أكرم القصاص

حتى لا تتعرض للمساءلة.. اعرف نسبة البناء وفقا لمساحة الأرض بالتراخيص الجديدة

الخميس، 22 يوليه 2021 01:45 م
حتى لا تتعرض للمساءلة.. اعرف نسبة البناء وفقا لمساحة الأرض بالتراخيص الجديدة بناء مخالف
كتب ــ على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت المراكز التكنولوجية في جميع المحافظات 4 يوليو الجارى، تلقى طلبات الحصول على رخص البناء، وفقًا للضوابط والاشتراطات البنائية التخطيطية والبنائية على مستوى المدينة، وتستأنف تلقى الطلبات عقب إجازة عيد الأضحى المبارك.

ووفقا لهذه الضوابط والاشتراطات الجديدة، يوضح اليوم السابع، نسبة البناء وفقا لمساحة الأرض كما يلى:
 1. قطع الأراضى التى مساحتها حتى 175م يتم البناء بنسبة بناء 100% وبدون ردود.
2. قطع الأراضى التى تزيد مساحتها على 175م تكون نسبة البناء 70% كحد أقصى مع الالتزام بحقوق الارتفاق بمسافات الارتداد الجانبى "من جانب واحد على الأقل" بما لا يقل عن 2.5 متر، على أن تحمل قطعة الأرض الملاصقة حق الارتفاق بضلع التماس بما لا يقل عن 2.5 متر.
3. لا يقل عرض واجهة قطعة الأرض عن 8.5 متر.
4. الحد الأقصى لمساحة قطعة الأرض للمبنى السكنى الواحد 4200 متر مربع.
5. الحد الأدنى لمساحة قطعة الأرض للخدمات المجتمعية العامة والخاصة يتم الرجوع فيها للضوابط والاشتراطات المنظمة لكل نشاط.
كما أن الضوابط والاشتراطات البنائية التخطيطية والبنائية على أنه فيما يتعلق بأماكن انتظار السيارات يجب الالتزام بالكود المصرى لأماكن إيواء السيارات، ويتم احتساب درجة ميل مداخل ومخارج الجراجات من حد الملكية.

وكان اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، أنه تم أيضاً توفير كافة متطلبات المراكز التكنولوجية من الأجهزة واللوجيستيات المطلوبة والربط الإلكتروني والتطبيقات اللازمة لعمل المنظومة الجديدة بالتنسيق مع الشركة المنفذة للبرنامج ووزارة التخطيط، موجها المحافظين بالتنبيه على القيادات المحلية بالمرور الدوري على المراكز التكنولوجية للاطمئنان على سير المنظومة الجديدة والتنبيه على جميع العاملين بحسن معاملة المواطنين والرد على أى استفسارات أو تساؤلات خاصة بالمنظومة وفقاً لما تم التدريب عليه خلال البرامج التدريبية السابقة وتذليل أى عقبات تواجههم وشرح الأهمية والفائدة التي ستعود على المواطن والدولة من تلك المنظومة الجديدة وإيجاد بيئة عمرانية وحضارية تليق بالدولة المصرية ومواطنيها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة