خالد صلاح

بجامع البوصيرى..

مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتاب "روائع الخط العربى"

الثلاثاء، 28 يوليه 2015 06:21 ص
مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من كتاب "روائع الخط العربى" جامع البوصيرى


الإسكندرية - جاكلين منير

صدر عن مكتبة الإسكندرية طبعة جديدة من كتاب "روائع الخط العربى بجامع البوصيرى"، الذى أنتجه مركز الخطوط بالمكتبة فى إطار حوليات المشروعات البحثية؛ وهى سلسلة علمية تصدر عن وحدة الدراسات والبحوث.

الكتاب من إعداد كل من الدكتور خالد عزب والدكتور محمد الجمل، وتقديم الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية.

ويقول الدكتور إسماعيل سراج الدين فى المقدمة أن هذا الكتاب هو أول نتاج علمى للمشروعات البحثية التى بدأها مركز الخطوط منذ سنوات للتسجيل الرقمى للنقوش والخطوط، والتى نتج عنها المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط.

وأضاف أن سلسلة المشاريع البحثية تقدم النصوص الأثرية التى لم يسبق نشرها أو التى لم تنشر نشرا علميا متكاملا، مبينًا أن هناك مئات النصوص التى تستحق أن تجرى عليها أبحاث متأنية دقيقة.

يقع الكتاب فى 117 صفحة، ويقدم نبذة تاريخية عن الأثر ووصفه المعمارى، ووصف داخلى دقيق للجامع، ووصف وتفسير لكتابات ونقوش الجامع مدعمة بالصور والتفريغات.

يقع الجامع فى منطقة الأنفوشى فى مواجهة جامع أبى العباس وسيدى ياقوت العرش، وتزخر هذه المنطقة الآن بالكثير من المساجد الأثرية. ينفرد جامع البوصيرى بمكانة خاصة بين مساجد الإسكندرية، وذلك لثرائه بكم هائل من العناصر الزخرفية والنقوش والكتابات الأثرية، وقد تم تجديد الجامع على يد محمد سعيد باشا 1854-1857م حيث كان بمثابة زاوية منذ عام 1743م أنشأها يحيى باشا للعارف بالله سيدى محمد الأباصيرى، حتى قام محمد سعيد باشا بهدمها وبناء الجامع الحالى منذ عام 1854-1857م حسب ما ورد فى اللوحة التأسيسية لهذا الجامع، كما تم إجراء العديد من التجديدات والترميمات له فى عهد الخديوى توفيق عام 1889م، فضلاً عن الترميم الأخير له.

جدير بالذكر أن الكتاب من إعداد الدكتور خالد عزب والدكتور محمد الجمل، وشارك فيه كل من الدكتورة شيماء السايح؛ باحثة ومفرغة نصوص، وأحمد عبد المنعم؛ مهندس معمارى، ومحمد نافع؛ مصور فوتوغرافى، وصممته هبة الله حجازى.



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة