خالد صلاح

ضابط شرطة تركى

خبر لن تجده على قنوات الإخوان التركية.. زوج ابنة أردوغان يطلق اسم ترامب على فندقه بإسطنبول للتقرب من الرئيس الأمريكى.. ماذا لو كان مسئولا مصريا اتخذ نفس القرار فهل سيلتزم إعلام الإرهابية الصمت أم سيشعل الفتنة؟

خبر لن تجده على قنوات الإخوان التركية.. زوج ابنة أردوغان يطلق اسم ترامب على فندقه بإسطنبول للتقرب من الرئيس الأمريكى.. ماذا لو كان مسئولا مصريا اتخذ نفس القرار فهل سيلتزم إعلام الإرهابية الصمت أم سيشعل الفتنة؟

الجمعة، 15 نوفمبر 2019 09:00 م

تعد الآلة الإعلامية الإخوانية "التركية القطرية" أهم أدوات أعداء مصر، من أجل التلاعب بالعقول والأفكار وبث الأكاذيب، فالآلة الإعلامية الإخوانية التى بدأت منذ سنوات.

الرجوع الى أعلى الصفحة