أكرم القصاص

المجمع الصناعي الجديد حلم أهالي الفيوم.. المشروع على مساحة 4 آلاف فدان ويوفر 5 آلاف فرصة عمل.. والمحافظ يوجه بمراجعة الدراسات البيئية للمشروع.. ورئيس جهاز البيئة: ضرورة الاستثمار السياحي بمحميات المحافظة

الإثنين، 06 يونيو 2022 07:00 م
المجمع الصناعي الجديد حلم أهالي الفيوم.. المشروع على مساحة 4 آلاف فدان ويوفر 5 آلاف فرصة عمل.. والمحافظ يوجه بمراجعة الدراسات البيئية للمشروع.. ورئيس جهاز البيئة: ضرورة الاستثمار السياحي بمحميات المحافظة المحافظ يوجه بمراجعة الدراسات البيئية للمشروع
الفيوم رباب الجالي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصبح مشروع المجمع الصناعي الجديد لإستخرج الأملاح المزمع إنشاؤه شمال بحيرة قارون بمحافظة الفيوم الحلم الذي ينتظره أبناء المحافظة، خاصة أنه سيسهم بشكل كبير فى توفير الآلاف من فرص العمل لشباب الفيوم، بالإضافة إلى أنه سيكون عاملا مهما في مشروع إعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون، ويعقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم عددا من الاجتماعات لمناقشة خطوات تنفيذ المشروع وتسيير الإجراءات اللازمة لذلك ووجه بسرعة مواجهة الدراسات البيئية الخاصة بإنشاء المشروع للبدء الفعلى فى عملية التنفيذ، كما تسعي المحافظة الي وضع رؤية واضحة على أسس علمية، للإستثمار الأمثل بالمحميات الطبيعية على أرض محافظة الفيوم

وفقاً للقوانين المنظمة وتماشياً مع الشروط البيئية، بالإضافة إلى مشروع الارتقاء ببحيرة قارون، وإعادة التوازن البيئى لها، ودورها الاقتصادي في خدمة مواطني الفيوم، العاملين بمجالات الصيد والسياحة والاستثمار.

وأشار الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، إلى أهمية إعادة هيكلة آليات التعامل بالمحميات الطبيعية، ووضع رؤية مستقبلية من خلال الدراسة العلمية للاستثمار الأمثل بها، إضافة للتعامل مع هذا الملف الحيوي بآليات جديدة وأفكار إبداعية للأنشطة المتاح الاستثمار بها بالمحميات، فى ظل توجه الدولة للتحول الرقمي، لافتاً إلى أهمية تنفيذ مشروعات تتناسب وشروط المحميات الطبيعية وتحفظاتها على التراث البيئي، وإعداد الدراسات الاقتصادية المتكاملة لتنفيذ تلك المشروعات الاستثمارية بها.

وأكد المحافظ، على أهمية وضع خطة واضحة للاستثمار من قبل مسئولي جهاز شئون البيئة، والعمل على الترويج باحترافية للأنشطة الاستثمارية بالمحميات الطبيعية على أرض الفيوم، لتوفير فرص العمل وتنشيط الحركة السياحية، وما يتبع ذلك من مردود اقتصادي بشكل إيجابي على مواطني الفيوم.

ولفت المحافظ إلى أنه تابع آخر إجراءات المجمع الصناعي الجديد للشركة المصرية للأملاح والمعادن "إميسال" المزمع تنفيذه على مساحة 4 آلاف فدان، بواقع 3 ألاف فدان لأحواض التركيز، وألف فدان للوحدات الإنتاجية، ويعمل المشروع على تنمية المنطقة الشمالية لبحيرة قارون، ويوفر أكثر من 5 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء محافظة الفيوم، كما تم مناقشة التداخلات بين المجمع الصناعي وجهاز شئون البيئة واشتراطات المحميات الطبيعية.

وأشار محافظ الفيوم، إلى أن المجمع الصناعي الجديد لاستخراج الأملاح والمعادن بالساحل الشمالي لبحيرة قارون يعد مشروعاً قومياً تنموياً، له مردود إيجابي على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، فضلاً عن المستوى البيئي، لافتاً إلى اهتمام القيادة السياسية بتطوير البحيرات على مستوى الجمهورية، ومنها بحيرة قارون والعمل على إعادة التوازن البيئي لها، بالتنسيق بين العديد من الجهات المعنية.

وأكد المحافظ، على التنسيق بين مختلف الجهات المشاركة بالاجتماع وغيرها من الجهات ذات الصلة، للتحرك الإيجابي نحو تنفيذ المشروع على أرض الواقع من أجل الصالح العام للمواطنين، موجهاً بالإسراع بمراجعة الدراسات البيئية الخاصة بتنفيذ المجمع الصناعي الجديد للشركة المصرية لاستخراج الأملاح والمعادن "إميسال" خلال أسبوعين، وتحديد الملاحظات بشأن استخدامات التكنولوجيا الحديثة وأثرها البيئي، من قبل الجهات المعنية بالمشروع بشكل دقيق لوضع الحلول لها على أسس علمية فيما بينهم.

ولفت محافظ الفيوم، إلى أهمية عقد لقاءات نقاشية وجلسات حوارية بين مسئولى شركة " إميسال" ومسئولى جهاز شئون البيئة والمحميات، لمراعاة كافة الاشتراطات والعمل على استيفائها للبدء الفعلى فى تنفيذ المشروع على منهجية علمية في إطار من القانون.

ومن جهته، أكد الدكتور على أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، على أهمية الاستثمار السياحي بمناطق المحميات الطبيعية في إطار من القانون، بما يجعل الفيوم منطقة جذب سياحي، والعمل على الاستغلال الأمثل لمختلف الميزات النسبية لها، مضيفاً أنه سيتابع بنفسه هذا الملف، ووضع الرؤى الإيجابية لجذب المستثمرين.

464fe44a-f68a-46fa-a4db-f6ef999ba3d2
 
 
b6ccd436-c129-4c78-ad4b-0bb851df62d3
 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة