خالد صلاح

نائب محافظ الجيزة: جزيرة الوراق محمية طبيعية وأتحدى أى شخص معاه رخصة بناء

الإثنين، 17 يوليه 2017 10:33 م
نائب محافظ الجيزة: جزيرة الوراق محمية طبيعية وأتحدى أى شخص معاه رخصة بناء أحداث الوراق

كتب عامر مصطفى

قال اللواء علاء الهراس، نائب محافظ الجيزة، إن جزيرة الوراق محمية طبيعية، متابعًا: "أتحدى أى شخص أن يكون معه رخصة بناء.. ووزارة الرى أرسلت إنذارات للأهالى قبل ذلك، ويجب تنفيذ القانون وإحكام هيبة الدولة، ولا يوجد أحد أقوى من الدولة، لأن بعض الأهالى يلقون بالقمامة داخل النيل، بالإضافة إلى الصرف الصحى".

 

وأضاف "الهراس" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدى، ببرنامج "هنا العاصمة"، على فضائية "CBC"، أن الأهالى بدأوا بالتعدى المنظم على حملة الإزالة من جهات مختلفة وفى نفس التوقيت، موضّحًا: "يبدوا أن الأمر كان منظماً.. لم يحدث نهائياً حصار جزيرة الوراق ولا إيقاف المعديات، ولم يتم هدم منازل مسكونة".

 

وتابع: "إحنا فوجئنا بضرب شغال من كل حته، وكان مترتب وكان فى طوب فوق البيوت.. طوب بأحجام واحدة"، مشيراً إلى أن الجزيرة عشوائية ولا يوجد أى نوع من الحياة الكريمة بها.

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

سلامات يا ناميين سلامات يا حكومة

لما هي محمية طبيعية انت فين من زماأاااااااان يا حضرة الغياب أقصد نائب المحافظ. الريس بيشتغل لوحدة وانتم بتقبضوا .

عدد الردود 0

بواسطة:

وليد الشاذلى

طيب وانتم كنتم فين

هى جزيرة الوراق اصلا محميه طبيعية على كده الطوابق فيصل محمية طبيعية بالمخالفات اللى فيها شارع عرضة 6 متر مبنى كله ابراج 13 دور عد برحتك انتم بتحولوا تزينوا الفساد بتحولوا تشوف مصطلح تانى غير كلمة فساد

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

ارجو تنظيفها وتطهيرها من الخارجين عن القانون فورا

ارجو تنظيفها وتطهيرها من الخارجين عن القانون فورا وردها الي الدولة ارجوكم انقذوا الجيزة من هؤلاء البلطجية الذين يستحوذون علي جزيرة الوراق فهي معقل البلطجية وقطاع الطرق......يجج علي الجيش والشرطة احكام السيطرة عليها تسلمي يا شرطة بلادي وتسلم يا جيش بلادي اضربوا بيد من حديد ...ربنا معاك يا ريس

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

فجأة اكتشفو ان فيه في مصر جزيرة اسمها الوراق وانها محمية طبيعية

وعلى ما يبدوا ان كل حاجة اسبحت مفاجئة واللي بعارض الحكومة 1000 اتهام من الاعلام سيالقية فعليك ان ترضخ لخراب بيتك وتقول ده كان لازم يحصل من زمان وتقول فساد 30 سنه ولو انت جدع زود سنيين الفساد شوية والخيبة ان اللي قائمين على الازالات بسبب المخالفات هما نفس الناس اللي سمحت بهذه المخالفات وايضا فجأة اصبحو هم الشرفاء وياريت نحاسب الاول اللي سمحوا لاقامة هذة المخالفات لانة اصلا اجامة اشد من المخالف نفسة ده لو عايزين السقة ترجع للحكومة تاني

عدد الردود 0

بواسطة:

امير

والله محدش اجبركم لادخال المرافق !!

على اى اساس تم ادخال المرافق لهم

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

مفيهاش فاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايده!!!!!!!

مفيهاش فاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايده!!!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

سعد الدين

كل نصيبه فى مصر من المحليات

امتى نطهر المحليات من الموظفين الفاسدين هم السبب فى عشوائيات مصر فى كل مكان وهم السبب الرئيسى فى البناء المخالف وضياع الرقعه الزراعية وخاصه فى الجيزه ياساده مافيش دوله فى العالم ماشية بطريقه ده ولا بلديات بشكل اللى فى مصر ده الآن ويجب فورا من وزير التنمية المحلية ان يرسل بعثه من موظفين المحليات وهو أيضا معهم للاقرب دوله عربيه ويشوف منظومة البلديات ماشية ازى فى بلدهم لا يمكن لشخص اى كان يبنى عماره مخالفه او محل مخالف أو مطعم مخالف أو يلاقى الزباله فى الشارع ال بدون دفع غرامه وقفل المحل وهدم أيضا العقار المخالف بكل قوه ولكن فى مصر الفساد الادارى يبداء من عدم وجود منظومة محليات محترمه وأخيرا يحب إنهاء خدمات رؤساء الأحياء وخاصه فى الجيزه اللى قعد على الكرسى أكثر من 30 سنه وتسبب فى فساد منظومة المحليات بروشوه والفساد

عدد الردود 0

بواسطة:

Rami

شريان الحياه يستغيث

عفوا بالتأكيد لم تظهر هذه المسألة بي خلال أيام قليلة بل هى منذ سنوات وهذا من سيئات الأنظمة السابقة الفاسدة التى غضت البصر عن كثير من الجرائم التى اعتقد لاتقل خطورة عن كونها جرائم ضد الانسانية ، عندم يترك شريان الحياه فى مصر ليصبح مصرف للصرف الصحي وكل اشكال التلوث والردم بدون أن يتخذا إجراء رادع لحمايتة ، هل يمكن أن يقول لنا الفاسدين السابقين من المسؤول عن إنتشار فيروس سى فى محافظات مصر وماهى أسبابة ، هل يعقل أن يكون هنالك من الترع التى تجرى فيها المياه ملوثة بكل أنواع القاذورات والحيوانات النافقة . ألا يعلم الجميع أن النيل هو شريان الحياة بمصر وأن تنقية المياه لشربها تتكلف أمولا طائلة وأن تلويثها بمياه الصرف يعرض الجميع للامراض ويكلف الدولة الكثير من الاموال لمعالجة المرضى ، اليس من الاولى أن يحافظ الشعب على شريان الحياه . للأسف ليست الحكومات هى من تلام فقط بل الشعب ايضا . اتمنى أن ارى فى يوم من الايام إصدار قانون يعاقب بالإعدام على كل من يلوث مجرى النيل مهاما كان منصبة .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة