منى يا رب تتجوزها».
مصر: القايمة والعفش والاتفاق، و«هاخدها بشنطة هدومها»، و«احنا بنشترى راجل»، و«احنا نجهزهالك ونوديها لغاية عندك.. هتكتب المؤخر كام بأه»؟!!.
مصر: طابور المدرسة، وتحية العلم، و«بلادى بلادى»، و«مصر يا أول نور فى الدنيا شق ضلام الليل»، والتى حولناها لـ»بيتنا يا أول بيت فى الدنيا دخله حرامى بالليل».
مصر: رحلة جنينة الحيوانات، وحديقة الأزهر، وجنينة الأسماك، ومتحف الشمع، والكبريتاج وبانوراما اكتوبر.
مصر: السياحة، والفسح، وركوب الحنطور، و«كرباج ورا يا اسطى»، وبمب العيد، وسعد نبيها التى هى (سعدنا بيها) فى أغنية أهلاً بالعيد لصفاء أبو السعود؛ لأن مفيش نبى اسمه سيدنا سعد.
مصر: الصحاب والجدعنة، و«الجرى نص الجدعنة واحنا جدعان أوى»، و«الندالة ليها ناسها»، و«قليل الأصل ما يلزمناش»، و«قليل البخت يلاقى العضم فى الكرشة».
مصر: (المعايرة)، و«بطل يا اهبل»، و«اتقى شر كل من اقترب من الأرض،» و«أنا مش قصير قزعة أنا طويل واهبل»، و«يا تخين يا ابو كرش»، و«يا أبو أربع عيووون»»، و»واحد اتكبس دمه اتحبس.. طق مات»، و«كبسة كبوسة واللى يكبسنى يبقى جاموسة»، و«افتحولى الباب ده.. الجاموسة والدة»، و«بريللا بريللا بريلليلااااا»، و«خلاااااويص...لييييسسسسة».
مصر باكيدج، وبسعر الجملة، وما ينفعش تحبها بالقطعة
يا تاخدها على بعضها
يا تسيبها كلها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة