الجمعة، 28 يوليه 2017 02:49 ص
خالد صلاح

مواطن لـ"الإبراشى": الأهلى رفض شقيقى رغم اجتيازه الاختبارات لكونه مسيحى

الأربعاء، 25 مايو 2016 11:31 م
مواطن لـ"الإبراشى": الأهلى رفض شقيقى رغم اجتيازه الاختبارات لكونه مسيحى الإعلامى وائل الإبراشى

كتب محمد المندراوى

قال أحد المواطنين يدعى بيشوى عاطف، يعمل طبيبا، إن شقيقه "تونى" يبلغ من العمر 13 عاما تم رفضه من قبل النادى الأهلى رغم اجتيازه كل الاختبارات وذلك لمهارته العالية، وأشار عليه المدرب تسجيل اسمه لكنه نظر إلى يده ووجد الصليب وبعدها رفضته الإدارة، مشيرا إلى أن هذا حادث فردى ولا يصح التعميم.

وأضاف عاطف، خلال مداخلة هاتفية للإعلامى وائل الإبراشى عبر برنامجه العاشرة مساء، أن شقيقه حاول الإلتحاق بناشئى النادى الأهلى أملا فى المساواة مع المسلمين لكنه فشل، وأن إدارة النادى تواصلت معه لاختباره مرة أخرى بعد عرض القصة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، مشددا على أن الفتنة الطائفية غير موجودة بمصر، والحادث فردى.

كان عادل طعيمة، مدير قطاع الناشئين بالأهلى، أكد أنه لا توجد عنصرية فى النادي، مؤكداً أن هذا الأمر لن يظهر في أى وقت داخل القلعة الحمراء ،خاصة أنه نادى الوحدة الوطنية وضم فى صفوفه العديد من اللاعبين من الأخوة المسيحين لعل أشهرهم هانى رمزى نجم الأهلى السابق والذى يلعب نجله أيضا فى فرق الناشئين.


موضوعات متعلقة..


الأهلي يرد على اتهام العنصرية ضد المسيحين فى الاختبارات




التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدي حافظ

بدون تعليق

طيب ما نسال هاني رمزي

عدد الردود 0

بواسطة:

مينا

سخافة دكتور

عدد الردود 0

بواسطة:

النبوى

الافارقة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود حمودة

كلام غير منطقى

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

الاهلى متطرف

عدد الردود 0

بواسطة:

هنري

الاهلي مؤسسة طا؛فية

عدد الردود 0

بواسطة:

د.محمد

المهارة تفرض نفسها

عدد الردود 0

بواسطة:

مارد

الاهلي متعصب

عدد الردود 0

بواسطة:

نعمة الفادي

معظم المؤسسات في مصر تُمارس التفرقة

عدد الردود 0

بواسطة:

د. محمد ابو السعود

بعد روسيا وإيطاليا و فرنسا الكلام على الطائفية

ايه اللى حصل؟ ليه الدنيا ولعت كده

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة