خالد صلاح

الفارغون

«الوطنجية» ست جيرانها

«الوطنجية» ست جيرانها

الخميس، 26 مايو 2016 03:00 م

هناك فرق كبير بين أن تكون وطنيا، وأن تكون «وطنجيا» فالأول يخاف على وطنه بجميع فئاته وتجمعاته، ومجتمعاته وطبقاته، وقطاعاته، وأقاليمه وتفرعاته، وبيئاته ومصالحه ومستقبله.

الرجوع الى أعلى الصفحة