الجمعة، 28 يوليه 2017 08:53 م
خالد صلاح

خالد صلاح

خالد صلاح يكتب.. "كلمة واحدة": العائلة والرئيس

السبت، 19 مايو 2012 07:56 ص



أخى يحب أبوالفتوح، وقرر أن يدعمه فى الشارع وأمام الصندوق، وانضم ابنى الأكبر إلى تيار أبوالفتوح أيضًا، أما أخى الأصغر فصوته لحمدين صباحى، ويقول دوما إنه سيشنق نفسه فى التحرير إذا فاز أحمد شفيق، أما أختى فصوتها لمحمد مرسى، هى بالأساس سلفية قلبًا وقالبًا، وهددتنى بالمقاطعة بسبب موقف «اليوم السابع» من حازم أبوإسماعيل، وعندما ظهرت الحقيقة بالمستندات نقلت دعمها إلى محمد مرسى. هى تحلم بالعدل الذى تحمله الشريعة وروحها، تبايع كل من يرفع هذه الراية، وقاطعتنى مرتين من قبل بسبب نشر مقالات إسلام بحيرى، أما زوجتى فهى ترى أن خالد على هو الأحق من الجميع، بمعيار السن، وبمعيار تجربته فى الدفاع عن حقوق الناس قبل الثورة، وقررت أن تعطى صوتها لخالد فى الجولة الأولى، ولعمرو موسى فى حال ما لم يكتب الله لخالد الفوز، أو الإعادة.

هذه الحوارات العائلية الرئاسية أصبحت طقسًا ثابتًا فى كل بيوت مصر، فيما عدا البيوت والعائلات التى حسمت اختيارها على أسس حزبية، أو التزامًا بالسمع والطاعة. تسمع أنت بالتأكيد هذه الحوارات فى بيتك، ومع جيرانك، وبين أصدقائك، فالعائلة الواحدة لديها اختيارات مختلفة، وشِلل الأصدقاء الذين يتفقون على كل شىء فى الجد واللعب حائرون الآن فى حسم اختيار واحد، والأجواء نفسها تسود فى أماكن العمل، فمجالس تحرير الصحف مثلًا تشهد انقسامًا مماثلًا، «اليوم السابع» مثلًا تشهد صراعًا بين فريقين، أحدهما إخوانى بقيادة مدير تحرير الموقع الإلكترونى هانى صلاح الدين لصالح محمد مرسى، والآخر ناصرى بقيادة مديرَى تحرير النسخة المطبوعة، سعيد الشحات، وعادل السنهورى لصالح حمدين صباحى، بينما الصحفيون الأبرياء من الروح التنظيمية، وغير المنتمين حزبيًا يحلمون برئيس يعقد تصالحًا بين الإسلام والمعاصرة، وبين الليبراليين والإسلاميين فى شخص عبدالمنعم أبوالفتوح، وطبعًا مع جناح آخر، لا يستهان بقوته فى صالة التحرير، يعتبر عمرو موسى هو صوت العقل والأمن والاستقرار.

ومادمنا لا نرفع سلاحًا فى الحوار، ولا نتبادل التهديدات بالقتل، ولا تنقلنا السياسة من براح التفاهم إلى ضيق التصنيف والتخوين، ولا نحلم جميعًا إلا بمصلحة مصر، فالاختلاف هنا نعمة حقيقية، وفرصة نادرة لإثراء بلادنا بالأفكار.

هذه نعمة الديمقراطية، وهذه فضائل التنوع الليبرالى، والمجتمع التعددى.
انعموا بهذا الحوار، ولنبقَ دائمًا عائلة واحدة كبيرة.. فى بلاد حرة.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد الشرقية مهندس مدنى سابق الاحداث

تحية للاستاذ /خالد ... اما اذا استولى الاخوان و ...... بعض السلفيين على ..... وداعا..

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم عطية المحامى

يكفينى شرفا انى لن انتخب مرشح ابناؤة معهم الجنسية الامريكية و تابع للى قال طظ فى مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

الحجازي

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

عدد الردود 0

بواسطة:

اسماعيل محمود

سؤال برىء "" ازاى انتخب واحد ابناؤة معهم الجنسية الامريكية "" و بايع ا

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو شهد

اختك السلفية

عدد الردود 0

بواسطة:

mallah

طيب وانت مع مين يا خالوده اكيد ابو الفتوح صح

طيب وانت مع مين يا خالوده اكيد ابو الفتوح صح

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرية جدا

نعمممممم لدكتورررررررر أبو الفتوووح رئيسا لمصـــــــــــــر ان شاء الله

عدد الردود 0

بواسطة:

lkug

حرام

اين شفيق يا راجل وهو الافضل والانسب

عدد الردود 0

بواسطة:

كريم

تشغيل الدماغ متعب شوية بس لذيذ هههههههه

عدد الردود 0

بواسطة:

ابوعمرالفاروق*

سياسة السم في العســـــــــــــــــــــــــــــــــــل للأسف

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة