الإثنين، 27 مارس 2017 04:33 م
خالد صلاح

فوائد الجندوفلى الصحية لمنع أمراض الشريان التاجى وتنظيم ضغط الدم

الثلاثاء، 21 مارس 2017 03:00 ص
فوائد الجندوفلى الصحية لمنع أمراض الشريان التاجى وتنظيم ضغط الدم الجندوفلى - ارشيفية

كتبت سماح لبيب

يحتوى المحار المعروف باسم "الجندوفلى" على عدد من الفوائد التى لا يعرفها الكثيرون، حيث يساهم وفقًا للفيتامينات التى يحتويها على تحسين الصحة العامة للجسم، وله عدد من الفوائد وفقًا لما ذكره موقع "only my health" الطبى، حيث يعتبر المحار "الجندوفلى" من مخازن الدهون الصحية الغنية بالدهون غير المشبعة، التى تم العثور عليها لمنع أمراض القلب مثل مرض الشريان التاجى، على عكس الدهون الموجودة فى اللحوم الحمراء تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وغالبًا ما يقال إن الدهون غير المشبعة تعالج المشاكل فى القلب، وتمثل جزءًا أساسيًا من النظام الغذائى للشخص متوازن.

وأضاف الموقع أنها كثيفة فى 3S أوميجا، حيث تركز المحار على  EPA وDHA، وهى 3 أوميجا من الأحماض الدهنية الموجودة فى الأسماك الصدفية والسمك الدهون، وتساعد على خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، إذا كنت تستهلك ما معدله 250 ملج منه يوميًا، وفقًا للمبادئ التوجيهية الغذائية من وزارة الولايات المتحدة الصحة والخدمات الإنسانية، كما أن كل 100G من المحار المطبوخ جيدًا يمكن أن يعطى تقريبًا 1400 ملج من هذه الأحماض الدهنية  أكثر من الموجودة فى بعض الحيوانات البحرية الأخرى مثل بلح البحر وسمك السلمون، والأنشوجة والجمبرى.

كما تنظم ضغط الدم، حيث إن المحار يعتبر وجبة صحية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع ضغط الدم ليس فقط يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ولكن أيضًا يزيد من فرص الإصابة بمرض الكلى أو حتى السكتة الدماغية.

وأضاف أنها تخفض من المستويات العالية من الكولسترول فى الجسم وترفع خطر الإصابة بأمراض مثل تلك القلب  والتى تسببها مصادر البروتين الأخرى مثل اللحوم التى تحتوى على نسبة عالية من الدهون المشبعة.

كما أوضح، أن الجندوفلى غنى بعدد من الفيتامينات ومنها فيتامين B12 فيتامين B-12 وهو أحد المغذيات المهمة التى تساعد على الحفاظ على مستوى الجسم من الحمض الأمينى فى معدلاته الطبيعية كما أن المحار غنية فى السيلينيوم، وهو معدن مضاد للأكسدة الصحية للقلب ويوفر فيتامين A و C فى وفرة.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة