أكرم القصاص

حياة كريمة بالمنيا.. "اليوم السابع" داخل أكبر مشروع قومى لتبطين وتأهيل الترع

السبت، 17 يوليه 2021 06:30 ص
حياة كريمة بالمنيا.. "اليوم السابع" داخل أكبر مشروع قومى لتبطين وتأهيل الترع تبطين وتأهيل الترع بالمنيا
المنيا - حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعد مشروع تبطين وتأهيل الترع واحدا من المشروعات القومية المهمة، التى انتظرها ملايين المصريين، خاصة المزارعين، وذلك لتوفير المياه لزراعتهم وتوفير النفقات، إلى جانب حماية المزارع نفسه من الحشرات والزواحف الضارة، بسبب تلوث الترع فى العهد الماضى.

أعمال تأهيل وتبطين ترعة بردنوها بالمنيا
أعمال تأهيل وتبطين ترعة بردنوها بالمنيا

"اليوم السابع" داخل المشروع للتعرف على أهميته ودوره فى التنمية الريفية، وكيف ساهم فى توفير فرص العمل لأهالى القرى فى المحافظات المختلفة .

وقال المهندس صالح بسطاوى على أحد المشرفين على تنفيذ المشروع، إن مشروع تبطين الترع له قيمة كبيرة فى الحفاظ على المياه وتوصيل المياه لنهائيات الترع وتلك كانت معاناة المزارعين منذ سنوات طويلة .

ولفت أن مشروع التبطين يساهم فى توفير مبالغ مالية ضخمة كانت تنفق فى أعمال التطهير وكذلك المعدات، وأوضح أن العمل جار بترعة بردونها التابعة لمركز مطاى بمحافظة المنيا، بطول 4 كيلومتر، وقد تم إنجاز ما يقرب من 70% من الأعمال، ولفت المهندس صالح ان أعمال التبطين تتم طبقا للمساحات وأهمية الترعة التى يتم تنفيذ المشروع بها.

احد العمال
احد العمال

أما المهندس محمد الزيات، ضمن فريق تطوير الرى بالمنيا، قال إن مشروع تبطين الترع عالج مشكلة كبيرة كان يعانى منها المزارعون وهى وصول المياه لنهائيات الترع، وهذا الأمر كان فى العهد الماضى مشكلة تتسبب فى خسارة مساحات من الأراضى الزراعية أما الآن هناك ضمانة كاملة لوصول المياه إلى كل الزراعات.

وأضاف أن الأمر لا يتوقف عند ذلك بل إن المشروع ساهم أيضا فى الحفاظ على حياة المزارع والمواطن بصفة عامة من خلال عدم وجود الزواحف والحشرات الضارة، التى كانت تنتج عن التلوث وتراكم القمامة والحشائش داخل تلك الترع. ولفت قائلا: "إن العمال هنا يعملون بشكل حماسى كبير لدرجة أن العمل يتم إنجازه قبل الموعد المحدد له".

أما طه ماضى، أحد العاملين بالمشروع، قال إن المشروع ساهم فى توفير فرص عمل كثيرة لشباب القرى، مضيفا: "نحن سعداء جدا بالمشروع"، وأضاف نعمل طوال اليوم، حيث يبدأ العمل فى السادسة صباحا وينتهى فى السادسة مساء، وقال بعدها تبدأ أعمال التشوين للأدوات ومستلزمات العمل الصباحى، وهذا العمل يستمر طوال الليل، أى أن العمل فى مشروع تبطين الترع يكون طوال الـ24 ساعة .

تبطين الترع بالمنيا
تبطين الترع بالمنيا

أما بدر كمال أحد العاملين بالمشروع قال: "سعادتى لا توصف فى العمل فى واحد من المشروعات القومية الهامة"، وأضاف: "نعمل منذ الصباح الباكر ونأخذ ساعة للراحة فى منتصف اليوم ثم نقوم ونواصل العمل، وهكذا طوال الأسبوع"، وأضاف: "المشروع أنا أعتبره واحدا من أفضل المشروعات القومية لأنه يحافظ على المياه ويقوم بتوصيلها لنهاية الترع، وهذا كان حلم بالنسبة للكثير من المزارعين لكنه الآن تحول إلى حقيقة" .

ومن ناحيته قال اللواء أسامة القاضى، محافظ المنيا، إن تلك الأعمال تأتى تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية، لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية، وضمن خطة وزارة الري خلال الفترة القادمة، من خلال ترشيد الاستخدامات المائية وحل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع، والمساهمة في زيادة الإنتاجية الزراعية.

جانب من الاعمال
جانب من الاعمال

وأوضح المهندس عمر درويش، وكيل وزارة الري بالمنيا، أن الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالمنيا تقوم بتبطين وتأهيل مجموعة من الترع ضمن المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع، والتي يبلغ عدد الترع الجاري العمل بها 104 ترع بإجمالي 390 كم وبتكلفة تزيد عن مليار جنيه. وأضاف أنه يجري العمل في 17 عملية للتبطين والتأهيل بمركز أبو قرقاص بتكلفة 188 مليون جنيه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة