خالد صلاح

عمرو دياب وتامر حسنى الأكثر فوزاً بالجوائز العالمية.. ومنير يرفع علم مصر بـ«تحت الياسمينا»

الخميس، 30 ديسمبر 2010 11:29 م
عمرو دياب وتامر حسنى الأكثر فوزاً بالجوائز العالمية.. ومنير يرفع علم مصر بـ«تحت الياسمينا» محمد حماقى يتسلم جائزته
هنا موسى - دينا الأجهورى
إضافة تعليق
كان عام الجوائز بلا شك، بعد أن رفع العديد من المطربين المصريين علم مصر بالخارج، لفوزهم بجوائز عالمية، حيث نال أكثر من مطرب أكثر من جائزة عالمية، كما تم ترشيحهم لنيل جوائز أخرى.

كان عام 2010 هو عام الجوائز بلا منازع للمطرب تامر حسنى، حيث حصد العديد من الجوائز، وتأتى على رأسها جائزة «بيج أبل ميوزك أورد»، ولقب «أسطورة القرن» لأنه مطرب ومؤلف وملحن وممثل ومخرج.

كما فاز تامر حسنى بجائزة «2010 African artist Awards Best» أو أفضل فنان أفريقى، وبذلك اعتبر واحداً من أهم 6 رموز فى الكرة الأرضية، حسب تقييم الجمعية البريطانية للموسيقى، وذلك لأنه كان يتنافس كمصرى وحيد على جائزة «فنان العام فى أفريقيا» African Artist Of The Year، وهى واحدة من أهم الجوائز الفنية العالمية، وتعتبر الأولى من نوعها فى القارة، حيث كان سابقاً يتم تمثيل القارة الأفريقية بفئة واحدة فقط فى جوائز عالمية، مثل جائزة الموسيقى العالمية «ورلد ميوزك أوورد».

ومنذ أيام قليلة حصل تامر أيضاً على جائزة أفضل فنان فى أفريقيا من اتحاد الكرة الأفريقى «الكاف»، بالإضافة إلى جائزة «صوت القدس» من مهرجان «القدس السينمائى» وبهذا يكون تامر هو النجم المصرى الأكثر حصولاً على الجوائز هذا العام، أضف إلى ذلك حصوله على جوائز استثنائية باعتباره فناناً شاملاً وليس مطرباً فقط.

أما النجم عمرو دياب، الذى اعتاد دائماً الترشيح للجوائز العالمية أو الأفريقية، فقد حصل أيضاً على جوائز كثيرة فى عام 2010، منها جائزة أفضل صوت رجالى ضمن جوائز الموسيقى الأفريقية لعام 2010، «أفريقيا ميوزيك أورد»، وجائزة أفضل مطرب فى شمال أفريقيا، كما حصل على جائزة أفضل ألبوم عن ألبومه الأخير «وياه» ضمن مسابقة «الميما»، هذا إضافة إلى جوائز حصل عليها فى مجالات أخرى غير الغناء، مثل مسابقة أكثر 100 رجل إثارة فى الوطن العربى، وحصل فيها على المركز السادس.

كما نافس دياب على لقب أفضل مطرب فى أفريقيا، وأفضل مبيعات لفنان عربى فى الولايات المتحدة، وأفضل مطرب لعام 2010، وذلك ضمن جوائز التفاحة الكبرى للموسيقى لعام 2010، وفاز النجم محمد منير بالجائزة البلاتينية لأحسن مطرب مصرى وعربى عن أغنية «تحت الياسمينا» التى شاركه الغناء فيها المطرب العالمى عادل الطويل، مع فريق «إيش أوند إيش»، أشهر الفرق الغنائية العالمية حالياً، واستحق جائزة شركة يونيفرسال العالمية، بعد أن وزعت الأسطوانة التى تضم أغنية «تحت الـياسمينا» 700 ألف نسخة محققة أعلى نسبة توزيع فى ألمانيا.

وتعد هذه الجائزة بالنسبة لمنير من الجوائز الخاصة، بوصفه ثالث مصرى يحصل عليها بعد موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب وكوكب الشرق أم كلثوم.

منير حصل أيضاً، فى العام نفسه وعن الأغنية نفسها، باللغتين العربية والإنجليزية، على المركز الثالث فى الاستفتاء الجماهيرى الذى نظمته قناة «بروسفن» لمسابقة أفضل أغنية فى ألمانيا.

أما الفنان محمد حماقى فيعتبر عام 2010 عام الخير عليه، وذلك بعدما حصل على 4 جوائز منها جائزة «mtv music television» كأفضل مطرب عربى، بعد تحقيق ألبومه الأخير «حاجة مش طبيعية» مبيعات كبيرة دفعت به إلى الصدارة. حماقى فاز أيضاً بـ 3 جوائز فى مصر من مهرجان محطة نجوم إف إم الأول، حيث حصلت أغنيته «متعقد» على جائزة الأكثر استماعاً عند مستمعى نجوم إف إم، وجائزة أفضل أغنية فيلم عن أغنية «ذكرياتك ميح».
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة