خالد صلاح

"العفو الرئاسى" تبدأ فى تأهيل الشباب المفرج عنهم.. اللجنة تضع جدولا زمنيا لزيارة الوزارات المعنية للتنسيق على إعداد الشباب.. طارق الخولى: نبحث تأهيلهم على 3 مراحل.. والطلاب والعاملون المفصولون سيعودون لأماكنهم

الأربعاء، 18 أكتوبر 2017 06:00 ص
"العفو الرئاسى" تبدأ فى تأهيل الشباب المفرج عنهم.. اللجنة تضع جدولا زمنيا لزيارة الوزارات المعنية للتنسيق على إعداد الشباب.. طارق الخولى: نبحث تأهيلهم على 3 مراحل.. والطلاب والعاملون المفصولون سيعودون لأماكنهم طارق الخولى و شباب العفو الرئاسى - أرشيفية


كتب محمود العمرى

فى ظل التحركات التى تجريها لجنة العفو الرئاسى على مدار الفترة الماضية منذ الإعلان عن تشكيلها فى مؤتمر الشباب الأول بشرم الشيخ، فما زالت اللجنة تواصل مسيرتها على قدم وساق من إعداد قوائم متتالية للعفو عن المحبوسين، والعمل على تأهيل الشباب المعفو عنهم خلال الفترة الماضية، من خلال التواصل مع الجهات المعنية فى الدولة، ووضع جدول زمنى محدد لتأهيل ودمج الشباب مرة أخرى فى الحياة العامة والاجتماعية.

 

طارق الخولى، عضو لجنة العفو الرئاسى، أكد أن اللجنة تباشر اجتماعاتها خلال الفترة الحالية، وعمل لقاءات خلال الأيام الجارية مع كل من وزارات التربية والتعليم، والتعليم العالى، والتضامن الاجتماعى، والقوى العاملة، ومنظمات المجتمع المدنى، للاتفاق والتنسيق حول تأهيل الشباب الذين أفرج عنهم خلال الفترة الماضية بعفو رئاسى.

شباب العفو الرئاسى

وأكد عضو لجنة العفو الرئاسى، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن اللجنة ستبدأ فى زيارة الوزارات المعنية لبحث طرق التأهيل التى ستتم مع الشباب خلال هذه الفترة، مؤكدًا أن هناك تقسيم التأهيل إلى ثلاث مراحل، وهى مرحلة الطلاب الذين جرى فصلهم من الجامعات وبحث عودتهم من خلال التربية والتعليم والتعليم العالى، ورؤساء الجامعات، والعاملين الذين تم فصلهم من القطاع العام من خلال وزارة القوى العاملة، والعاطلين منهم وتوفير فرص لهم فى القطاع الخاص من خلال الجهات المعنية وشركات  القطاع الخاص.  

 

وقال شريف الوردانى، أمين سر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن هناك تنسيقًا يتم مع لجنة العفو الرئاسى، لعقد جلسات متتالية مع الشباب المحبوسين الذين تم العفو عنهم خلال الفترة الماضية، لإعادة تأهيلهم مرة أخرى فى الحياة العامة.

طارق الخولى

وأضاف أمين سر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن تأهيل الشباب سيتم من خلال الوزارات المعنية، ومن منظمات المجتمع المدنى، وذلك لتوفير الوظائف للشباب الذى تم العفو عنهم ضمن قوائم العفو الرئاسى خلال الفترة الماضية.

 

وأكد "الوردانى"، أن التأهيل سيعمل على مواجهة كل الحركات أو الجماعات المشبوهة التى تعمل على استقطاب الشباب ضد الدولة المصرية، لافتًا أن التأهيل سيساعد على عودة الشباب مرة أخرى للحياة، والتى تتمثل فى أن هناك منهم من فصل فى الجامعة ويريد العودة مرة أخرى، ومن فصل فى عمله يعود مرة أخرى، والعاطل منهم توفر له الفرصة من جديد.

شريف الوردانى

وعن القائمة الجديدة للعفو، أكد الوردانى، أن لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان ترسل الطلبات التى تصلها أولاً بأول للجنة العفو، لفحصها وتسليمها لرئاسة الجمهورية، لافتًا إلى أن الأسماء تراجع جيدًا لتفادى وجود أسماء تابعة للجماعات الإرهابية.

 

وفى السياق نفسه، أكد محمد الغول، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن  اللجنة ما زالت تتلقى طلبات من الأهالى فى القائمة الرابعة والجديدة التى تعدها لجنة العفو الرئاسى، مؤكدًا أن كل الطلبات تسلم أولاً بأول إلى اللجنة لفرزها وبحثها.

 

وأضاف وكيل لجنة حقوق الإنسان، إن هناك تواصلاً مستمرًا مع اللجنة حول خطة العمل التى تقوم بها لتأهيل الشباب الذين أفرج عنهم خلال الفترة الماضية لبحث مشاكلهم، مؤكدًا أن هذه الخطوة ستكون بادرة جيدة بالنسبة للشباب لدمجهم اجتماعيًا فى الحياة، وخاصة أنه صدر لهم عفو رئاسى بعد عملية بحث كاملة خلال فترة طويلة، وأنهم يحتاجون إلى الـتأهيل والدمج المجتمعى فى هذه الفترة.





التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو الشيماء

تساعدون المجرمين على بداية جديدة فماذا عن الشرفاء ؟؟؟؟؟؟؟

أعضاء مجلس النواب الكرام : نشكركم على مجوهداتكم لكل من ارتكب جريمة وتساعدونه فى الحصول على عفو رئاسى كى لايتحمل العقوبة ويتم الافراج عنه قبل قضاء مدة العقوبة وكذلك مساعتكم له فى العودة الى حياته الطبيعية ان كان طالب أو موظف أو عاطل ستوفرون له كل الطلبات لعودته الى عمله وتوفير فرصة عمل له ........... كل هذه المجهودات من أجل انسان ارتكب جريمة ......... ماذا عن الانسان المستقيم الشريف المكافح الذى يمتلك الشهادات العلمية والخبرة ولايجد عمل !!!!!!!!!!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة