خالد صلاح

هنا هبط آدم وحواء في القاهرة.. الأسرار العجيبة لجامع بن طولون

الإثنين، 03 مايو 2021 06:00 م
هنا هبط آدم وحواء في القاهرة.. الأسرار العجيبة لجامع بن طولون مسجد بن طولون
كتب محمود حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بث تليفزيون اليوم السابع، تغطية خاصة، مباشرة من مسجد أحمد بن طولون، وهي التغطية التي أعدها محمود حسن.


تم بناء المسجد فوق ما أطلق عليه المصريين "جبل يشكر" هذا الجبل الذى اعتقد فيه المصريين لسنوات طويلة بمعجزاته، وأن من أراد أن يستجاب دعائه فليقف على جبل يشكر، لأنه هذا المكان الذى ناجى موسى ربه من فوقه، وأنه هو المكان الذى رست فيه سفينة سيدنا نوح، وهو أيضا المكان الذى نزل فيه آدم وحواء من فوق الجنة.

أحمد بن طولون، كان أحد الشخصيات التي  برزت في خلال عصر الدولة العباسية الأولى، وسيقود أول عملية لاستقلال وبناء دولة مستقلة عن الدولة العباسية في التاريخ، وهي الدولة الطولونية.


الدولة الطولونية قامت بتولي أحمد بن طولون حكم مصر سنة 868 ميلاديا، الموافق 254 هجريا، منذ أكثر من 1200 سنة، وساعتها كانت عاصمة مصر هي مدينة العسكر ومكانها حاليا في محيط السيدة نفيسة والسيدة زينب، اشتكى الناس لابن طولون وقالوا له الفسطاط والعسكر أصبحت مدن ضيقة فابني لنا مدينة جديدة، فطلع أحمد بن طولون فوق سطح المقطم، وفضل يبص على المساحات الشاسعة فلقى مكان فاضي.


فسأل الأهالي ما هذا المكان، قالوا له هذا جبل يشكر، مكان مبارك وقالوا له إننا فوق الجبل رست سفينة نوح، ونزل آدم وحواء من الجنة، ومفيش حد طلع فوق جبل يشكر ودعا ربنا إلا واستجاب له، أحمد بن طولون استبشر بهذا المكان، وطبعا هو ما كانش جبل هو هضبة عالية يعرفها حتى أهالي السيدة زينب، التى هي قلعة الكبش.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة