علامات بتقولك إنه عايز يتحكم فيكى بعد الجواز.. بيحسسك بالذنب وينتقدك دايما

الجمعة، 13 أغسطس 2021 09:00 ص
علامات بتقولك إنه عايز يتحكم فيكى بعد الجواز.. بيحسسك بالذنب وينتقدك دايما تحكم الرجل فى المرأة
كتبت - نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يحرص الرجل والمرأة على إظهار أجمل صفاتهم لبعضهم البعض خلال فترة الخطوبة، ليتفاجأ كلاً منهما بعد الزواج بحقيقة الآخر، تلك التي قد يستطيع التعايش معها أو لا، لكن من الصفات التى قد لا تستطيع المرأة تقبلها، هى السيطرة عليها والتحكم فيها، وقد تظهر بعض العلامات على الرجل خلال فترة الخطوبة تدل على امتلاكه لهذه الصفة، والتى نستعرضها فى هذا التقرير، وفقاً لما ذكره موقع "psychologytoday".

علامات بتقولك إنه عايز يتحكم فيكى

هيعزلك عن صحابك

يبدأ الرجل المسيطر خلال فترة الخطوبة بمحاولة عزل خطيبته عن أصدقائها وأفراد عائلتها، حيث يشتكى من إهمالها له وإهتمامها بأصدقائها، وعائلتها، كما يفصح عن عدم حبه لصديقتها المفضلة، وينصحها بعد التحدث معها بعد الآن، أو يحاول أن يوقع بينها وبين أى شخص قريب منها، بهدف أن يجعلها تحت سيطرته هو ولا يستطيع أحد التأثير عليها سواه.

مشاجرة
مشاجرة

بينتقدك دايماً

يبدأ الرجل المسيطر فى أن نقد خطيبته على الأشياء الصغيرة، مثل طريقة تحدثها وطعامها المفضل وتزينها بحجة أنه يخاف عليها، ويريد الأفضل لها.

بيهددك طول الوقت إنه هيسيبك

يحاول الرجل المسيطر دائماً أن يهدد خطيبته بإنفصاله عنها، أو بإيذائها أو إيذاء نفسه فى حالة إذا لم تنفذ تعليماته دائماً.

تحكم الرجل فى المرأة
تحكم الرجل فى المرأة

حبه ليكى مشروط

دائماً ما يردد جملة "أحبك لما تسمعى الكلام و.."، ودائماً ما تصاحب هذه الجملة بعض الأوامر لخطيبته مثل أن ترتدى زى معين أو تفقد بعض الوزن أو لا تتحدث مع صديقتها مرة أخرى حتى يظل يحبها.

بيخليكى دايماً حاسة بالذنب

يستخدم الرجل المسيطر دائماً الشعور بالذنب كأداة للسيطرة على خطيبته، ليجعلها تشعر بذلك فى حالة إذا لم تطعه فى جميع أوامره، مما يساعده فى السيطرة أكثر عليها.

الشعور بالحيرة
الشعور بالحيرة

بيستنى منك مقابل

يحرص الرجل المسيطر على شراء الهدايا لخطيبته ودعوتها فى المطاعم الفاخرة، والتنزه معها فى أجمل الأماكن، ولكن بغرض أن يذكرها بهذا كله عند أى خلاف ليجعلها تشعر بأنها مدينة له بذلك، وبتقصيرها تجاهه وبضرورة أن تعوضه عن هذا بطاعتها المستمرة له.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة