خالد صلاح

قنصل تركيا بالإسكندرية يكشف لليوم السابع تفاصيل تحرك الجيش ضد أردوغان..سردار بالانتابه:أحداث 15يوليو بتحريض من جولن.. وقوائم عزل2000 قاض أعدت قبل الانقلاب.. وعودة طيران تركيا لمطار شرم الشيخ 10 سبتمبر

الثلاثاء، 16 أغسطس 2016 03:33 م
قنصل تركيا بالإسكندرية يكشف لليوم السابع تفاصيل تحرك الجيش ضد أردوغان..سردار بالانتابه:أحداث 15يوليو بتحريض من جولن.. وقوائم عزل2000 قاض أعدت قبل الانقلاب.. وعودة طيران تركيا لمطار شرم الشيخ 10 سبتمبر سردار بالانتابه - قنصل عام تركيا بالإسكندرية


حوار: أسماء على بدر

-  مدارس فتح الله جولن تقوم بغسيل مخ الأطفال وتركيا طالبت بعض الدول بإغلاقها

 

-  ومن الصعب التكهن على العلاقات التركية الأمريكية بعد مطالبات تسليم فتح الله جولن

 

-  عزل دبلوماسيين من مصر تابعين للانقلاب خلال الفترة المقبلة

 

-  رفع الرئيس التركى إشارة رابعة ليس له علاقة بالإخوان فى مصر ولا أملك المقارنة بينهم وبين جماعة فتح الله جولن

 

-  مدينة الإسكندرية بها مدرسة وجمعية يمتلكها فتح الله جولن

 

-  عودة العلاقات التركية الروسية لتحسين الصداقة مع دول الجوار هدف الخارجية

 
سادت حالة من القلق والتوتر السياسى بتركيا خلال الفترة الأخيرة مما سبب تصدعات سياسية وأثر كبير على الساحة وخلل بين أفراد الجيش التركى بعد محاولة الانقلاب التى حدثت فى 15 يوليو الماضى.
 
 
"اليوم السابع" حاور سردار بالانتابه، قنصل تركيا بالإسكندرية لمعرفة كواليس ما حدث فى 15 يوليو وسبب فشل الانقلاب، بالإضافة إلى تفسير الأحداث التى قامت بها تركيا بعد فشل الانقلاب، منها إغلاق وسائل للإعلام وعزل كبار المسئولين بالدولة وغلق المدارس العسكرية ولمعرفة تفاصيل هذه الوقائع إلى نص الحوار..
 
 
 

 فى البداية ماذا عن كواليس مع حدث ليلة 15 يوليو فى تركيا؟

 
 
ما حدث هو حصاد 40 سنة من التحضير عن طريق جماعة فتح الله جولن والتى بدأت فى فترة السبعينات والتى تغول خلالها أنصاره فى المؤسسات التركية وبعض الدول الأخرى، ولم يقتصر عملهم فى تركيا فقط بل فى عدد من الدول، وفتح الله جولن هو شخصية متدينة ولديه استراتيجية فى التعامل والحوار ويتعامل مع مختلف الثقافات والأديان، واستطاع فتح مدارس تعليمية بهذه الاستراتيجية والتى يستطيع دخول الدول والمؤسسات الحكومية عن طريق مدارسه وهى المحاولة التى أقامها من خلال أعوانه وأعضاء جماعته الموجودين فى الدولة.
 
 
 

·        لماذا تتهم تركيا فتح الله جولن على وجه الخصوص فى التحريض على الانقلاب؟

 
 
يرجع اتهام فتح الله جولن لسببين؛ أولهما الوثائق التى تم ضبطها فى الأحداث، ثانيهما جميع التحريات والأدلة واعترافات الضباط سواء من القوات المسلحة أو غيرهم أثبتت تحريض فتح الله جولن، وليس لدينا أى شك فى شخص أو جهة أخرى قامت بمحاولة الانقلاب، ولذلك فى خلال 40 سنة السابقة كانت كل الدلائل تشير إلى نيتهم الاستيلاء على السلطة، وليس كما أظهروا فى مساعدة الفقراء وفتح مدارس تعليمية أو غير ذلك، وبالفعل بدأت دول لغلق المدارس والجمعيات الخاصة بفتح الله جولن.
 
 
 

·        هل تركيا طالبت الدول بغلق مدارس فتح الله جولن لديها؟

 
 
هناك دول قامت بإغلاق المدارس والجمعيات التابعة لفتح الله جولن، بناء على طلب تركيا، لعلمهم بمدى خطورتها فى بلادهم، وهناك بعض الدول بادرت بغلق المدارس والجمعيات.
 
 
 

·        لماذا يتم إغلاق مدارس تعليمية فى ظل مراقبة الدولة التى تتواجد فيها المدارس والرقابة على المناهج والمادة التعليمية الموجهة للطلاب؟

 
 
من خلف العملية التعليمية هناك عمليات غسيل للمخ للطلاب ويعدوهم لمهام مستقبلية وإعداد كوادر لها انتماء وولاء له ليستخدمها لمصالحه الشخصية، وهل من المنطقى أن هذه الجماعة تقتل فكيف يؤتمن على الأطفال وهم فيها.
 
 
 

·        هل من المنطق قيام ضباط من الجيش التركى بعملية انقلاب وهم على دراية كاملة باستراتيجية وإدارة الحروب يفشلون خلال ساعتين مما يؤكد للكثيرين أن ما حدث هو مسرحية؟.. ما تفسيرك لذلك؟

 
 
السبب فى أن الانقلاب لم يأخذ مدة طويلة هو أن من قام بمحاولة الانقلاب هم أعداد صغيرة فى الجيش التركى، وهناك عدد كبير كان ضد الانقلاب ومنهم ضباط الشرطة، والشعب توجه للشارع لمواجهة محاولة الانقلاب وجميع الاتجاهات السياسية بما فيهم المعارضة، بالإضافة إلى أنه فى أحداث 15 يوليو توفى 246 مواطنا، وجرح أكثر من ألفى مواطن فهل هذه الأعداد مسرحية قامت بها الحكومة التركية لأغراض أخرى.
 
 
 

·        هناك مشاهد شاهدها العالم عبر شاشات التليفزيون من لقطات حية أظهرت تعاطفا وتأييدا للشعب التركى مع الانقلاب فى بدايته؟

 
 
أعلم جيداً ما هى الدول التى أظهرت فى وسائل الإعلام الخاصة بها مشاهد تأييد الشعب التركى، ولا يوجد أحد نهائيا خرج مع الانقلاب، ولكن بعض الدول تعمدت إظهار الصورة وتغيير الحقائق فى مشاهدها.
 
 
 

·        هل ما حدث فى الجيش التركى من خلل أصبح من اضعف الجيوش فى المنطقة خاصة بعد اغلاق المدارس العسكرية فماذا عن الوضع الداخلى للجيش وما هى الخطوات التى ستتخذها تركيا لإعادة هيكلته من جديد؟

 
 
 
الجيش التركى ما زال جيشا قويا، وما حدث هو تطهير لأعضاء الجماعة من داخل المؤسسة العسكرية، وكذلك من المؤسسة المدنية، وأرى أنها ستكون سببا لإعادة هيكلة الجيش التركى بشكل أفضل يضيف قوى أخرى إليه.
 
 
 

·        من ضمن عملية التطهير التى تقوم بها تركيا فى المؤسسات عزلت 2000 قاض والتى تظلم منها العديد من القضاة واعتُرض عليها.. فما تفسيرك لذلك وعلى أى أساس تم عزل هؤلاء القضاة؟

 
 
قائمة عزل القضاة كانت معدة قبل الانقلاب؛ لأن التحريات عن جماعة فتح الله جولن منذ سنوات طويلة، والحكومة التركية كانت تعلم بهذه القائمة، ولكن أحداث 15 يوليو سرعت من عملية التطهير وعزلهم من مناصبهم، والتحقيقات أخذت وقتا كبيرا، واتخاذ إجراء فيها يحتاج إلى تأن، ولكن الانقلاب سرّع من هذه الإجراءات واتخاذ قرار عزلهم، خاصة أن استراتيجية تحركات جماعة فتح الله جولن التحرك فى سرية تامة حتى يصلوا لأهدافهم وهى الوصول إلى المناصب والحكم.
 
 
 

·        وزير الخارجية التركى صرح بعزل 300 دبلوماسى فهل يوجد عدد منهم من مصر؟

 
 
كل المؤسسات الحكومية التركية حدث فيها تطهير، ومن ضمنها وزارة الخارجية التى كانت من ضمن قائمة التطهير وعزلت 300 دبلوماسى فى عدد من الدول، ومصر ستكون فى المرحلة المقبلة التى يخضع دبلوماسيوها للتطهير.
 
 
 

·        كيف تفسر غلق العديد من الصحف ووسائل الإعلام على هامش التطهير الذى تقوم به تركيا وتكميم الأفواه خاصة أن تركيا تنادى بالديمقراطية وحرية الرأى؟

 
 
 
ما قامت به تركيا من أفعال بعد الانقلاب هى أفعال تحت مظلة الديمقراطية؛ لأننا دولة مرشحة لدخول الاتحاد الأوروبى ونتحرك تحت مظلة الديمقراطية، وهذه الإجراءات فيها شفافية، ونبلغ الاتحاد الأوروبى أولا بأول بكل ما نقوم به، وكل وسائل الإعلام التى تم إغلاقها ثبت بالفعل انتماؤها لجماعة فتح الله جولن، ولن نتركها لكى تقوم بانقلاب مرة أخرى، وتركيا تعانى من الإرهاب من جماعة التابعة للأكراد وجماعة داعش وجماعة فتح الله جولن، والأنسب هو تطهير الإعلام من المؤيدين للجماعات الإرهابية حتى لا تكون منبرا إعلاميا وعمل دعاية للإرهابيين وتؤيد أفكارهم وتقع تحت تمويلهم، والشعب التركى أصبح كيانا واحدا عقب محاولة الانقلاب، خاصة أن الجالية التركية فى نطاق عمل 7 محافظات مصرية أكدوا أنهم ضد الانقلاب وتأييدهم للرئيس التركى.
 
 
 

·        ما سبب رفع إشارة رابعة فى أحداث 15 يوليو من قبل الرئيس التركى والذى سبب فى عدم تعاطف المصريين مع الأحداث؟

 
 
إشارة رابعة التى رفعها الرئيس أردوغان ليست لها علاقة بالإخوان وأحداث رابعة العدوية فى مصر، فهى تعنى "شعب واحد.. وطن واحد.. علم واحد.. دولة واحدة".
 
 
 

·        هل عدم تسليم الولايات المتحدة الأمريكية لفتح الله جولن لتركيا سوف توتر العلاقة بين البلدين؟

 
 
 
 
من الصعب التكهن على العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية خاصة أن المباحثات مستمرة فى تسلميه وتركيا الممثلة فى الشعب التركى وحكومته تنتظر تسليم قائد جماعة فتح الله جولن.
 
 
 

·        ماذا عن طلب فتح الله جولن اللجوء السياسى لمصر؟

 
 
ليس عندى معلومة مؤكدة عن ذلك، ولكنى قرأت تصريحا لوزير الخارجية المصرى الذى قال فيه إذا طلب فتح الله جولن اللجوء السياسى لمصر فنحن سندرس هذه الأمر.. وأؤكد أن المدارس والمنظمات التى يمتلكها فتح الله جولن ليست خطيرة على تركيا فقط ولكن خطيرة على أى دولة تتواجد فيها.
 
 
 

·        هل توجد مدارس يمتلكها فتح الله جولن فى مصر؟

 
 
مدينة الإسكندرية بها مدرسة تابعة لفتح الله جولن تم افتتاحها من 3 سنوات وهى مدرسة بمصاريف مرتفعة وتخاطب الطبقة الراقية فى المجتمع المصرى، وينصح أولياء الأمور بمراجعة أنفسهم، ويعلمون جيداً عن الجهة التى سلموا عقول أبنائهم لها، بالإضافة إلى جمعية تسمى الصداقة المصرية التركية فهى تابعة لفتح الله جولن.
 
 
 

·        كيف تقيم عودة العلاقات التركية الروسية بعد أحداث الانقلاب؟

 
 
تحسين العلاقات مع دول الجوار تحرص عليها تركيا على المستوى السياسى والتجارى والثقافى وهو هدف السياسة الخارجية لتركيا.
 
 
 

·        ماذا عن السياحة التركية فى مصر؟

 
 
هناك خبر جيد للأشقاء المصريين هو عودة واستئناف الخطوط الجوية التركية إلى مطار شرم الشيخ بداية من 10 سبتمبر المقبل بكامل قوتها، وذلك عقب حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، وهى الخطوط الجوية الأجنبية الأولى التى بادرت باستئناف الطيران من جديد إلى شرم الشيخ لأهمية هذه المدينة، وسعدت بهذا الخبر بعد إبلاغى به مدير مكتب الخطوط الجوية التركية.
 

قنصل تركيا بالإسكندرية


حوار مع قنصل تركيا بالإسكندرية

سردار بالانتابه قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


سردار بالانتابه قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


"اليوم السابع" يحاور قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


سردار بالانتابة قنصل تركيا بالإسكندرية


سردار بالانتابة قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قتصل تركيا فى حوار لـ"اليوم السابع"


أثناء حوار مع قنصل تركيا


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا فى حوار لـ"اليوم السابع"


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية
قنصل تركيا بالإسكندرية

حوار مع قنصل تركيا بالإسكندرية


سردار بالانتابه قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


سردار بالانتابه قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


"اليوم السابع" يحاور قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


سردار بالانتابة قنصل تركيا بالإسكندرية


سردار بالانتابة قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قنصل عام تركيا بالإسكندرية


قتصل تركيا فى حوار لـ"اليوم السابع"


أثناء حوار مع قنصل تركيا


قنصل تركيا بالإسكندرية


قنصل تركيا فى حوار لـ"اليوم السابع"


قنصل تركيا بالإسكندرية

قنصل تركيا بالإسكندرية 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة