الخميس، 25 مايو 2017 06:57 ص
خالد صلاح

تحقيقات قضية "حسم".. قيادات الإخوان بالخارج أعادوا الهيكل التنظيمى للعناصر فى الداخل.. شكلوا كيانات مسلحة بمسميات جديدة منها "سواعد مصر وحسم ولواء الثورة" لاستغلالها كواجهة تنسب إليها عمليات العنف

الأربعاء، 21 ديسمبر 2016 10:00 م
تحقيقات قضية "حسم".. قيادات الإخوان بالخارج أعادوا الهيكل التنظيمى للعناصر فى الداخل.. شكلوا كيانات مسلحة بمسميات جديدة منها "سواعد مصر وحسم ولواء الثورة" لاستغلالها كواجهة تنسب إليها عمليات العنف صورة أرشيفية

كتب محمود نصر

ارتفع عدد المتهمين المحبوسين من عناصر الحراك المسلح التابع لتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية، وعناصر حركة حسم، فى القضية رقم 724 لسنة 2016، والمعروفة إعلاميا بقضية محاولة اغتيال النائب العام المساعد، إلى أكثر من 105 متهمين بالانضمام إلى جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور وحيازة أسلحة ومفرقعات والتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية التى استهدفت القضاة وقوات الأمن، عن طريق إطلاق الأعيرة النارية وباستخدام عبوات ناسفة وسيارات مفخخة.

وأمرت نيابة أمن الدولة العليا بحبس جميع المتهمين 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بتنفيذ عدد من العمليات ومن بينها اغتيال رئيس مباحث ‫‏طامية بمحافظة الفيوم، محاولة اغتيال الدكتور على جمعة، بتاريخ 5 أغسطس، وتفجير عبوة ناسفة فى محيط نادى الشرطة بدمياط فى 4 سبتمبر، واغتيال أمين شرطة صلاح حسين بقوة مباحث قسم شرطة أكتوبر، وجاءت العملية الخامسة بمحاولة اغتيال المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد باستهدافه بسيارة مفخخة فى محيط منزلة بتاريخ 29 سبتمبر الماضى، وجاءت العملية السادسة، التى تبناها التنظيم باغتيال جمال الديب أمين شرطة بالأمن الوطنى بالبحيرة بإطلاق الأعيرة النارية عليه وإصابته بـ 8 طلقات، أدت لوفاته فى الحال، وجاءت آخر عمليات التنظيم، التى أعلن عن تبنيها وهى محاولة اغتيال المستشار أحمد أبو الفتوح رئيس محكمة استئناف القاهرة بواسطة سيارة مفخخة.

وأشارت مصادر، أن النيابة انتهت من التحقيقات مع المتهمين، وتجرى إعداد قائمة أمر إحالة المتهمين التى تضم قائمة أسماء المتهمين المحبوسين والهاربين والصادر لهم أمر ضبط وإحضار على ذمة القضية، وأدلة الثبوت، وملاحظات النيابة واعترافات المتهمين، تمهيدا لإحالتهم للمحاكمة، خلال الفترة المقبلة، عقب عرض أوراق القضية على النائب العام المستشار نبيل صادق.

وكشفت التحريات اضطلاع قيادت تنظيم الإخوان، الهاربة بالخارج بتكليف المنتمين للتنظيم بالداخل، بتطوير هيكلها التنظيمى بالداخل وتشكيل كيانات مسلحة بمسميات جديدة "حركة سواعد مصر - حسم – لواء الثورة" واستغلالها كواجهة إعلامية ينسب إليها عمليات العنف التى تنفذها الجماعة.

وتابعت تحريات الأجهزة الأمنية فى إطار التحقيقات الموسعة التى تجريها النيابة حول عناصر لجان الحراك المسلح التابع لجماعة الإخوان الإرهابية، عن تكليف قيادات التنظيم لعناصر الحراك المسلح، باستمرار تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قوات الأمن والقضاة والمنشآت العامة والخاصة، بهدف إشاعة الفوضى وإسقاط الدولة والإضرار بالاقتصاد المصرى، وذلك من خلال العودة لتنفيذ عمليات الذئاب المنفردة.

وأضافت التحريات أن عناصر التنظيم تلقوا تعليمات من قيادات التنظيم، بالعمل على استقطاب عناصر جديدة، وضمها لحركة لواء الثورة وحسم، بعد نجاح الأجهزة الأمنية فى كشف مخطط التنظيم والقبض على أخطر عناصر فى التنظيم، بالإضافة إلى تدريب العناصر المستقطبة حديثا على استخدام الأسلحة وتصنيع العبوات الناسفة، وتدريسهم فقه الجهاد، وإطلاعهم على تجارب السابقين، وتوسيع شبكة الأصدقاء والمعارف، وتدريبهم على كيفية رصد الأهداف من خلال المعرفة الكاملة بالمناطق المحيطة بمكان التنفيذ، إعداد عدة مخابئ وملاجئ فى أماكن مختلفة يلجأ إليها الجناة فى حالة الضرورة، إضافة إلى "أمن المخابئ" على أن يكون كاشفا لمحيطه وله عدة مخارج ليتمكن من الهروب فى حال كشفه من جانب الأجهزة الأمنية.

وكشفت التحقيقات أنه فى إطار خطة جماعة الإخوان الإرهابية لنشر أعمال العنف وإشاعة الفوضى لإسقاط الدولة المصرية وبعد القبض على عناصر التنظيم فى نطاق القاهرة الكبرى، لجأت قيادات التنظيم للاستعانة بعناصرها فى عدد من المحافظات لتكوين خلايا العمل النوعى "والحراك المسلح"، لتنفيذ عمليات إرهابية خلال الفترة الحالية، وذلك عقب تدريبهم على استخدام السلاح وتصنيع العبوات الناسفة، و إصدارت قيادات الجماعة الإرهابية الهاربين بالخارج، تكليفات لعناصر التنظيم بتطبيق أسلوب الذئاب المنفردة فى مصر فى عمليات استهداف قوات الأمن منفردة باستخدام أسلحة وكواتم الصوت أو بطعنات السكين للشخصيات المستهدفة، على أن يتم تنفيذ تلك العمليات من خلال شخص واحد، أو شخصين أو 3 أفراد.

كما أظهرت التحقيقات عن تلقى عناصر التنظيم تكليفا من قيادات الجماعة بتكوين جناح عسكرى يعمل على مجموعات، المجموعة الأولى "الحراك الشعبى الفورى"، وفى حالة وجود مظاهرات فى 11 نوفمبر الماضى، يقوم الجناح العسكرى بالسيطرة على الأوضاع بالبلاد، تمهيداً لعودة الإخوان للسلطة والحكم، والمجموعة الثانية "تيارات المواجهة"، حيث تنفذ هذه المجموعة عمليات متعددة تستهدف ضباط الشرطة خاصة ضباط الأمن الوطنى والقضاة والإعلاميين من خلال عمليات إرهابية عن طريق سيارات مفخخة، أو بوضع عبوات ناسفة أسفل منازلهم أو السيارات التى تستقلها تلك الأهداف حسب وضع ومخطط التنفيذ طبقا لما تم التوصل إليه من خلال عمليات الرصد.

وضمت قائمة الأسماء فى القضية رقم 724 لسنة 2016 والمعروفة إعلاميا بقضية النائب العام المساعد، كلا من:

1. بلال سعيد سعد الصعيدى

2. سامة عبد الموجود عمر عبد العزيز

3. هيثم عاطف دسوقى

4. معروف صديق معروف

5. محمد عبد السميع عبد الفتاح

6. محمد مخيمر صبرة دسوقى

7. عمرو محمد أحمد شعبان

8. محمد عبد الله مصطفى

9. أحمد عبد الرحيم حنفي

10. السيد طارق السيد النمرسى

11. أحمد حسين أحمد حسن

12. إبراهيم عبد القوى محمد مرسى

13. إسلام عبد المنعم محمد شلتوت

14. حسن محمد حسن فرج

15. أحمد رمضان عبد السلام الأنصارى

16. على عبد الله مبروك على الفقى

17. أحمد محمد حسنى توفيق

18. محمود بهيج عبد الغفار

19. إبراهيم أحمد محمد قطب

20. معاذ عبد السلام شعيب

21. أحمد حسن عبد التواب

22. أيمن مصطفى عبد القادر هجرس

23. محمد عادل أحمد المصرى

24. حسن خطيرى طلبة خطيرى

25. على عبد العظيم محمد

26. أحمد محمد على السيد

27. أحمد عبد المنعم عبد المنعم محمود

28. ياسر يوسف محمود

29. نبيل إبراهيم الدسوقى

30. إسلام محمد عبد اللاه

31. عوض محمد عوض نعمان

32. سيد عويس محمود

33. محمد أشرف السيد

34. أحمد مصطفى أحمد حسين

35. صالح حسين على

36. محمد محمود صادق

37. محمد جمعة على

38. أحمد على على محمد عبيد

39. حمدى طه عبد الرحيم

40. سامح محمد إبراهيم

41. عبد الفتاح السيد عمر

42. محمد خالد إبراهيم بدر

43. بلال حسنين عبد العزيز

44. عبد الله السيد السيد عبد المنعم

45. محمود حمودة محمد مصطفى

46. محمد عبد الصادق

47. عبد الرحمن حامد فهمى

48. محمد مصطفى على أحمد

49. هلال عمرو محمد أحمد

50. أحمد محمد محمد عبد الباقى

51. عمرو محمد عبد الوهاب عبد الرحمن شندى

52. أحمد صبحى محمد محمد منصور

53. محمد أحمد محمد بخيت

54. محمد مصرى محمد مصرى

55. أحمد أبو الحجاج على حمادة

56. أحمد تونى عبد العال تونى

57. مؤمن محمد إبراهيم عبد الجواد

58. أسامة عبد الناصر عبد الصادق

59. هشام محمد عبد الحليم

60. عمرو السيد أحمد محمد

61. معاذ حمدى محمدى صالح

62. أحمد جمال كامل قاسم

63. عبد السيد عبد المنعم محمد ا

64. عبد الناصر السيد الطيرى محمد

65. عبد الحكيم محمود عبد الحكيم محمود

66. أحمد الدسوقى مصباح الدسوقى

67. محمد مصطفى محمد السيد

68. أحمد مسعد محمود

69. عمرو حسن محمد عبد العال

70. إمام فتحى سيد أحمد

71. أحمد شرقاوى عبد المجيد

72. عبد الله على عبد الشفيع موسى

73. ياسر نبوى عبد الرازق

74. عبد العزيز هانى عثمان مصطفى

75. محمد عبد الناصر عثمان مصطفى

76. محمود زكريا أمين

77. أحمد ضياء يوسف

78. مدحت خلف فؤاد

79. السيد أحمد عبد الونيس تليمة

80. مصطفى محمود عبد العظيم

81. محمد حسن شحاتة القزاز

82. عبد الرحمن على محمد يوسف

83. مصطفى مصطفى إبراهيم

84. مصطفى على محمد

85. عبد الكريم حامد فهمى

86. حسن محمد إبراهيم موسى

87. محمود محمد إبراهيم موسى

88. إبراهيم محمد إبراهيم موسى

89. محمد السعيد محمد فتح الدين

90. عبد الله أسامة مصطفى عشاوى

91. محمد أحمد أبو النجا حامد

92. عبد الله محمود أبو العلا

93. أبو الحسن حجاج محمود

94. أحمد عبد العزيز إمام الفزانى

95. عماد الدين عنتر عبد المحسن

96. عبد الوهاب على أحمد رضوان

97. سعيد موسى حامد حسانين

98. محمد صلاح محمد نصير

99. محمد حسن محمد محمد هلال

100. محمود أحمد عبد العاطى صالح

101. خالد عبد الله أحمد منصور

102. محمد سالم صالح سالم

103. عمر خالد عبد الرحمن محمود

104. عمر سعيد عبد اللطيف





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة