أكرم القصاص

جزر المالديف تغلق أبوابها أمام الأثرياء الفارين من كورونا بالهند وجنوب آسيا

الأحد، 16 مايو 2021 11:06 ص
جزر المالديف تغلق أبوابها أمام الأثرياء الفارين من كورونا بالهند وجنوب آسيا عامل طبي يقوم بإجراء فحص كورونا فى جزر المالديف
إيهاب محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد الهند فى الفترة الحالية ارتفاع كبير فى أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد، التي تتجاوز الآلاف، فيما يبدو أن بعض أغنيائها  حاولوا الهرب من تلك البؤرة الجديدة فى العالم لتفشى فيروس كورونا، عن طريق الذهاب إلى جزر المالديف، إلا أن المقصد السياحى العالمى حظر مؤخرًا دخول السياح إليه من جنوب آسيا تمام، لفترة مؤقته.

وأعلنت وزارة السياحة في جزر المالديف، الحظر المؤقت، وينطبق هذا القرار على حاملي التأشيرات من الهند، ونيبال، وبوتان، وأفغانستان، وبنجلاديش، وباكستان، وسريلانكا، وكذلك الأشخاص الذين عبروا تلك البلدان خلال الــ14 يومًا الماضية والتي تطبقها عدد من الدول.

عامل طبي يقوم بإجراء فحص كورونا فى جزر المالديف
عامل طبي يقوم بإجراء فحص كورونا فى جزر المالديف

 

ودخل الحظر حيز التطبيق منذ يوم الخميس الماضى، ويصبح ساري المفعول حتى إشعار آخر، بينما تحاول جزر المالديف السيطرة على زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، والتي قفزت من حوالي 100 حالة جديدة في منتصف أبريل إلى 1572 يوم الأربعاء الماضى، وفقا لما نشرته CNN بالعربية.

 

ويعد هذا العدد الأكبر من الحالات الجديدة اليومية في جزر المالديف منذ بداية الجائحة، وفقاً لوكالة حماية الصحة، ويأتي ذلك وسط ارتفاع في حالات الإصابة الجديدة في جميع أنحاء المنطقة، لاسيما في الهند، حيث تقتل موجة ثانية من فيروس كورونا آلاف الأشخاص كل يوم.

 

وكانت جزر المالديف من أوائل الدول التي أعيد فتح أبوابها بالكامل أمام السياح العام الماضي، وأصبحت خلال الأسابيع الأخيرة ملاذاً شهيراً للهنود الأثرياء، بما في ذلك نجوم بوليوود.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة