أكرم القصاص

الحكومة: بحث 106 آلاف شكوى واستغاثة وردت خلال شهر أبريل الماضى

الجمعة، 07 مايو 2021 01:52 م
الحكومة: بحث 106 آلاف شكوى واستغاثة وردت خلال شهر أبريل الماضى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء
كتبت ـ هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
‎تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جهود منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة ‏في التعامل مع شكاوى المواطنين خلال شهر إبريل 2021، وموقف استجابة الجهات الحكومية لشكاوى ‏المواطنين المسجلة على المنظومة، وذلك من خلال تقرير عرضه الدكتور طارق الرفاعي، مدير المنظومة‎.‎
 
‎وأكد رئيس الوزراء حرص الحكومة على تحقيق التواصل الفعال مع المواطنين عبر مختلف القنوات ‏ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، التي تقوم بدور ‏كبير في تلقي ورصد الشكاوى وفحصها والعمل على إزالة أسبابها بالتعاون مع الجهات المختصة، وذلك ‏تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، في هذا الشأن، وتوجه الدكتور مصطفى ‏مدبولي بالشكر للوزارات وكافة الجهات المعنية، المتعاونة مع منظومة الشكاوى؛ لحرصهم على الإسراع بحل ‏مشكلات المواطنين‎.‎
 
‎من جانبه، أوضح مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، أنه في إطار حرص والتزام الحكومة بتيسير ‏سبل تلقى شكاوى المواطنين بمختلف أنحاء الجمهورية والتفاعل معها في مختلف المجالات، فقد تلقت ‏ورصدت منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء 106 آلاف شكوى وطلب واستغاثة خلال شهر ‏إبريل 2021، لافتا إلى أنه تم التعامل معها واتخاذ اللازم بشأنها بالتنسيق مع القيادات المختصة بجميع ‏الجهات المعنية‎.‎
 
وخلال عرضه، نوّه الدكتور طارق الرفاعي إلى انتهاء المنظومة من مراجعة 100 ألف شكوى وطلب، حيث ‏تم توجيه 83 ألف شكوى لجهات الاختصاص، وحفظ 17 ألف شكوى، وفقاً لضوابط فحص ومراجعة ‏الشكاوى قبل توجيهها للجهات المختصة، وجار استكمال فحص 6 آلاف شكوى وطلب؛ تمهيداً لاتخاذ اللازم ‏بشأنها، مشيرا إلى أن نصيب الوزارات من هذه الشكاوى بلغت نسبته  78% من إجمالي الشكاوى الموجهة ‏للجهات خلال الشهر، بينما كان نصيب المحافظات 15%، والجامعات 1.5%، والجهات والهيئات الأخرى ‏‏5.5‏‎%.‎
 
‎ ‎كما أشار مدير المنظومة إلى قيام فرق العمل بالجهات الحكومية المختصة بفحص الشكاوى واتخاذ ‏الإجراءات اللازمة لإزالة أسبابها، حيث حققت وزارات: الكهرباء والطاقة المتجددة، والأوقاف، والزراعة ‏واستصلاح الأراضي، والصحة والسكان، والبترول والثروة المعدنية، والقوى العاملة، والتموين والتجارة ‏الداخلية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتربية والتعليم، ‏والنقل، نسب إنجاز عالية في التعامل مع الشكاوى وحسمها خلال هذا الشهر، كما حققت محافظات: ‏القليوبية، والبحيرة، والقاهرة، والشرقية، وبني سويف، والمنيا، والمنوفية، وسوهاج، وأسيوط، والدقهلية، ‏والفيوم، ودمياط، والغربية، نسب إنجاز مرتفعة خلال الشهر‎.‎
 
‎وأضاف أن جامعات: الزقازيق، والمنيا، والمنوفية، والقاهرة، وعين شمس، والمنصورة، والإسكندرية، وأسوان، ‏والفيوم، وبنها حققت معدلات عالية في إنجاز وسرعة حسم الشكاوى الموجهة إليها، وفي السياق نفسه، حقق ‏كل من الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، والبنك المركزي المصري، وجهاز حماية المستهلك، ومشيخة ‏الأزهر الشريف؛ نسب إنجاز مرتفعة خلال إبريل الماضى‎.‎
 
وفيما يتعلق بأبرز الموضوعات التي تركزت جهود الجهات للاستجابة للشكاوى بشأنها خلال الشهر، أشار ‏مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة إلى أنها تحددت في عدة قطاعات، أولها قطاع الصحة؛ مشيرا إلى ‏أنه في إطار تنفيذ توجيهات رئيس الوزراء بأن تكون شكاوى واستغاثات المواطنين في مجال الصحة على ‏رأس أولويات عمل المنظومة، وأن يتم التنسيق مع المسئولين بكافة المستويات لسرعة حسم تلك الشكاوى ‏والاستغاثات وإزالة أسبابها بالتوازي مع ما تقوم به الحكومة من جهود وإجراءات لمواجهة والحد من انتشار ‏فيروس كورونا، فقد تلقت المنظومة ورصدت 12 ألف شكوى واستغاثة في مجال الصحة خلال الشهر، تم ‏التعامل معها ودراستها وتوجيهها للجهات المعنية‎.‎
 
وأشار  إلى أن هذه الشكاوى تضمنت 1200 شكوى واستغاثة بشأن الإصابة بفيروس كورونا، تنوعت ‏احتياجات حالات مصابي الفيروس إلى توفير عناية مركزة (عزل) مزودة بأجهزة تنفس صناعي - غسيل ‏كلوي، قصور بوظائف الكبد، هبوط بعضلة القلب، توفير أدوية الأمراض المزمنة، وبعض الأدوية الخاصة ‏بعلاج كورونا ، وقامت المنظومة بالتنسيق مع قيادات الجهات المعنية بهدف توفير أسرّة رعاية مركزة كافية ‏لاستقبال مرضى حالات كورونا لمواطني بعض المناطق‎.‎
 
وقال الدكتور طارق الرفاعي : في ضوء قيام الدولة بتوفير أعداد من أنواع اللقاح المعتمدة لمكافحة الفيروس ‏وإتاحتها للمواطنين الراغبين في الحصول عليها من خلال منظومة عمل إلكترونية دون تدخل بشري، فقد ‏تلقت المنظومة 2550  شكوى وطلبا واستفسارا بشأن عملية تسجيل طلبات الحصول على اللقاح المضاد ‏للفيروس، وتركزت تلك الشكاوى حول ورود الرسالة النصية لتحديد موعد وأماكن تلقى اللقاح، كذلك وردت ‏عدد من الشكاوى تفيد عدم معرفة بعض المواطنين لأماكن ومراكز تلقي اللقاح، كما تلقت المنظومة بعض ‏طلبات من مواطنين أبدوا فيها رغبتهم في تغيير موعد أو تأجيل تلقي اللقاح، أو طلب تغيير نوعه، أو ‏الرغبة في تغيير مكان تلقي اللقاح لبعد المسافة، وكذلك طلبات استعجال الحصول على اللقاح، وقد تم ‏توجيه جميع الشكاوى والطلبات لوزارة الصحة والسكان التي قامت بمتابعتها مع المواطنين واتخاذ اللازم ‏بشأنها، وفقا لطبيعة كل منها‎.‎
 
وأضاف أنه كان من بين الشكاوى الطبية التي تم استقبالها خلال الشهر 643  شكوى واستغاثة لمواطنين ‏من محافظات الجمهورية تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً بمختلف التخصصات الطبية، ومنها جراحات المخ ‏والأعصاب، وتوفير أسرّة عناية مركزة وحضانات للأطفال الرضع، وجراحات التجميل والأورام والعظام، ‏وجراحات ومناظير الجهاز الهضمي النادرة، وقسطرة القلب، والقسطرة المخية، وجراحات إصلاح التشوهات ‏نتيجة عيوب خلقية بالأطفال وحديثي الولادة، وتوفير العلاج اللازم لمرضى الأورام (علاج كيمائي ‏وهورموني)، وأدوية الأمراض المناعية النادرة والمزمنة، مؤكدا أن تلك الشكاوى والاستغاثات لاقت استجابات ‏سريعة من القيادات المعنية بأجهزة وهيئات وزارتي الصحة والسكان، والتعليم العالي والبحث العلمي، كما ‏كان للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية دور ملموس في تحقيق استجابات سريعة لحالات المصابين ‏التي تطلبت تعامل المستشفيات الجامعية معها، بالإضافة إلى الدور الذى قامت به مستشفيات جامعة ‏الأزهر في التعامل مع عدد من الجراحات الدقيقة‎.‎
 
وفيما يخص شكاوى الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا، وفي إطار الحفاظ على فعالية هذه ‏الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمجابهة والحد من انتشار الفيروس، أكد مدير المنظومة أنه تم التعامل مع ‏‏203 شكاوى من مواطنين متضررين من عدم التزام بعض المنشآت مثل المطاعم والكافيهات بالإجراءات ‏والتدابير الاحترازية، سواء بعدم الالتزام بالسعة المقررة أو تقديم "الأرجيلة" لروادها، وكذلك بعض الشكاوى ‏الخاصة بإعادة فتح مراكز الدروس الخصوصية وتوافد الطلاب على تلك المراكز دون اتخاذ أي إجراءات ‏احترازية، حيث تم توجيه تلك الشكاوى إلى المحافظات المعنية لسرعة تشكيل وتوجيه حملات مكثفة لمناطق ‏الشكاوى والتعامل معها‎.‎
 
وحول الشكاوى والاستغاثات التي تنذر بوقوع ضرر على المواطنين وممتلكاتهم وتتطلب تدخلاً سريعاً، ‏أوضح الدكتور طارق الرفاعي أن المنظومة تعاملت خلال الشهر مع  3467 شكوى واستغاثة طوارئ ‏متنوعة، حيث أصبحت المنظومة ملاذاً للمواطنين الذين يساهمون في البلاغ عن بعض أوجه الخلل أو ‏القصور، خشية من تفاقم بعض المشكلات المحيطة بهم، وكذلك المواطنين الراغبين في حدوث تدخل فوري ‏لدرء المخاطر من خلال تسجيل شكواهم على المنظومة، حيث يتم توجيهها لفرق التدخل السريع والطوارئ ‏بوزارات: الكهرباء والطاقة المتجددة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والبترول والثروة المعدنية، ‏والنقل، وغيرها  وبعض المحافظات التي قامت باستجابات سريعة لإزالة أسباب بعض تلك الشكاوى ذات ‏الخطورة، كما يتم توثيق الإجراءات المنفذة أثناء قيام فرق العمل المختصة بإزالة أسباب الشكاوى، ومنها ‏على سبيل المثال (أعمدة إنارة متهالكة أو آيلة للسقوط - أسلاك كهرباء مكشوفة - كسر مواسير أو تسريب ‏غاز - أغطية بالوعات مفقودة – طفح أو انفجار الصرف الصحي )‏‎.‎
 
أما فيما يتعلق بشكاوى وطلبات الضمان الاجتماعي والمعاشات، فأشار مدير المنظومة إلى انتهاء وزارة ‏التضامن الاجتماعي خلال شهر إبريل 2021، من بحث ودراسة 3954 شكوى وطلباً واستغاثة، جاء في ‏مقدمة تلك الاستجابات على تلك الشكاوى والإستغاثات إصدار وإعادة تفعيل 151 كارت تكافل وكرامة ‏للأسر المستحقة ببرنامج الدعم النقدي المشروط، بالإضافة إلى إصدار 50 كارت لذوي الاحتياجات ‏الخاصة ممن تقدموا بشكاوى واستغاثات بشأن الحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة، في حين تم صرف ‏‏200 مساعدة مالية للحالات الإنسانية العاجلة من مؤسسات التكافل الاجتماعي والجمعيات الأهلية خلال ‏الشهر‎.‎
 
‎ ‎وعلى صعيد الحماية والرعاية الاجتماعية خلال الشهر، أكد مدير المنظومة أن فريق التدخل السريع ‏المركزي بوزارة التضامن الاجتماعي نجح في إنقاذ 15   مواطناً بلا مأوى، حيث تم إيداعهم بدور الرعاية ‏الاجتماعية المختلفة لتلقي كافة أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية، بالإضافة إلى تقديم مساعدات مالية ‏وعينية لـ 17 مواطناً بلا مأوى آخرين، كما انتهت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي خلال شهر إبريل ‏‏2021 من بحث ودراسة  2895 شكوى وطلباً واستغاثة، حيث جاء في مقدمة الاستجابات على شكاوى ‏واستغاثات المواطنين خلال الشهر إنهاء إجراءات الصرف الفعلي للمستحقات التأمينية لـ  500 مواطن ممن ‏تقدموا بشكاوى واستغاثات إلى المنظومة بشأن تأخر أو إيقاف صرف مستحقاتهم لأسباب مختلفة، في حين ‏انتهت الهيئة خلال الشهر نفسه من ربط وتسجيل وتحديد دورية الصرف للمستحقات التأمينية لـ  208 ‏مواطنين ممن تقدموا بشكاوى واستغاثات للمنظومة‎.‎
 
‎وحول شكاوى قطاع الإسكان، أوضح الدكتور طارق الرفاعي أن المنظومة تعاملت مع 2990 شكوى ‏وطلبا في هذا القطاع خلال الشهر كان من بينها 1500  شكوى وطلب حول الوحدات السكنية، سواء ‏الإسكان الاجتماعي أو المتوسط، وكذلك استفسارات المواطنين حول كيفية الحصول على تلك الوحدات، أو ‏تأخر استلام الوحدات السكنية، أو شكاوى سوء تشطيب بعض الوحدات السكنية الجديدة عند استلامها، ‏بالإضافة إلى شكاوى واستغاثات المواطنين الخاصة بالأنشطة المخالفة وغير المرخصة أو شكاوى تغيير ‏نشاط بعض الوحدات السكنية أو الجراجات إلى مساحات تجارية أو إدارية والتي بلغت حوالي 1490 ‏شكوى واستغاثة، بالإضافة إلى شكاوى التضرر من تعديات بعض المواطنين على الأملاك الشخصية للغير ‏وتعدي البعض الآخر على أراضي أملاك الدولة، منها ما هو تحت ولاية المحافظات ومنها ما تختص به ‏وزارات كالموارد المائية والري والنقل وغيرها، مشيرا إلى أنه تم توجيه تلك الشكاوى لوزارة الإسكان والمرافق ‏والمجتمعات العمرانية الجديدة، ووزارة الموارد المائية والري، والمحافظات المختصة طبقا لطبيعة كل منها ‏لسرعة التعامل مع المخالفين وحسم تلك المخالفات، بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية لتنفيذ وإزالة التعديات ‏واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المعتدين فور التحقق من جدية ما ورد بتلك الشكاوى‎.‎
 
وحول شكاوى الخدمات والسلع التموينية، أشار إلى أن المنظومة تلقت خلال الشهر 4204 شكاوى ‏وبلاغات حول الخدمات التموينية، حيث تنوعت الشكاوى بين طلبات طباعة وتفعيل واستلام البطاقات ‏التموينية، أو إعادة أفراد محذوفين عليها، كما تضمنت شكاوى من التلاعب في صرف حصص المقررات ‏التموينية واحتفاظ بعض بدالى التموين ببطاقات الصرف أو تلاعب بعض أصحاب المخابز في وزن الخبز ‏المدعم، بالإضافة إلى التلاعب في أسعار بعض السلع نتيجة عدم الإفصاح عنها، فضلا عن بيع بعض ‏المواد البترولية خارج محطات التموين بأسعار أعلى من المقررة، حيث تم التنسيق مع وزارة التموين والتجارة ‏الداخلية لتوجيه تلك الشكاوى إليها لإدراجها ضمن حملات التفتيش الدورية وتحرير محاضر بشأن من يثبت ‏ارتكابه أي من الجرائم الواردة بتلك الشكاوى‎.‎
 
‎ ‎كما تناول مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة شكاوى خدمات الاتصالات والبريد والإنترنت، مشيرا ‏إلى تلقي المنظومة 6900 شكوى وطلب واستغاثة حول سوء الخدمة المقدمة من بعض شركات الإنترنت ‏والتي تعدت 5200 شكوى وطلب بنسبة 75% من إجمالي الشكاوى الموجهة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا ‏المعلومات، فيما جاء بعض من تلك الشكاوى من مواطنين متضررين من انقطاع خدمة الإنترنت، أو انتهاء ‏الباقات المحددة من قبل الشركات قبل انتهاء الشهر، فيما تلقت المنظومة بعض الشكاوى الخاصة بسوء ‏الخدمات المقدمة من بعض السنترالات المنتشرة في المحافظات أو انقطاع خدمة التليفون الأرضي أو عدم ‏استقرارها، وكذلك شكاوى سوء الخدمات البريدية المقدمة من مكاتب البريد، وقال: بتوجيه تلك الشكاوى ‏والطلبات لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت الوزارة بتوفير استجابات سريعة وحاسمة واتخاذ ما ‏يلزم في شأن تلك الشكاوى‎.‎
 
أما فيما يتعلق بقطاع التعليم، فقد نوّه إلى تلقي المنظومة خلال الشهر 1990  شكوى وطلبا والتماسا بشأن ‏النظر في تنظيم أو سير الامتحانات بمختلف المراحل التعليمية، وقد تم توجيه هذه الموضوعات إلى وزارة ‏التربية والتعليم والتعليم الفني لاتخاذ اللازم بشأن ما ورد من أولياء الأمور، لافتا أيضا إلى الشكاوى التى ‏وردت للمنظومة حول خدمات الموارد المائية والري، حيث انتهت وزارة الموارد المائية والري من بحث ‏ودراسة  359 شكوى وطلباً واستغاثة خلال الشهر، وجاء في مقدمة تلك الاستجابات حسم وإزالة أسباب 77 ‏شكوى واستغاثة بشأن طلب تطهير بعض المجاري المائية الرئيسية التي تخدم آلاف الأفدنة الزراعية واتخاذ ‏كافة الإجراءات القانونية حيال التعديات على بعض هذه المجاري والتنسيق مع الأجهزة الأمنية بشأن إزالة ‏هذه  التعديات، بالإضافة إلى حسم وإزالة  أسباب  147 شكوى بشأن التضرر من عدم تطهير أو تهالك أو ‏طلب إحلال وتجديد  بعض شبكات الصرف الزراعي بكافة أنحاء الجمهورية خلال الشهر‎.‎
 
كما تناول الدكتور طارق الرفاعي شكاوى منحة العمالة غير المنتظمة، مشيرا إلى تلقي  22 ألف شكوى ‏وطلب من مواطنين بشأن عدم صرف الدفعات الرابعة أو الخامسة من منحة العمالة غير المنتظمة، وكذلك ‏شكاوى عدم استقبال الرسالة النصية التي تفيد تاريخ استحقاقهم لأي من الدفعتين الرابعة أو الخامسة، لافتا ‏إلى توجيه تلك الشكاوى لوزارة القوي العاملة، التي قامت بدورها بفحص مضمون تلك الشكاوى ومراجعتها ‏مع الجهات المعنية لبيان المستحقين لصرف المنحة من أصحاب تلك الشكاوى، واتخاذ الإجراءات اللازمة ‏بشأنها‎.‎
‎   ‎وفيما يخص شكاوى مناطق تراكمات القمامة ومخلفات البناء، أشار إلى استمرار المنظومة في تنفيذ ‏تكليف رئيس الوزراء في استقبال والتعامل مع شكاوى المواطنين من خلال تطبيق الواتس آب‎ ‎‎(WhatsApp) ‎لاستقبال ومتابعة شكاوى المواطنين حول أماكن تركز تراكمات القمامة والمخلفات، حيث ‏استقبلت المنظومة حوالي  17435 رسالة وصورة خلال الشهر لأماكن تراكمات القمامة والمخلفات بأنواعها، ‏تم ترجمتها إلى 1940 شكوى، تم توجيها للجهات المختصة، والاستجابة لـ 71% منها، وجار الانتهاء من ‏متابعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع باقي الشكاوى، وقد اختصت محافظات: القليوبية، والبحيرة، ‏والجيزة، والدقهلية، والشرقية، والإسكندرية، والقاهرة، والمنيا، وكفر الشيخ، والمنوفية بنسب إنجاز متميزة في ‏إزالة أسباب تلك الشكاوى‎.‎
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة