مؤسسة ويكيميديا ​​تستأنف غرامة روسية بسبب مقالات حرب أوكرانيا

الثلاثاء، 14 يونيو 2022 05:00 ص
مؤسسة ويكيميديا ​​تستأنف غرامة روسية بسبب مقالات حرب أوكرانيا دولار - أرشيفية
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تتحدى مؤسسة ويكيميديا ​​حكم محكمة روسية بانتهاكها لقوانين التضليل في مقالات حول غزو أوكرانيا، قدمت المنظمة استئنافها الأسبوع الماضي، بحجة أن المقالات احتوت على "معرفة جيدة المصدر ومثبتة" وأن روسيا ليس لديها سلطة قضائية على مؤسسة ويكيميديا ​​العاملة عالميًا.
 
غرمت محكمة موسكو ويكيميديا ​​5 ملايين روبل (حوالي 65000 دولار) بعد حكم أبريل الذي شمل سبع مقالات باللغة الروسية، بما في ذلك الغزوات الروسية لأوكرانيا (2022)، وجرائم الحرب أثناء الغزو الروسي لأوكرانيا، وقصف مستشفى في ماريوبول والمذبحة في بوتشا حسبما نقل موقع ذا فيرج التقني.
 
وجاء القرار عقب أمر من وكالة روسكومنادزور للتكنولوجيا والاتصالات الروسية، بالإضافة إلى تمرير قانون "الأخبار الكاذبة" الذي يرفق عقوبات جنائية بالتقارير الأساسية عن الغزو، بما في ذلك الإشارة إلى الخسائر الروسية الموثقة جيدًا وجرائم الحرب أو وصف العملية كحرب. 
 
كما تم تغريم جوجل في أبريل، وأعلنت الشركة الفرعية الروسية إفلاسها بعد تجميد حسابها المصرفي لعدم الدفع.
 
قال ستيفن لابورت، المستشار العام المساعد في مؤسسة ويويكيميديا، في بيان: "يشير هذا القرار إلى أن المعرفة الجيدة المصدر والموثقة على ويكيبيديا والتي لا تتوافق مع حسابات الحكومة الروسية تشكل معلومات مضللة".
 
"الحكومة تستهدف المعلومات التي تعتبر حيوية لحياة الناس في وقت الأزمات، نحث المحكمة على إعادة النظر لصالح حقوق كل فرد في الوصول إلى المعرفة وحرية التعبير "، وقدمت الاستئناف في السادس من (يونيو)، وستتاح للحكومة الروسية فرصة الرد في الأسابيع المقبلة.
 
طلبت Roskomnadzor بشكل دوري من ويكيبيديا إزالة المحتوى في الماضي، لكن حربها على ويكيبيديا - والمواقع الأخرى - اشتدت بعد الغزو، واجه متطوعو ويكيبيديا أيضًا تحديات خارج روسيا، بما في ذلك اعتقال محرر في بيلاروسيا في مارس بحسب التقرير.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة