أكرم القصاص

السرعة الزائدة وعطل الفرامل كانوا أهمها..

تضارب الأقوال حول أسباب حادث قطار الإسكندرية

الخميس، 30 يوليه 2009 10:59 م
تضارب الأقوال حول أسباب حادث قطار الإسكندرية تضارب حول أسباب الحادث
كتبت ميرفت رشاد وهناء أبو العز وجاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تباشر نيابة العطارين برئاسة تامر عتمان مدير النيابة، التحقيق فى حادث القطار الذى تسبب اشتعاله فى حالة من الذعر بين رواد محطة مصر، حيث فوجئ سائق القطار رقم 1906 وهو إسماعيل شحاتة ومساعده "العطاشجى" جمعة محمد جمعة، أثناء استقلالهما القطار من المخزن بسيدى جابر والتوجه به إلى محطة مصر، بوجود عطل فى الفرامل، مما تسبب فى اصطدامه برصيفى رقم 7 و8، وكذلك سيارة إطفاء طوارئ كانت مستقرة فى آخر الرصيف وحدوث بعض التلفيات بالمحطة.

وعاينت النيابة موقع الحادث وطلبت سرعة تكوين لجنة من الخبراء الفنيين والشرعيين لمعرفة أسباب الحادث، وعما إذا كان بفعل فاعل أم هو قضاء وقدر، وكذلك معرفة المسئول عن الإهمال الذى حدث.

من ناحية أخرى، يرقد سائق القطار إسماعيل بسيونى شحاتة (36 سنة)، داخل المستشفى الأميرى الجامعى، وهو مصاب بشبه ارتجاج بالمخ وحالته غير مستقرة، أما الوقاد فقد تم نقله إلى مستشفى جمال عبد الناصر، وهو فى حالة سيئة، حيث خرجت إحدى عظام القفص الصدرى خارج جسمه، بالإضافة لبعض الكسور والسجحات مع اشتباه بارتجاج فى المخ.

ويستقر مصطفى شعبان السيد، بائع متجول داخل أحد المستشفيات الخاصة بعد أن أصابه القطار ببتر فى ذراعه اليسرى.

على الصعيد نفسه، تقوم قوات إدارة الحماية المدنية بإزالة آثار الحادث لمحاولة تسيير الطريق وعدم تعطيل القطارات أكثر من ذلك، كما تم استبدال تذاكر السفر للركاب بالنقود مرة أخرى.

ومن جهته، أكد محمود سامى رئيس هيئة السكة الحديد، أن سبب اصطدم القطار كان نتيجة تخطى السائق للسرعة المقررة عند الاستعداد للدخول إلى رصيف.

وكانت قد أجرت النيابة العامة بإشراف المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية المستشار ياسر رفاعى، المعاينة اللازمة لموقع الحادث.

وقررت النيابة انتداب خبراء المعمل الجنائى لإجراء المعاينة اللازمة، لتحديد سبب الحادث وتشكيل لجنة من هيئة السكك الحديدية لتقدير قيمة التلفيات وحجم الأضرار.

وكشف مصدر مسئول بهيئة السكة الحديد، أن سبب الحادث يرجع إلى عطل فى دائرة الهواء (الفرامل)، وأنه تم حجز الجرار لمدة 4 أيام بورش الفرز "ديزل القاهرة" لإصلاحه، ولم يتم إصلاح العطل.

أضاف المصدر أن السائق تحرك بالقطار بتأشيرة من الميكانيكى والكهربائى لقيام القطار، وأكدوا له أنه جاهز للاستخدام.

أضاف المصدر أنه سبق أن تم تحرير محضرين من السائقين فى دفتر العمرة، بسبب عيوب فى دائرة الهواء الخاصة بالقطار، علاوة على تأثيرات أخرى من السائقين بتلك العيوب.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة