خالد صلاح

قيادى بالمعارضة الإيرانية: روحانى وخامنئى يتصارعان على السلطة

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 06:09 م
قيادى بالمعارضة الإيرانية: روحانى وخامنئى يتصارعان على السلطة الدكتور سنابرق زاهدى، رئيس لجنة القضاء فى المجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية

كتب: محمد أبو النور

رأى الدكتور سنابرق زاهدى، رئيس لجنة القضاء فى المجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية، أن ما يجرى بين خامنئى وروحانى الآن ليس سوى صراعا على السلطة؛ لأن سجل روحانى خلال أربعة أعوام من دورته الأولى لا يوجد فيه سوى أكثر من ثلاثة آلاف إعدام ومزيد من القمع والفقر والتضخّم والإدمان والتصحّر، كما أن تصدير الحروب والإرهاب إلى الدول الأخرى تضاعف عدة مرات فى عهد روحانى.

 

وأضاف زاهدى ردا على سؤال "اليوم السابع" حول المدى الذى بلغ إليه حجم الخلاف بين الرئيس الإيرانى حسن روحانى والمرشد الأعلى على خامنئى خاصة أنه لم يهنئه بفوزه فى الدورة الرئاسية الثانية حتى الآن، قال: "أولا وقبل كل شئ يجب أن نعرف أن روحانى لا يختلف فى المضمون عن خامنئى وأنه يعمل فى إطار ولاية الفقيه ويعمل من أجل إنقاذ نظام ولاية الفقيه من طوفان غضب الشعب والمقاومة، كما أنه كان لأكثر من عشرين عاما ممثّل خامنئى فى المجلس الأعلى لأمن النظام".

 

وأضاف زاهدى قائلا: "لم يكن روحانى الرئيس المفضّل لخامنئى بل راهن خامنئى على الإتيان بإبراهيم رئيسى على سدّة الرئاسة لكن مجاهدى خلق والمقاومة الإيرانية استطاعت فضحه وإحراقه سياسياً لأنه كان عضو "لجنة الموت"، التى نفّذ فتوى خمينى بإعدام أكثر من ثلاثين ألفاً من مجاهدى خلق فى العام 1988".

 

واختتم تصريحاته لـ"اليوم السابع" بقوله: "يجب أن لا ينطلى علينا الشكليات من أمثال التهنئة وما شابه ذلك"، فى إشارة منه إلى عدم تهنئة المرشد الإيرانى للرئيس حسن روحانى بفوزه بالدورة الثانية من الرئاسة، كما فعل معه ومع كل الرؤساء الذين تولوا السلطة فى الدورات الماضية.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة