الجمعة، 28 يوليه 2017 08:50 ص
خالد صلاح

والشركات لم تنفذ 60% من خطة السنة الفائتة..

البترول تقلل خطتها من توصيل الغاز للمساكن من مليون لـ600 ألف هذا العام

الأحد، 16 يوليه 2017 10:23 م
البترول تقلل خطتها من توصيل الغاز للمساكن من مليون لـ600 ألف هذا العام توصيل الغاز الطبيعى - أرشيفية

كتب أحمد أبو حجر

تستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية توصيل الغاز لنحو 600 ألف وحدة سكنية خلال العام الحالى بعد أن كانت تستهدف نحو مليون وحدة خلال العام المالى المنتهى يونيو الماضى، بحسب ما يقول المهندس محمد حسنين رضوان وكيل وزارة البترول لمشروعات الغاز الطبيعى.

ويضيف حسنين فى تصريحات لـ" اليوم السابع" أن ما تم تنفيذه خلال العام الماضى لم يتجاوز 60% من المستهدف بخطة الوزارة ، معللا ذلك بسبب تراكم عدد من المشكلات التى أثرت على اداء الشركات العاملة فى مجال توصيل الغاز الطبيعى للمنازل.

وتابع: أن من بين هذه الأسباب ارتفاع تكلفة التوصيل على الشركات المنفذة، فى ظل ارتفاع أسعار الخامات التى يتم استيراد نحو 75% منها من الخارج، بالإضافة إلى ثبات دعم الحكومى عند مستوى 2329 جنيها لتوصيل الغاز للوحدة  السكنية الواحدة.
وقال بالرغم من كل المشكلات التى تواجه الشركات العاملة فى مجال توصيل الغاز الطبيعى ، فإن ما تم تنفيذه خلال العام الماضى يفوق الاعتمادات الحكومية المرصودة لتوصيل الغاز.

وشدد على ضرورة تكاتف كل أجهزة الدولة والوزارات المعنية لإنجاح المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل لأنه يقلل من حجم الدعم الحكومى المقدم للبوتاجاز والذى يتم.

وتستورد مصر نحو 50% من إجمالى استهلاكها من البوتاجاز، الذى يبلغ سنوياً نحو 4.5 مليون طن، بينما تنتج 2.3 مليون طن.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

ashraf

اين انتم

لماذا محافظة الشرقيه من المحافظات المنسيه في خطة الدوله الزقازيق مدينه بها تكدس سكاني في مكسب لاي شركه وفي نفس الوقت تستطيع ان توصل اعداد كبيرة في مساحة صغيرة اتقوا الله في اهل الشرقيه

عدد الردود 0

بواسطة:

زيزو

اى عيل صغير فى مصر عارف ان شركات الغاز بتخسر بسبب عمالة زائدة اتعينت بالكوسه

سيبك بقى من ارتفاع التكلفه والخامات المستوردة....الخ، شغالين من الثمانينات فى هذه الشغلانة التافهة جدا جدا، ما صنعتوش ليه هذه المهمات فى مصر؟؟!! بندفع 6 جنيه فى الشهر ايجار عداد من 35 سنة!!!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة