أكرم القصاص

المدرسة صاحبة واقعة الطفلة ذات "الشعر الكيرلى": الطالبة التحقت بالمدرسة ولا التنمر

الخميس، 10 يونيو 2021 10:33 م
المدرسة صاحبة واقعة الطفلة ذات "الشعر الكيرلى": الطالبة التحقت بالمدرسة ولا التنمر مدرسة أرشيفية
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت مدرسة ماريا أوزيليا تريتشى، تفاصيل أزمة التحاق الطفلة مارلى مرقس، بالمدرسة والمعروفة، بطالبة "الشعر الكيرلى"، موضحة أن الطفلة تم قبولها مبدئيا بالمدرسة، مؤكدة أن تقييم المتقدمين للمدرسة يتم على أساس عدة عناصر من ضمنها المظهر الشخصى وما كتب كتعليق بخصوص الشعر كان معناه تنسيق الشعر وتهذيبه والمعروف عن المدارس الكاثوليكية، بالانضباط وحسن السلوك والالتزام بمظهر لائق فى اللبس والشعر والأظافر والحذاء ولم يذكر أن الشعر كيرلى كما قال الأب.

وتابعت المدرسة فى بيان لها، أنه تم معاملة الطفلة المذكورة بكل لطف واهتمام، وأن الملحوظة التى تمت من المدرسة للأم وليس للأب وكانت بهدف النصح ليس أكثر وبطريقة بسيطة ولم يتم فيها أى إيذاء نفسى للطفلة مطلقا.

وأكدت المدرسة، أنها فوجئت بعد مدة زمنية قرابة نصف ساعة بقدوم الأب منفعلا لسحب الملف وحاولنا أن نتفاهم معه عما حدث من سوء فهم واحترام مشاعره وبناء على ذلك اعتذرنا ولكنه أصر على سحب ملف الطفلة رغم تجاوزه ببعض الكلمات الجارحة لنا لكننا كما هو معروف عنا استقبلنا غضبه بكل صدر رحب وتعامل راقى.

ووجهت المدرسة، الشكر لكل الداعمين سواء من الجهات المعنية وأولياء الأمور الأعزاء والطالبات والخريجات، مؤكدة أن المدرسة غنية عن التعريف بمبادئها الثابتة ومنها احترام الغير وقبول الآخر لخلق مواطنين صالحين لوطنهم ودعمنا الكامل لا للتنمر.

وكان ولى أمر الطفلة «"مارلى" استغاث بوزارة التربية والتعليم بعد رفض قبول ابنته بمدرسة ماريا أوزيليا بالقاهرة بسبب مظهرها الخارجى وشعرها الكيرلي، قائلا: نفسية ابنتى تدمرت بعدما خرجت المعلمة من المقابلة الشخصية وقالت مشكلة ابنتك الوحيدة هى إن شكلها مش حلو وشعرها مش ناعم أمام الطفلة ما تسبب فى أذى نفسى كبير، متابعا: كيف يكون تقييم الطلاب فى المدارس بناء على الشكل أو غيره من الأشياء الظاهرية وكيف يتم التنمر على الطفلة بهذا الشكل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة