خالد صلاح

زينب عبداللاه

سلطة عثمان

السبت، 23 أكتوبر 2010 07:56 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قبل أن يتبادر إلى ذهنك أن هذا العنوان يشير إلى اسم أحد الأطباق المستفزة كتلك التى تعرضها برامج الطبخ فى التلفزيون بقنواته المختلفة من نوعية فراخ محشية باللحمة المفرومة أو فخدة ضانى محشية بالفراخ والمكسرات أؤكد أن هذه السطور لن تتناول طريقة عمل إحدى هذه الأكلات ولكنها تتحدث عن شىء قريب الشبه من هذه البرامج التى تثير استفزاز غالبية الشعب المصرى ألا وهو تصريحات الدكتور عثمان محمد عثمان وزير التنمية الاقتصادية التى أدلى بها خلال الأسبوع الماضى معلقا على الزيادة الجنونية لأسعار الخضروات وعلى رأسها الطماطم.
الوزير الذى ضاق ذرعا هو وزملاؤه السادة الوزراء من دلع الشعب الماسخ الذى لا يكف عن الشكوى ولا يتحمل أن يقضى أسبوعا بلا سلطة بسبب ارتفاع أسعار الطماطم قدم حلولا عبقرية لأزمة ارتفاع الأسعار فى كلمات بسيطة مؤكدا أن ارتفاع أسعار الخضراوات لا تؤثر على إنفاق الفقراء، وذلك على اعتبار أن الفقراء من المفترض أنهم نسوا أكل الخضروات منذ أن ارتفعت أسعارها كما نسوا من قبلها أكل الفاكهة، ولذلك طمأننا سيادة الوزير على الحالة النفسية للحكومة مؤكدا أنها ليست قلقة من أن تؤثر الأزمة الحالية لارتفاع أسعار الخضراوات على مستوى معيشة أو إنفاق محدودى الدخل وذلك على اعتبار أن الحكومة واثقة فى أن شعبها الصابر المحتسب ينطبق عليه المثل الشعبى "الشاطرة تغزل برجل حمار وتطبخ من غير طماطم وخضار" وأن هذا الشعب يمكنه التأقلم مع أى ظروف بالاستغناء عن أهم ضروريات الحياة وأهم أساسيات الغذاء لذلك قال الوزير بالفم المليان وبكل ثقة "إن مستوى معيشة الناس مش بيتأثر بسرعة بموضوع الأسعار».
ولأننا قرفنا الحكومة فى عيشتها ولأن لصبر السادة الوزراء حدود انفعل الدكتور عثمان من هذا الشعب المستفز ليقول «الناس مش هتموت لو قعدت أسبوع مكلتش سلطة وإيه اللى هيحصل لو طبخت الأسر بالصلصة بدلا من الطماطم الطازجة وأن لازم المصريين يغيروا عاداتهم الاستهلاكية، ويعتمدوا بشكل أكبر على المنتجات المحفوظة ويبطلوا يتمسكوا بالخضراوات الطازجة ." والحمد لله أن الوزير تمالك أعصابه ولم يخرج كل ما فى صدره من غيظ واستفزاز حيال دلع الشعب وإلا كان قد استعان بالمثل الشعبى الذى كانت تردده جدتى ليقول "دلع الفقارى يفقع المرارة "
هذه التصريحات التى أطلقها سيادة الوزير ومثلها كثير مما يطلقه زملاءه السادة الوزراء الذين انتعشت التنمية فى بلادنا بفضل مجهوداتهم الجبارة وازدهر الاقتصاد وارتفعت مستويات المعيشة لدرجة أصبح معها أكل الخضروات رفاهية تصريحات تثير استفزاز الشعب مثلها مثل برامج الطبخ المستفزة التى يراها من لا يستطيعون توفير ثمن كيلو عدس أو طماطم والذين لايشاهدون اللحوم الا فى أحلامهم رغم تأكيدات وزير التنمية الاقتصادية أن 12%من المصريين خرجوا من دائرة الفقر وأن عدالة توزيع الدخل فى مصر أفضل من أمريكا وفرنسا وأن عدد الفقراء فى مصر انخفض بنحو 1.8 مليون مصرى وأن مستوى المصريين الفقراء تحسن بنسبة 9.7% خلال الأربع سنوات الماضية، فكيف لنا أن نصدق هذه الأرقام ونكذب الواقع الذى نراه ونعيشه وكيف نثق فيما يقوله سيادة الوزير وزملاؤه من تحسن أحوال الفقراء وارتفاع مستويات المعيشة وهم يتحدثون إلينا من أبراج عالية ولا يعرفون شيئا عن حياة الفقراء فى مصر وآلام آلاف الأسر التى تعيش تحت خط الفقر ولا تجد ما تسد به جوع أبنائها الذين أصابتهم جميع أنواع أمراض سوء التغذية حيث أكد المركز القومى للبحوث إصابة‮ ‬27٪‮ ‬من تلاميذ المرحلة الابتدائية و63٪‮ ‬من المراهقين بأمراض سوء التغذية ‬ وكشف المعهد القومى للتغذية عن أن سؤ التغذية يعرض أكثر من 25% من أطفال مصر لمرض التقزم ويصيب 48% بالأنيميا ما بين الحادة والمتوسطة، كل هذا والسادة الوزراء يتوهمون أن المشكلة التى تؤرق المواطنين من ارتفاع أسعار الطماطم والخضروات أنهم لن يأكلوا سلطة لمدة أسبوع ولم يبق لهم إلا أن يخرجوا علينا بتصريحات يغنون فيها "ياكلوا حلاوة ياكلوا جاتوه ياكلوا كل اللى يحبوه".
أيها السادة الوزراء تصريحاتكم تزيد عذابنا واستفزازنا فلتريحوا وتستريحوا ولتقولوا خيرا أو تصمتوا وارحمونا يرحمكم الله.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة