خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد صلاح العزب

10 مميزات للمواطن العادى عن الرئيس

الخميس، 14 يناير 2010 07:19 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
المواطن العادى أيا كان مستواه أو نوعه أو شكله أو حجمه يتميز عن رئيس الجمهورية أى رئيس جمهورية وأى مواطن عادى فى أى حتة فى العالم بـ«لُكْشَة» من المميزات، منها هذه العشر على سبيل المثال لا الحصر، فاحمد الله أنك لست رئيسا، وادع معى للرئيس أن يريحه الله من أعباء هذه المهنة المتعبة.
(إذا أضفت مميزات أخرى من عندك، سأحاسبك عليها العشرة بـ75 قرشا).
1 - المواطن يعمل أحيانا لحسابه، أو عند مواطن واحد مثله، أما الرئيس فيعمل عند 80 مليونا.
2 - المواطن ينام ملء جفونه عن شواردها، أما الرئيس فقد سخر الله ضده جيشاً من جرائد وإذاعات وتليفزيونات وأحزاب وجروبات المعارضة تغنى كل ليلة: روح يا نوم من عين رئيسى.
3 - المواطن لديه متع من نوعية: الشبع بعد الجوع، وقبض المرتب آخر الشهر، والشراء بالقسط، أما الرئيس فلا يعرفها، خاصة الشراء بالقسط، لأنه غالبا لن يجد من يضمنه.
4 - المواطن يخرج من بيته صباحا تحفّه الدعوات: ربنا يستر طريقك، ربنا يعدلهالك، أما الرئيس فكلنا نعرف نوعية الدعوات السرية التى تصعد باسمه إلى السماء كل طلة شمس.
5 - المسئول عن أسرة بيحس إنها حِمل، أمال اللى مسئول عن شعب.
6 - المواطن متعلق من عرقوبه، أما الرئيس فمسئول عن أخطاء كل مواطن، وهذا يعنى أنه متعلق من 80 مليون عرقوب.
7 - المواطن يمشى فى الشارع ويدخل السينمات والحدائق ويركب الأتوبيس النهرى ويأكل البطاطا والترمس ويشرب حمص الشام، ويمكنه أحيانا أن يركب تاكسى، لكن بذمتك أنت عمرك شفت الرئيس راكب تاكسى؟
8 - إذا انهزم المنتخب فى مباراة حضرها مواطنون فقط يبقى المنتخب غلطان، لكن إذا انهزم فى مباراة حضرها الرئيس، يقال: الريس «وشه حلو»!
9 - المواطن يكتب على محله بسهولة أن هذا المحل ملك له ولولده، أما الرئيس فلا يمكنه تعليق مثل هذه اللافتة على قصر الرئاسة.. طبعا حتى لا يدفع غرامة للبلدية.
10 - المواطن العادى حين يتجاوز السبعين أو الثمانين ويرى أنه «رِجل فى الدنيا ورِجل فى الآخرة»، يجلس ليتذكر الأشخاص الذين يحبونه والذين يكرهونه، وغالباً يكون عدد الكارهين قليلا، فيحاول أن يجعلهم يسامحونه، وغالباً ما يفعلون، أما الرئيس، فربما يحتاج وقتاً طويلاً ليحصى الملايين المملينة الذين يكنون له «مشاعر سلبية»، وإذا فكر وحاول أن يجعلهم يسامحونه، هل سيفعلون؟؟ لا أعتقد.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة