خالد صلاح

الاتحاد الأوروبى يعرب عن "القلق" على مصير الفلسطينية عهد التميمى

السبت، 13 يناير 2018 12:59 ص
الاتحاد الأوروبى يعرب عن "القلق" على مصير الفلسطينية عهد التميمى عهد التميمى الأسيرة الفلسطينية


القدس (أ ف ب)
إضافة تعليق

أعرب الاتحاد الأوروبى، الجمعة، عن "قلقه" إزاء مصير قاصرين فلسطينيين محتجزين لدى السلطات الإسرائيلية، هما عهد التميمى وفوزى محمد الجنيدى.

وجاء فى بيان أن بعثتى الاتحاد الأوروبى فى القدس ورام الله، أعربتا عن "القلق الشديد إزاء ملابسات اعتقال الفلسطينيين القاصرين عهد التميمى وفوزى محمد الجنيدي".

وكانت محكمة عسكرية اسرائيلية وجهت فى الأول من يناير 12 تهمة إلى عهد التميمى (16 عاما) لأنها "اعتدت على عناصر من قوات الأمن" فى قريتها فى الضفة الغربية المحتلة.

وتحولت عهد التميمى إلى أيقونة لدى الفلسطينيين لمشاركتها منذ كانت طفلة فى المواجهات ضد القوات الاسرائيلية، وفى حال ادانتها يمكن أن يحكم عليها بالسجن لسنوات عدة.

كما وجهت تهم مماثلة إلى والدة عهد وابنة عمها اللتين شاركتا فى الحادث الذى وقع فى الخامس عشر من ديسمر وتم تصويره عبر هاتف محمول.

كما أعرب الاتحاد الاوروبى عن "قلقه الشديد ازاء مقتل قاصر فلسطينى آخر برصاص الجنود الاسرائيليين" يدعى مصعب فراس التميمى (17 سنة) وتربطه صلة قرابة بعيدة بعهد، وقتل الفتى مصعب فى الثالث من يناير خلال مواجهات مع الجيش الاسرائيلى قرب دير نظام فى شمال رام الله.

وتابع البيان ان "بعثتى الاتحاد الاوروبى فى القدس ورام الله تذكران باهمية احترام حقوق الاطفال وحمايتهم وخصوصا خلال اعتقالهم وسجنهم وعبر الاجراءات القانونية" المطبقة بحقهم.

ودعا البيان أخيرا السلطات الاسرائيلية، إلى الرد بشكل "متوازن" على المتظاهرين وفتح تحقيقات فى حال حصول وفيات خصوصا اذا كان الامر يتعلق بقاصرين.

 

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة