تقرير: ميجان ماركل لا تسمح لأطفالها بالارتباط بالملك تشارلز

الخميس، 06 يونيو 2024 02:32 م
تقرير: ميجان ماركل لا تسمح لأطفالها بالارتباط بالملك تشارلز ميجان وابنها وتشارلز
كتبت : شيماء عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال أحد الخبراء الملكيين، إن ميجان ماركل هى الملامة فى افتقار طفليها الأمير آرتشى والأميرة ليليبيت إلى العلاقات مع الأسرة المالكة، حيث قالت المعلقة الملكية جينى بوند "سيبدو بلا شك غريبًا وربما محزنًا إذا لم يتمكن الطفلان من قضاء بعض الوقت مع جدهما الملك تشارلز والأمير ويليام وأفراد أسرهم الآخرين".

 

الملك تشارلز وميجان ماركل

الملك تشارلز وميجان ماركل

 

وأضافت حسب ما نشر موقع geo.tv قائلة "يكبر الأطفال ولديهم فضول فطرى بشأن تراثهم وخلفياتهم... وعندما يكون تراثك أحد أشهر العائلات فى العالم، فسيبدو بلا شك غريبًا وربما من المحزن أنك بالكاد تعرفهم أو تتذكرهم".

وأوضحت جينى أيضًا: "تخيل آرتشي، وهو بالغ من العمر 15 عامًا، يقول لأصدقائه: "جدى كان الملك!" وعمى سيكون الملك أيضًا. لكنه بالكاد يعرفهم أو يقابلهم، كم هو محزن.. وسيتعين على ميجان أن تتحمل العبء الأكبر من المسؤولية عن ذلك".

علاوة على ذلك، زعمت التقارير أيضًا أن الأمير هارى يريد أيضًا أن يكون أطفاله على دراية بنسبهم، ومع ذلك، يبدو أن زوجته ميجان ماركل هى العقبة الرئيسية.

وأضافت الخبيرة قائلة "تفتقد ميجان بعض جوانب الحياة فى المملكة المتحدة وتخشى أن يلومها أطفالها إذا لم يتمكنوا من رؤية أبناء عمومتهم ويشعرون كبالغين أنهم محرومون مما كان يمكن أن يكون وجودًا ممتعًا وهادفًا فى المملكة المتحدة".

وعلى جانب اخر أكد تقرير للمؤلف وكاتب السيرة الذاتية توم كوين أن ميجان ماركل تكره حياة الأمير هارى الماضية، وكذلك العلاقات التى كان يشاركها.

 

وأضاف توم كوين، خلال مقابلة مع صحيفة The Mirror، "أنه يدرك أن ميجان تكره العديد من أصدقاء هارى القدامى الذين يكرهون الاستيقاظ، بينما لا تزال تلك الصداقات القديمة متشابكة مع الماضى الذى يشعر هارى فيه بالسعادة من نواحٍ عديدة".

 

 

الأمير هارى وميجان ماركل

 

 









مشاركة



الرجوع الى أعلى الصفحة