خالد صلاح

غرفة عمليات القومى للمرأة: لم نتلق بلاغات تحرش خلال أيام العيد

الثلاثاء، 05 سبتمبر 2017 10:09 ص
غرفة عمليات القومى للمرأة: لم نتلق بلاغات تحرش خلال أيام العيد تحرش - أرشيفية

كتب محمود راغب

أكدت الدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة، أن مكتب شكاوى المرأة بالمجلس شكل غرفة عمليات لتلقى شكاوى التحرش خلال أيام عيد الأضحى المبارك بدأت من يوم الخميس 31 أغسطس وهو يوم وقفة العيد، واختتمت عملها اليوم بنهاية أيام عيد الأضحى المبارك.

وأضافت رئيسة المجلس أن دور غرفة العمليات تضمن العمل على عدة محاور رئيسية، تمثلت أهمها فى تلقى الشكاوى عن طريق الخط الساخن المجانى، وخطوط الموبايل، بالإضافة إلى الرصد الميدانى لحالات التحرش والعنف، كذلك رصدالأخبار من المواقع الإلكترونية واتخاذ اللازم نحوها.

وفيما يتعلق بتلقى الشكاوى عن طريق الخط الساخن وخطوط الموبايل، فلم يتلقى المكتب أى شكاوى تليفونيه خاصة بالتحرش خلال أيام العيد، وإنما تلقى المكتب 20 اتصالا من سيدات يسألن عن بعض قوانين الأحوال الشخصية وطرق وإجراءات رفع الدعاوى القضائية وتم توفير المشورة القانونية لهم وتوجيهن للحضور للمكتب.

 ومن خلال التواصل مع مقررة فرع المجلس بالقليوبية أفادت بوجود بعض حالات التحرش اللفظى بمناطق القناطر الخيرية، وبالتواصل مع مديرية أمن القليوبية أفادت أنه تم رصد مجموعة من الحالات الفردية للتحرش اللفظى لصبية لا يتجاوز أعمارهم 16 عام وتم التعامل الفورى مع الوضع دون تحرير محاضر.

وفيما يخص متابعة احدى المواقع الإلكترونية والتى أفادت بالقبض على 25 متحرش بمحافظة الشرقية فسيقوم محامو المكتب بمتابعة التحقيقات مع وحدة جرائم العنف بمديرية أمن الشرقية لتقديم الدعم القانونى للسيدات اللائى تعرضن للتحرش.

وفيما يتعلق بالرصد الميدانى على أرض الواقع لحالات التحرش بمحافظة القاهرة خلال وقفة و أيام العيد، فقد تمت عملية الرصد الميدانى فى جميع فترات اليوم الصباحية، والظهيرة، والمسائية، وشملت مناطق شبرا، ووسط القاهرة، و منطقة دور السينمات بوسط القاهرة سينما مترو وميامى، و كورنيش النيل أمام مبنى التليفزيون، وكوبرى قصر النيل، ومدينة نصر، وحديقة الأزهر، وحديقة الفسطاط، والحديقة الدولية.

ومن أهم الملاحظات التى رصدها فريق عمل المكتب التواجد الأمنى المكثف داخل وخارج الحدائق، كما تم رصد حالة من الهدوء وعدم وجود أى حالات تحرش جسدى داخل المولات التجارية أو خارجها او بالشوارع الرئيسية أو أمام دور السينما خلال أيام العيد، إنما فقط تواجد بعض حالات التحرش اللفظى لأطفال أعمارهم أقل من 16 سنة وتم التعامل الفورى معهم من قبل وحدة مكافحة العنف ضد المرأة دون تحرير محاضر.

كما لوحظ تكثيف التواجد الأمنى خصوصا من الشرطة النسائية بالشوارع الرئيسية وعلى كوبرى قصر النيل وأمام دور السينما بمنطقة وسط القاهرة.

فيما أكد فريق عمل مكتب شكاوى المرأة أن التعاون بين المجلس ووحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية قد أتى بثماره فى الوصول لأعياد آمنة وخالية من التحرش على مستوى المحافظة، فضلا عن عودة الروح الإيجابية للمواطنين وهذا ما أتضح من خلال تعامل المواطنين ورفضهم وجود أى حالة تحرش لفظى فى الشارع والتى ظهرت فى واقعة ضرب مجموعة من المواطنين لمتحرش على كوبرى قصر النيل.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة