أكرم القصاص

خدمة وشوشة: "خايف حلم حياتى تضيع منى وخايف أتقدم أترفض"

الجمعة، 11 نوفمبر 2022 09:00 م
خدمة وشوشة: "خايف حلم حياتى تضيع منى وخايف أتقدم أترفض" رسوم أحمد خلف
كتبت سارة درويش ـ رسوم: أحمد خلف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"أنا شاب فى منتصف العشرينيات. مشكلة حياتى فى الوقت الحالى إنى أحب بنت جدًا لأقصى درجات الحب. وهى تستحق الحب فهى ابنة عائلة محترمة، وذات أخلاق عالية جدًا. أدعو الله كل يوم أن تكون زوجتى لكن للأسف ظروفى وظروف أهلى صعبة جدًا، وحدثت مشاكل كثيرة بينى وبين أقاربى منعتنى من إنى أخذ خطوة نحوها. أشعر بالحيرة لا أعرف ماذا أفعل كي لا تضيع من يدي؟ لا أتخيل أن تضيع مني صعب أكمل حياتي من دونها لأنها بالنسبة لي كل شيء. أخاف ألا أتقدم لها فتضيع مني، وأخاف أن أتقدم لوالدتها، لأن والدها متوفي، فترفضني بسبب ظروفي ولأنها تخرجت في الجامعة وصعب تنتظر كثيرًا على الزواج وتنتظر حتى تتحسن ظروفي".

***

نقلنا المشكلة إلى الدكتورة ريهام عبد الرحمن الباحثة في الإرشاد النفسي والاستشاري الأسري فقالت: بداية أتمنى من الله عز وجل أن يحقق أمنيتك بالزواج ممن تحب وترغب، فبعض الأمور قد نراها مستحيلة لكن إرادة الله تأتي لتقول للشىء كن فيكون. ولكن دعني أخبرك بشيء مهم جدا وهو فكرة التقبل، فعليك أن تتقبل الأقدار مهما كانت فجميعها تعمل لصالحك وهذا الأمر قد لا تدركه الآن، لكن مع مرور الأيام ستدرك أن المنع كان حماية لك من الاحتراق النفسي، حماية من أن تتواجد في مكان لا يتناسب وقدراتك المادية فتشعر حينها بأنك لم تعد الحبيب المرغوب به وحينها قد ترى حكمة الله في المنع، فليس كل العطاءات كاملة في الحياة، هناك أيضا عطاءات ناقصة تكتمل برضاك.

كل ما أريده منك أن تتقبل الأقدار مهما كانت فجميعها تعمل لصالحك. فقط تحلى بالصبر والمرونة، واسعى جاهدا في تغيير هذه الظروف من خلال التحاقك بعمل تستطيع من خلاله التقدم لخطبة الفتاة، واعلم أخي الكريم أن الزواج علاقة ارتباط وثيقة تتطلب منك تحمل المسئولية وتوفير حياة كريمة لمن تحب.. وإلا فلماذا ستتزوج؟ فالزواج مقدرة واستطاعة ليست مادية فقط لكن أيضا أسرية وعائلية. أنصحك أن تسعى جاهدا في إيجاد فرصة عمل مناسبة، ثم التقدم لخطبة هذه الفتاة وتقبل رد الفعل مهما كان، مع الحذر من جلد الذات والتعلق المرضي بالآخرين حفاظا على سلامك النفسي.

صفحة وشوشة 11 نوفمبر
صفحة وشوشة 11 نوفمبر

فى إطار حرص "اليوم السابع" على التواصل المباشر مع القراء، وتقديم الخدمات المختلفة والمتنوعة، أطلقت "اليوم السابع" خدمة "وشوشة" لتلقى أى استفسارات أو مشاكل نفسية أو اجتماعية أو تربوية، على أن يتم عرض المشكلات على الخبراء والمختصين الموثوقين ونشر الردود عبر الموقع الإلكتروني والجريدة.

يمكنكم التواصل معنا من خلال رقم واتس آب 01284142493 أو البريد الإلكترونى Washwasha@youm7.com أو الرابط المباشر.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة