خالد صلاح

وزير الثقافة: توغل التعليم الأزهرى أدى للعنف ولابد من إعادة النظر فيه

الجمعة، 26 أغسطس 2016 11:11 ص
وزير الثقافة: توغل التعليم الأزهرى أدى للعنف ولابد من إعادة النظر فيه حلمى النمنم وزير الثاقة

الاسكندرية جاكلين منير

أكد حلمى النمنم وزير الثقافة، على ضرورة مواجهة العنف الدينى فى المجتمع المصرى، قائلا: ليس هناك مجتمع ميال بالفطرة للعنف ولكن هناك ظروف اجتماعية تولد هذا العنف، ولابد من مواجهتها.

 

جاء ذلك فى الجلسة الختامية من مؤتمر السلام المجتمعى الذى نظمته الهيئة القبطية الإنجيلية بالإسكندرية، بعنوان دور المجتمع المدنى فى مواجهة العنف بحضور حلمى النمنم وزير الثقافة والنائب البرلمانى محمد أبو حامد الذى أدار الجلسة والقس الدكتور أندرية زكى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ورئيس الهيئة الإنجيلية.

 

وقال إن المجتمع المصرى شهد مؤخرا احتدادا طائفيا لأول مرة بعد الثورة مثلما حدث فى المنيا والتى اختفت تماما فى فترة الثورة خاصة بعد خروج الشباب القبطى من حضن الكنيسة إلى حضن الدولة وكانت بادرة طيبة.

 

وأضاف وزير الثقافة أن المجتمع المصرى يجب أن يتحلى بالشجاعة ومواجهة ظاهرة العنف، حيث يعانى المجتمع المصرى من قصور فى النواحى الثقافية والتعليمية، وذلك يرجع إلى عدة أسباب منها توغل التعليم الأزهرى فى مصر، حيث يشكل التعليم الأزهرى نسبة كبيرة فى مصر، وهو أمر لابد من إعادة النظر فيه، وكذلك إعادة النظر فى المناهج الدينية التى تدرس فى المعاهد الأزهرية.

 

واستنكر توقف الجامعات المصرية عن إرسال بعثات إلى الخارج ما تسبب فى عزلة ثقافية وعلمية وانتشار ثقافة الحديث على الدنيوية والوجودية، وقائلا: "كلها مصطلحات انتهت من العالم كلة " قائلا: "إن الجامعات المصرية أصبحت من أعلى معدلات السرقات العلمية فى العالم ولابد من إعادة إرسال البعثات العلمية إلى الخارج".

 

 واستنكر وزير الثقافة عدم اتخاذ خطوات جادة فى تجديد الخطاب الدينى، وقال: "إلى الآن لم يحدث شىء حقيقى فى تجديد الخطاب الدينى تنفيذا لتعليمات الرئيس السيسي ولم تتخذ الجهات المنوط بها ذلك مثل مؤسسة الأزهر أى خطوات جدية فى الأمر خاصة وإنها قضية جدية هامة للمجتمع"، وطالب بأن يكون تجديد الخطاب الدينى تجديدا عمليا وليس نظريا.

 

وأشار النمنم إلى أن التاريخ المصرى شهد موجات عنف كان بعضها عنيف جدا، وأن العنف الذى تحول إلى موجة إرهاب ظهر فى مصر فى السبعينيات وعنف دينى وظهر نتيجة تراكمات اجتماعية وسياسية ونتيجة للفهم الخطأ فى بعض النصوص الدينية.

 

وقال إن تجربة الإرهاب فى مصر فى الثمانينيات أدى إلى حدوث تأثير كبير فى ثقافة وتفكير الشعب المصرى وتباعد شديد بين فئات المجتمع وتم استغلاله من الجماعات الدينية المتشددة.

 

وأكد وزير الثقافة أنه متفائل لخروج مصر من الأزمة بالرغم من الفترة الصعبة التى تمر بها مصر حاليا، مشيرا إلى أن مصر واجهت على مر تاريخها أزمات عديدة وخرجت منها منتصرة.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

الأزهر منارة العلم

ليس ذنب الأزهر أنك جاهل ، فما يدرس في الازهر يدرس في اي مكان بالعالم ، ولكن سبب العنف (أو الأرهاب كما تقولون زوراً) إنعدام العدل وانتشار السياسات النفعية ؛ لهذا ليس المطلوب إعادة النظر في التعليم الأزهري بل المطلوب إعادة النظر في الأشكال الجاهلة التي تلي الامر وكذلك القضاء على السياسات النفعية بمصر حفظ الله مصر -- حفظ الله الازهر -- حفظ الله شعب مصر --

عدد الردود 0

بواسطة:

شوقي المدني

ودي كانت نهاية النمم

واضح ان كل اللي عايز يجامل دلوقتي بيجامل على حساب الازهر وكان فين العنف يانمم لما كان التعليم في مصر ازهري ومفيش جامعات ولا كليات عمرنا ما سمعنا عن عنف وبعدين الازهر لايدعو الى العنف ولا الاسلام يدعو للعنف والازهر بيدرس منهج اسلامي ما تخليك كده صريح زي اللي قبلك عصفور افندي وتقول انك ضد الازهر والدين وبالمره تقولك كلمتين في الحجاب ماهي هاصت خلاص

عدد الردود 0

بواسطة:

ayman

الازهر

الازهر قلعة الاسلام يا جاهل والازهر اشرف من امثالك

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد حسانين

منارة الاسلام يهان علي يد الجهلاء

التعليم الأزهري هو متبقي لدينا من النخوة والدين في زمن الحمير التي تقول مالاتعقل في زمن غياب الأخلاق والضمير ياريت تبعد عن الأزهر

عدد الردود 0

بواسطة:

د.عصام صابر

سبحان الله

سبحان الله ...بجاحه عير عاديه..ده وزير ثقافه ...يشكك في الازهر ...لا تستعجب ففي السياسه كل شي مباح ...

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق الأزهري

تعلم حقا لتتكلم حقا

يكفيك العنوان ليرد على جهل أمثالك فالأزهر منارة الدين الوسطية بدون إسفاف أو غلو والدعوة إلى دين الله بالحكمة والموعظة الحسنة وذلك منهج القرآن والسنة النبوية ..... أي ثقافة أنت وزيرها ؟ استحي وأعتذر ذلك أشرف لك

عدد الردود 0

بواسطة:

جابر رفاعى

اين الدكتور الطيب للرد

مررا أعلن الدكتور احمد الطيب ان الازهر مؤسسة الاسلام الوسطى لان الاسلام دين سمح ودين سلام . فهل الازهر يدرس مناهج تحرض على الارهاب كما يقول حلمى نمنم نأمل من الدكتور احمد الطيب ان يرد على حلمى نمنم فهذا الامر يعنيه بصفته المسئول عن الازهر والتعليم الأزهرى.

عدد الردود 0

بواسطة:

samir

.زيرالجهل

بيجيبو لينا عاهات ويعملوهم وزراء اذاتحدثوا اذونا واذا اخذوا قرارات خربوا بيتنا

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد طلعت ابراهيم

المندرة الاسكندرية

كلامك محترم وصحيح جدا من راجل مؤدب و محترم الازهر سبب كبير من انتشار الارهاب والتطرف ولا بد من البدء بالازهر

عدد الردود 0

بواسطة:

أزهري

تصريح غير موفق

للاسف تصريح ينم عن جهل وليس ثقافة نحن كازهريون نعيش السماحة والوسطية بكل معانيها ومنها هذا الموقف تجاهك نعلم انه تصريح غير موفق ولا ينم عن معرفة كبيرة بحقائق الامور .. اذعب لكلية اللغات والترجمة وشاهد اقسام الدراسات الاسلامية باللغات الاجنبية لتعرف كيف ان للازهر دورا عالميا لايمكن لوازارتك الفاشلة ان تقدمه ... ماذا قدمت للمصريين ؟ هل رفعت نسبة الوعي العلمي ؟ هل شجعت المصريين على القراءة ؟ هل استفدت من قصور الثقافة الموجودة في جميع مدن مصر؟ هل لك موقف واحد يشعرنا بوجودك في الحكومة المصرية ؟ اموال تصرف على وزارة لا تاثير لها ووزير لا يعرف قيمة الازهر ماذا ننتظر منه .... استقل يرحمك الله واترك المكان لمن يفهم ويعي دور الازهر الشريف ... أيها الفاشل.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة