أكرم القصاص

جمال عبد الناصر

عادت الروح للدراما الوطنية

الأربعاء، 05 مايو 2021 07:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ثلاثة أعمال استمتعنا بها هذا الموسم شكلت عودة لروح الدراما الوطنية التي افتقدناها منذ مسلسل " رأفت الهجان " و" دموع في عيون وقحة " وهي : ( الاختيار 2 ، القاهرة كابول ، هجمة مرتدة ) فقد كشفت تلك الأعمال الثلاثة ما يحاك ضد الوطن من مؤامرات، وكيف كان ومازال الأمن المصري بكل قطاعاته مؤسسة نفتخر بها ونباهي بها أمام العالم فهي حائط الصد الخفي لكل ما يدبر من مؤامرات ضد مصر .

في مسلسل " الاختيار 2 " يقدم لنا السيناريست هاني سرحان والمخرج بيتر ميمي علي مدار الحلقات التي عرضت حتي الآن سيمفونية رائعة في الوطنية ودروسا في الانتماء للوطن بطريقة غير مباشرة، وكيف كان يعمل جهاز الأمن الوطني ؟ ومن كان يواجه ؟ وتفاصيل كثيرة نسجها السيناريست هاني سرحان ببراعة شديدة وقدمها المخرج بيتر ميمي برؤية إخراجية لا تختلف عن الواقع فما نراه من مشاهد حقيقة صورت أثناء الأحداث لا تختلف عن المشاهد الدرامية التي كتبها السيناريست فهي منسجمة ومكملة لها .

 

مسلسل " القاهرة كابول " أفضل ما يميزه هو الحوار والأداء التمثيل للنجوم المشاركين فيه ، وفيما يخص مضمونه فهو يكشف لنا أيضا خداع الجماعات الإرهابية واستخدامها الحشيش وتجارة السلاح لتمويل نفسها ، وكيف يزيفون الدين ويستخدمونه لملذاتهم الشخصية فيحللون الحرام ويحرمون الحلال ، ويكشف المسلسل عن دور جهاز الأمن المصري في الخارج وكيفية زراعته لعناصر من الأمن وغيره لجمع تفاصيل ما يدور داخل الجماعات الإرهابية ويقدم الفنان خالد الصاوي شخصية ضابط مصري وطني جدا يحاول كشف خيوط اللعبة واختراق الجماعات الإرهابية، وهذا الدوركان مهم جدا لمعرفته من خلال عمل درامي.

أما مسلسل " هجمة مرتدة " للنجم أحمد عز والنجمة هند صبري ، فيكشف دور الأمن المصري المخابراتي في فترة زمنية أخري وهي فترة ما قبل ثورة 25 يناير وكيف خُطط لتلك الثورة ؟ وكيف كان لها الكثير من المستفيدين الذين باعوا الوطن بحفنة دولارات ؟ وكيف كان هناك أموال تضخ من منظمات أجنبية في مجال مختلفة منها الأعلام مثلا ، ويتماس العمل مع شخصيات كثيرة نعرفها في الواقع منها من فر هاربا ، ومنها من سجن وتورط في قضايا عديدة كان هدفها تكسير مفاصل الدولة .

الأعمال الثلاثة التي قدمت في موسم دراما رمضان هذا العام يجب أن نفتخر بها لأنها ستنضم لروائع الأعمال الوطنية التي لها تأثير كبير علي الشباب وعلي تنمية الشعور بالانتماء لوطن قوي له حماته الذين يضحون بأرواحهم من أجل بقاء الوطن في أمن وسلام .

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة