خالد صلاح

خلال المؤتمر الذى نظمته جمعية شباب الأعمال اليوم الأحد..

أشرف الجزايرلى: إنشاء مراكز تشجع على العمل الحر فى 5 جامعات

الأحد، 31 أكتوبر 2010 04:52 م
أشرف الجزايرلى: إنشاء مراكز تشجع على العمل الحر فى 5 جامعات المهندس أشرف الجزايرلى رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال
كتب مدحت عادل وهبة السيد ومنى فهمى
إضافة تعليق
قال المهندس أشرف الجزايرلى، رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال EJB، اليوم الأحد، إننا نبحث جاهدين بالتعاون مع الحكومة عن أفضل الوسائل التى تمكننا من الوصول إلى طلاب الجامعات لتعريفهم بمفهوم ريادة الأعمال، وأن يكون الشاب مطمئنا ومثابرا، ولديه الأمل والشجاعة الكافية التى يحتاج إليها رائد الأعمال، والتى تمكنه من إقامة مشروعه الخاص الصغير أو المتوسط بنجاح، دون التفكير فى افتراضات سلبية، مثل توقع الشاب أن مشروعه سيفشل بسبب قلة الخبرة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى لإطلاق الأسبوع العالمى لريادة الأعمال الذى نظمته الجمعية المصرية لشباب الأعمال EJB، اليوم الأحد، برئاسة المهندس أشرف الجزايرلى، رئيس الجمعية، وتستمر فعاليات الأسبوع العالمى بمصر فى الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر المقبل، وقد أقيم المؤتمر بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة IMC، ومجلس ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة الشرق أوسطى، والصندوق الاجتماعى للتنمية، وبمشاركة حوالى 30 جهة من منظمات ومؤسسات وجامعات.

أضاف الجزايرلى أن الجمعية بدأت فى تقديم خبرات أعضائها لشباب الجامعات، من خلال تنظيم ورش عمل فى مختلف محافظات الجمهورية، لنشر مفهوم ريادة الأعمال، وقمنا بإنشاء عدد من مراكز تنمية المهارات فى 5 جامعات، وهى الجامعة الأمريكية بالقاهرة AUC، وجامعة القاهرة، وجامعة الإسكندرية، والجامعة البريطانية بالقاهرة، وجامعة المنيا، لتقديم التدريب اللازم على المهارات الأساسية التى يحتاج لها العمل الحر، حتى نحقق الطفرة التى وصلت لها الدول الأجنبية فى مجال ريادة الأعمال.

وأكد رئيس جمعية شباب الأعمال أن الوزير هانى هلال، وزير التعليم العالى، طالبنا بإنشاء مثل هذه المراكز فى محافظات الصعيد مثل بنى سويف، لكننا تأخرنا فى تنفيذ هذا المطلب، إلا أننا بالطبع وضعناه ضمن أولويات خطة الجمعية التى سنبحثها ونعمل على تنفيذها فى أقرب فرصة ممكنة.

وأشار الجزايرلى إلى أن بداية اهتمام الجمعية بمفهوم ريادة الأعمال كان فى 2005- 2006، وذلك بالتعاون مع الزميل المهندس عمرو جوهر، نائب رئيس الجمعية حاليا، ونحن الآن متحمسون جدا لجنى ثمار هذا المفهوم الذى سينعكس على الحياة الاقتصادية والاجتماعية المصرية بأفضل النتائج. و"الأسبوع العالمى لريادة الأعمال" يهدف إلى خلق المزيد من الوعى بريادية الأعمال بين الشباب، وتعزيز ثقافة العمل الحر، وتعبئة الشركاء لدعم إقامة المشاريع، بالإضافة إلى إقامة شبكات تشجيع الأعمال الحرة.

مشددا على أن الجمعية بدأت فى تفعيل برنامج "مشروعك حقيقة" لعام 2010 الذى يستهدف مساعدة الشباب فى تمويل وتنفيذ مشروعاتهم، خاصة أن التمويل يعد أهم التحديات التى تواجه أى رائد أعمال، كما أننا نزودهم بالأدوات الأساسية لتحويل أفكارهم إلى مؤسسات فاعلة فى القطاع الاقتصادى والصناعى، فى إطار مبادرة مشتركة للمسئولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات، وبالفعل تمت العديد من مراحل هذه الخطة بنجاح، لذلك بدأنا فى العمل بالجيل الثالث من برنامج "مشروعك حقيقة"، وذلك بمنحة من "موبينيل"، وبتشجيع من وزارات التجارة والصناعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتعليم العالى، وهيئة الاستثمار.

كما أوضح المهندس أشرف الجزايرلى أننا نستهدف تطوير مهارات شباب الجامعات حتى يكونوا قادرين على تلبية متطلبات سوق العمل، بما سيعمل على مواجهة أزمة البطالة التى ينتج عنها العديد من المشاكل الاجتماعية.

من جانب آخر، قال المهندس عمرو جوهر، نائب رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال، إن الطريق مازال طويلا حتى نحقق مفهوم ريادة الأعمال وتعزيز ثقافة العمل الحر، لكننا متفائلون بما تم إنجازه حتى الآن فى هذا الإطار، مشددا على أن هذا المفهوم أصبح محور اهتمام العديد من رؤساء الدول ورؤساء الوزراء فى مختلف دول العالم.

أضاف جوهر أن الأسبوع العالمى لريادة الأعمال يستهدف تعريف الشباب بمعنى ريادية الأعمال، ونجاح الأسبوع فى مصر سيكون نتيجة التنسيق بين العديد من الوزارات، مثل التجارة والصناعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتعليم العالى، ومجلس ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة الشرق أوسطى، ومركز تحديث الصناعة، والصندوق الاجتماعى للتنمية، بالإضافة إلى العديد من الجهات والجامعات ورجال الأعمال، حيث يشارك هذا العام فى الأسبوع العالمى لريادة الأعمال 33 جهة، والتى قامت بالترتيب لإقامة 62 نشاطا ضمن فعاليات الأسبوع، وهو ضعف ما تم خلال العام الماضى.

يذكر أن المؤتمر عقد فى مصر للمرة الثالثة على التوالى، وذلك فى حضور عدد من الوزراء، مثل المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، والدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى، والدكتور طارق كامل، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس عمرو عسل رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والدكتور هانى سيف النصر الأمين العام للصندوق الاجتماعى للتنمية، وأسامة صالح رئيس هيئة الاستثمار، وحلمى أبو العيش رئيس لجنة إدارة مركز تحديث الصناعة IMC، وأدهم نديم المدير التنفيذى للمركز.

كما حضر اللقاء المهندس سميح ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة "أوراسكوم للفنادق والتنمية" القابضة، والمهندس أشرف الجزايرلى رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال EJB، والمهندس عمرو جوهر نائب رئيس الجمعية، وعدد من رجال الأعمال، والخبراء العاملين بالقطاع الاقتصادى الوطنى.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة