الخميس، 27 أبريل 2017 10:39 م
خالد صلاح

"FDA" توافق على جهاز جديد للمساعدة فى وقف حدة نوبات الصداع

الجمعة، 21 أبريل 2017 12:00 م
"FDA" توافق على جهاز جديد للمساعدة فى وقف حدة نوبات الصداع جهاز لعلاج الصداع

كتب بيتر إبراهيم

"الصداع العنقودى".. أحد أنواع الصداع النادرة ومن أشد الأنواع التى قد يعانيها مرضى الصداع.. لذلك، وافقت "إدارة الأغذية والدواء" الأمريكية على جهاز محمول باليد جديد يمكنه معالجة الهجمات الشديدة للصداع.

 

 تنشأ نوبات الصداع العنقودية عن اضطراب فى الجهاز العصبى اللاإرادى للجسم، فيما يعمل الجهاز الجديد على تحفيز الصعب المبهم لتنظيم عمل الجهاز العصبى اللاإرادى، وهو ما يعنى علاج أصل نوبات الصداع المؤلمة بدلا من مجرد معالجة الأعراض.

 

وقد أطلق على الجهاز التحفظى اسم "جاماكور"، يعمل على تقليل ألم نوبات الصداع العنقودية عن طريق التحفيز الكهربائى المعتدل لعصب المبهم من خلال الجلد على سطح الرقبة.. "العصب المبهم" هو العصب الكبير الذى يمتد من المخ إلى القولون، وأكد أحد المتخصصين فى الصداع، أن هناك حاجة ماسة إلى تطوير علاجات فعالة.

 

وقال الدكتور "نوح روزين" رئيس"مركز الصداع فى مدينة "نورثويل هيلث" بنيويورك الأمريكية، على الرغم من عدم شيوع نوبات الصداع العنقودى، حيث يؤثر على حوالى شخص من بين كل 2000، إلا أن حدتها غالبا ما تكون شديدة وتعمل على تعطيل قدرة الإنسان على القيام بأمور حياته اليومية، فى حين، يتم استخدام بعض الأدوية مثل "إيميتريكس" لتخفيف حدة الصداع، إلا أنها لا تعمل دائما مع نوبات الصداع العنقودية.

 

وأضاف "روزين"، أن الهجمات التى تحدث نحو ست مرات أو أكثر فى اليوم لا يمكن علاجها بشكل فعال أو آمن مع الجرعات اليومية القصوى.

 

وقد قامت شركة "إليكتروكور" الأمريكية للتكنولوجيا، بتطوير تقنية جهاز"جاماكور"، حيث وافقت "إدارة الأغذية والدواء" الأمريكية فى أعقاب نجاح التجارب السريرية التى أجريت عليه، وأثبتت فعاليته فى الحد من آلام نوبات الصداع العنقودية.

 

وكشفت التجارب الأولية التى أجريت على 85 مريض نوبات صداع عنقودى عرضى فعالية الجهاز فى تخفيف الألم لحوالى ثلث المرضى، مقارنة مع حوالى 10% من المرضى الذين أخذوا عقارا وهميا.. كما وجدت التجربة الثانية التى أجريت على 27 مريضا، أن"نسبة أعلى بكثير من الهجمات كانت خالية من الألم للأشخاص الذين استخدموا الجهاز مقارنة بالمرضى الذين تناولوا عقارا وهميا، لتتوقف الآلام بعد 15 دقيقة من بدء نوبة الصداع.

 

ووفقا للبيان الصادر عن الشركة المصنعة، فإن جهاز "الجاماكور" آمن تماما على المرضى فى ظل آثار جانبية خفيفة وعابرة، بيد أن هناك بعض التحذيرات التى تحذر لعدم استخدام الجهاز بين المرضى الذين يستعينون بمنظم لضربات القلب أو يعانون من ضيق فى الشرايين أو خضعوا لقطع العصب المبهم فى الرقبة وعدم انتظام فى ضربات القلب وبين الأطفال والحوامل.

 

ومن المنتظر، أن يتم طرح الجهاز الجديد فى وقت لاحق من هذا العام.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة