خالد صلاح

عمرو جاد

إلى وزير الشتائم.. من أين يطلع "الدين"؟

الثلاثاء، 29 ديسمبر 2009 07:38 م

إضافة تعليق
للناس فى إخراج غضبهم ملل ومذاهب فأشرسهم يعمد إلى تحطيم ما أمامه من أشياء أو أشخاص، وألينهم طبعا ذلك الذى يضع غله فى أظافره فيقرضها حتى اللحم، ولكن لأن الوزراء فى مصر يتضخم غضبهم ليتلاءم مع مناصبهم فإن ما قاله يوسف بطرس غالى وزير المالية فى مجلس الشعب بأنه "هيطلع دين اللى خلفوه" مبررا على مستوى غضب الرجل، فهو اقتصادى عالمى ذو مكانة دولية معروفة، وبالتالى فإنه حين يغضب لن يعصف بأظافره أو حتى يخلع جاكيت البدلة ليرميه فى وجه نواب الشعب، طبيعى جدا أن يتمطى وزير المالية وينتفخ ليملأ مقعده ثم يقول مثل هذا التعبير، ولكن ما يؤخذ عليه هو أنه لم يلحظ أن لحظة الصمت التى علت وجه النواب بعدها لم تكن بسبب صدمة الشتيمة، ولكن لأن أغلبهم تساءل فى قرارة نفسه "من أين يطلع الدين الذى يقصده غالى".

النواب أصابهم الحرج أيضا من أن يسألوا وزير المالية عن مكان خروج "الدين" من البنى آدم الذى سيقوده حظه العاثر ليقف فى دائرة عقاب غالى، الوحيد الذى فهمها وعرف من أين يطلع دين ضحايا غالى،المهندس أحمد عز فهو قال بالنص "نجرى ورا اللى خالف" فعز يعلم جيدا أن الدين موجود بالصدور، فكيف سيجرى وزير المالية وراء شخص ليطلع دينه، هو هنا بالتأكيد سيلجأ لسبل لا ترضاها الأخلاق أو الدين نفسه، لهذا السبب كان عز أكثر من جادلوا يوسف بطرس غالى فى أسلوبه الجديد لتنظيم البلد.

الأمر الأخير أنك إذا كنت من أنصار التمسك بأذيال المواضيع لتتحدث عن كيف يقول وزير فى حكومة المفترض أنها محترمة، ألفاظا مثل هذه تحت قبة واحد من أعرق البرلمانات فى العالم، إجابتى هنا ستضطرك إلى الرجوع قليلا بذاكرتك إلى أحداث أكثر إهانة شهدها مجلس الشعب من نعت النواب لبعضهم البعض بالغباء، ورفع "الجزم" فى وجه زملائهم، فلماذا نستكثر على وزير المالية بكل ما يعنيه المنصب من أن يطلع "دين" المواطن، ليس مستبعدا أن تتشكل لجنة مستقبلا فى مجلس الشعب تسمى "لجنة الردح والشتائم وسب الديانات" ويجمع فيها النواب الشاتمين وأصحاب السوابق لدراسة مستحدثات البذاءة وقلة الأدب فى الشارع المصرى، ويكون بطرس غالى عضوا فيها بالتعيين.. يا صديقى ما لا تعلمه أن الكثيرين ممن لا يتعاملون مع المال يتجاهلون الدين، فبدلا من مصمصة الشفاه على هفوة وزير المالية علينا أن نعمل جاهدين لنعلم البرلمانيين الحاليين والأجيال القادمة منهم أمرا هاما "من أين يطلع الدين؟؟؟"
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة