خالد صلاح

أكرم القصاص

مظاهرات المعاقين.. عار حكومة نظيف

الثلاثاء، 16 فبراير 2010 11:55 ص

إضافة تعليق
حكومة فقدت إحساسها بالمواطنين، ونظام يفتقد إلى أبسط قواعد الرحمة والإنسانية. يتجاهل صرخات مئات المعاقين منذ شهور، يتحركون على كراسى وبأجهزة تعويضية، يصارعون إعاقتهم ليرفعوا أصواتهم إلى مجلس الشعب والى الوزراء وإلى الحكومة ومحافظة القاهرة، وكل هؤلاء لا يسمعون ولا يبصرون.

هل شاهد السيد محافظ القاهرة مظاهرات مئات المعاقين أمام المحافظة طوال الأسابيع الماضية، وهل فكر وزير التضامن الاجتماعى أن يتحرك ويلتقى هؤلاء المعاقين ليسمع شكاواهم، أو يتحرك وزير التنمية المحلية ليعرف ماذا يريد هؤلاء، وهل يعلم رئيس الحكومة الدكتور أحمد نظيف أن ملايين المعاقين فى مصر لديهم مشكلات ضخمة.

هؤلاء الشباب من الجنسين، تخرجوا من الجامعات وتعبوا فى التحصيل وواجهوا مشكلات فى الانتقال والحركة، بعضهم مصاب بشلل تام أو جزئى يتحركون على كراسى أو أجهزة. بعضهم بلا عمل والآخر متزوج ويعول أسرة ولا يجد أى مساندة أو حق لدى الحكومة، التى تعطيه ظهرها.

هؤلاء الشباب يواصلون تظاهرهم منذ شهور وخلال الأيام الثلاثة الماضية بقوا فى الشارع أمام المحافظة، وكل ما فعله المسئولون بمحافظة القاهرة أنهم طاردوهم وهددوهم وتعاملوا معهم بعنف وخشونة لا تليق، وتتنافى مع أبسط حقوق الإنسان. وهل ينتظر رئيس الوزراء أن تتحرك منظمات دولية لتدين نظام يتجاهل حقوق المواطنين المعاقين الذين هم أولى بالرعاية. مطالب هؤلاء المعاقين مشروعة، يطالبون بنسبة الخمسة فى المائة من الوظائف كما يحددها القانون، وهى حقوق غير معترف بها من الحكومة ولا من القطاع الخاص.

لا نعرف أين المنظمات المدنية التى تزعم دعم حقوق الإنسان ودورها فى مساندة حقوق هؤلاء المعاقين، وأن تصريحات اتحاد الجمعيات ودوره فى دعم مطالبهم.

بعض هؤلاء يطالبون بتراخيص أكشاك أو أنشطة تعينهم على ممارسة عمل ومواصلة الحياة حتى لا يتحولوا إلى عبء على أهلهم. يطلبون حقهم من المجتمع فى مسكن وعمل، وهو حق إنسانى قبل أن يكون مشرعا بالقانون والدستور، لكن الحكومة بكل وزرائها وادعاءاتها ومؤتمراتها تتجاهلهم ، بل وتعاديهم وتمنع عنهم حقوقهم بل ويظهر من يهددهم من مسئولى محافظة القاهرة، وهناك من يتهمهم بأنهم يتاجرون بإعاقاتهم مع أنهم يطلبون حقهم ولا يتسولون.وبعض هؤلاء ألغت محافظة القاهرة تراخيص أكشاكهم.

ووصل الحال بوزيرة الأسرة أن تصفهم بأنهم متسولون، وهو تصريح يكشف عن زيف ادعاءات الوزارة والحكومة برعاية الأسرة أو المعاقين، الذين أصبحت مظاهراتهم أمام مجلس الشعب ومحافظة القاهرة وصمة عار فى جبين نظام يزعم أنه يرعى المعاقين، بينما كل مؤسساته التشريعية والتنفيذية تعطيهم ظهرها، وتتجاهل حقوقهم، وتغلق فى وجوههم الأبواب. هؤلاء المتظاهرون ليسوا هم المعاقون، بل الحكومة والمحافظة هما الفاشلون والعاجزون.


موضوعات متعلقة..

المعاقون يتظاهرون أمام محافظة القاهرة
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة