خالد صلاح

بوست

من أجل حفنة «لايكات»

من أجل حفنة «لايكات»

الإثنين، 28 ديسمبر 2015 03:00 م

عن ذلك الهوس المميت الذى أصابنا فضاع الحق بيننا، كما تضيع نقطة مياه عذبة فى بحر مالح، عن هذا الظلم الممنهج الذى نرتكبه كل يوم دون أن نشعر بتأنيب ضمير أو أن نتحلى بفضيلة المراجعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة