خالد صلاح

كريم عبد السلام

مواطن للدكتور نظيف: سلفنى 3 جنيه

الثلاثاء، 02 نوفمبر 2010 12:23 م

إضافة تعليق
من المرات القليلة التي رأيت فيها الدكتور أحمد نظيف ـ رئيس الوزراء ـ حاسماً وقاطعاً، عندما صرح أمس علي هامش زيارته للسويس بأن المعترضين علي الحد الأدني للأجور والمقرر بمبلغ 400 جنيه مجموعة من المزايدين ، ثم أمرهم بالتوقف عن المعارضة معقباً برد قاطع "الحد الأدني هو 400 جنيه ولن نقوم بزيادته".

إذن ُقضي الأمر الذي فيه تستفيان، ولم يعد هناك مجال للمناقشة والأخذ والرد والضغوط المتبادلة، رئيس الوزراء قال "لأ "، لن نزيد الحد الأدني للأجور مليماً عن 400 جنيه، فلماذا اتخذ الدكتور نظيف هذا الموقف الباتر الحاسم الغريب عليه!

الدكتور نظيف قال مفسراً رأيه الباتر الحاسم، لو تم رفع الحد الأدني للأجور أكثر من اللازم "أي أكثر من 400 جنيه كأجر شامل للعاملين" فلابد من رفع مستوي الأجور الأعلي، وبافتراض حدوث رفع للأجور عن الحد اللازم سيعقب ذلك مباشرة ارتفاع في الأسعار وزيادة في معدل التضخم خاصة لمحدودي الدخل وأصحاب المعاشات.

تفسير معقول والله، يعني الدكتور نظيف يتكلم بشكل علمي منهجي ويقابل بين زيادة الأجر المرتبطة بمعدل الإنتاج وبين معدل التضخم وزيادة الأسعار، وهو أمر خطير تسعي الحكومة بكل ما أوتيت من مستشارين وخبراء ووزراء أن تحمي منه المواطن محدود الدخل.

لكن يا دكتور نظيف لدي تساؤل لسيادتكم، هل تعرض مراكز المعلومات التابعة لرئاسة الوزراء تقاريرها الإحصائية عليك؟ هل تصل التقارير حول ارتفاع معدل الأسعار لجميع السلع الأساسية المرتبطة بحياة المواطن محدود الدخل لمكتبك؟ وهل يعمل طاقم المكتب علي عرضها عرضاً أمنياً علي سيادتك؟ أو حتي يعرضها بعد نشرها في جميع الصحف اليومية؟

يا دكتور نظيف إذا لم تكن مراكز المعلومات التابعة لرئاسة الورزاء تبعث بتقاريرها إلي مكتبك ، أو إذا كانت ترسلها إلي مكتب سيادتك، وطاقم المكتب لا يعرضها في ظل جدول أعمالك المزدحم، فدعني أنوه فقط إلي أن تلك التقارير الصادرة خلال الشهرين الأخيرين ،تشير إلي ارتفاع جنوني في أسعار جميع السلع بنسب تتجاوز 300%، وهذا الارتفاع لم يقابله أي زيادة في الأجور

باختصار يا دكتور نظيف ، نحن أمام الخطر الذي تخشي منه علي المواطن محدود الدخل وقد تحقق من طرف واحد، انطلق وحش التضخم وزيادة الأسعار من القفص الذي تحاول سيادتك أن تحبسه فيه عن طريق عدم زيادة الحد الأدني للأجور، ولما كنا نعلم يقيناً أنك تريد مصلحة المواطن محدود الدخل، نبلغك بأن الوحش يعيث فساداً في المجتمع ويلتهم غذاء الصغار والكبار ويثير الفزع بين الناس، ويدفع بالأخ إلي قتل أخيه والأب إلي ترك أسرته وعياله والزوجة إلي "الطفشان" من بيتها والبحث عن أي أحد يؤمن لها لقمة تأكلها أو هدمة تلبسها!

يادكتور نظيف ، نحن معك قلبا وقالبا ، لا نريد زيادة الحد الأدنى للأجور ، خير وبركة 400 جنيه ، لكن احبس وحش الأسعار وغول التضخم فى القفص تانى، ما تسيبوش طايح ينهش أكباد الغلابة !
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة