أكرم القصاص

وزير الري: مواردنا المائية 60 مليار متر مكعب واستهلاكنا 80 مليارا

السبت، 01 يناير 2022 10:29 م
وزير الري: مواردنا المائية 60 مليار متر مكعب واستهلاكنا 80 مليارا الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى
إبراهيم حسان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، إن مشروع توشكى أول ما أنشئ نُظر إليه على أنه مشروع استثماري، وبالفعل أتى المستثمرون إليه، ولكن لا يريد أي منهم ضخ أموال كبيرة في هذا المشروع، كما يريدون الإنتاج في فترة سريعة، وكل مستثمر حصل على 100 ألف فدان، ولم تتخط الأراضي المزروعة 30 ألف فدان.
 
أضاف الوزير، في لقائه مع الإعلامية إنجي القاضي، ببرنامج "مساء dmc" عبر قناة dmc، أن الدولة المصرية أنفقت 40 مليار جنيه على مشروع توشكى منذ عام 1997، وهذا قيمة ما تم إنفاقه على المشروع، متابعا: "الدولة تدخلت بقوة لإنجاح مشروع توشكى وهو مشروع استراتيجي مهم، وتضافرت العديد من الجهود بين الوزارات وعلى رأسها وزارة الري، لإنجاح وزراعة أراضي توشكى".
 
وأوضح الوزير، أنه لم يتوقع أحد أن يتم زراعة 85 ألف فدان في توشكى مؤخرا، وما قامت به القوات المسلحة مجهودات كبيرة للغاية، مردفا: "صور الأقمار الصناعية لتوشكى منذ 3 أشهر تكشف زراعة 30 فدانا فقط".
 
وتابع الوزير: "المياه في توشكى خليط بين مياه جوفية ومياه عذبة، على عكس مشروع الدلتا الجديدة الذي يعتمد على مياه معالجة لمحطة بحر البقر"، مشيرا إلى أن مصر زادت 25 مليون نسمة خلال 10 سنوات، وهم في حاجة إلى 25 مليار متر مكعب من المياه، وها هو التحدي الأساسي الذي  تواجهه الدولة المصرية، بترشيد استهلاك المياه وجهود أخرى من خلال معالجة المياه من خلال المحطات الجديدة، مردفا: "موارد مصر من المياه 60 مليار متر مكعب، في حين أن الاستهلاك يصل إلى 80 مليار متر مكعب، والنسبة التي تمثل فرق يتم من خلال معالجة المياه، ونحن نعيد تدوير المياه عدة مرات بسبب وجود هذه الفجوة بين الموارد والاستهلاك للوصول إلى 20 مليار متر مكعب".
 
وأشار الوزير، إلى أن تحلية مياه البحر تحتاج عشرات المليارات من الدولارات، وذلك يتطلب استثمارات كبيرة للغاية، مردفا: "تعظيم الاستفادة من كل نقطة مياه يحل مشكلات عديدة".



الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة