خالد صلاح

بعد دعوته للمساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث..مطالب بعزل الرئيس التونسى

الأحد، 13 أغسطس 2017 05:57 م
بعد دعوته للمساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث..مطالب بعزل الرئيس التونسى الرئيس التونسى الباجى قائد السبسى

كتبت آمال رسلان

لم تمضى سوى ساعات قليلة على خطاب الرئيس التونسى الباجى قائد السبسى، الذى دعا فيه إلى المساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث، حتى بدأت حملة للهجوم عليه، حيث أعلن المكتب التنفيدى لحزب تيار المحبة إطلاق عريضة شعبية على شبكة التواصل الاجتماعى ''فيس بوك'' تطالب مجلس نواب الشعب وتلزمه بسحب الثقة من الرئيس.

وتتضمن العريضة وفقًا لبيان الحزب الدعوة لعزل السبسى بتهمة مخالفته الصريحة للفصل الأول من الدستور، داعيًا التونسيين على جمع مليون توقيع على الأقل لهذه العريضة، واتهمه بـ"إثارة الفتنة وزرع الفوضى فى البلاد طمعا فى أصوات انتخابية لحزبه فى الانتخابات البلدية ولنجله فى الانتخابات الرئاسية المقبلة " وفق نص البيان.

ونشر رئيس تيار المحبة الهاشمى الحامدى تدوينة له على حسابه بـ"فيس بوك" يدعو فيها إلى سحب الثقة من رئيس الجمهورية بعد إعلانه عن تشكيل لجنة للنظر فى مسألة المساواة بين الجنسين بما فيها المساواة فى الإرث.

وفى الخطاب الذى ألقاه الرئيس بقصر قرطاج اليوم الأحد، بمناسبة العيد الوطنى للمرأة، قال انّ المساواة بين الرجل والمرأة التى أقرّها الدستور التونسى يجب أن تشمل جميع المجالات بما فيها المساواة فى الإرث، معتبرًا أن الدستور التونسى يفرض ذلك، نافيًا أن تكون دعوته تلك دعوة لمخالفة الدين.

وشدّد على ضرورة مراعاة دستور الدولة المدنى والدين الإسلامى للتونسيين وعدم القيام بإصلاحات تصدم مشاعر الشعب التونسى، حسب تصريحه.

واعتبر السبسى أنّ الإرث ليست مسألة دينية وانما تتعلق بالبشر وأنّ الله ورسوله تركا المسألة للبشر للتصرف فيها، وأعلن عن تكوين لجنة لدراسة مسألة الحقوق الفردية، والنظر فى المساواة بين الرجل والمرأة  فى جميع المجالات، مبديا ثقته فى ذكاء التونسيين، على حد تعبيره.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى

لا يمكن مخالفة القواعد الصريحة فى الاسلام

هناك قواعد صريحة لا يمكن مخالفتها حتى ولو كان النظام علمانى فسيتغير النظام ولو بعد مدة وستعود ألاسس لانها ببساطة تتفق مع طبيعة البشر

عدد الردود 0

بواسطة:

سامي سمير

نعم يجب تعديل نظم الميراث

الشريعة المحمدية نشأت في بيئة قبلية تختلف جزريا عن الحياة المعاصرة ولا شك انها تحتاج تعديلات مثل حقوق الإناث وكذلك حقوق الأحفاد لابيهم أو أو أنهم المتوفين حيث غفلت الشريعة المحمدية حقوقهم تماماً رغم انهم أحق بالرعاية والميراث

عدد الردود 0

بواسطة:

ام نعيمه

الظاهر ان الراجل ده مش لاقى حاجه يعملها...

.. وفتح موضوع مالوش اى لازمه فى فتحه وتونس عندها الاف المشاكل الاقتصاديه والاجتماعيه و الامنيه و الدينيه و الاخلاقيه اللى محتاجه حل... بصراحه الراطل كبر و ابتدا يخرف...

عدد الردود 0

بواسطة:

طاعن فى السن مغترب

صاحب التعليق نعم يجب تعديل نظم الميراث

أستاذ سامى سمير للأسف الشديد من الواضح جدا بعدم درايتك لعلم الميراث فى الشريعه المحمديه مثل الكثيرين من لآ علم لهم عن الميراث فى الإسلآم فالرجا الأطلآع لأحكام الميراث وعندها سوف تدرى مقدار خطأك . هذا فقط للعلم وشكرا .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة