أكرم القصاص

الأمم المتحدة:أكثر من 200 وحدة سكنية دمرت بغزة و 24 مدرسة تعرضت لأضرار

الجمعة، 14 مايو 2021 12:00 م
الأمم المتحدة:أكثر من 200 وحدة سكنية دمرت بغزة و 24 مدرسة تعرضت لأضرار غزة - صورة أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعربت الأمم المتحدة اليوم الجمعة على لسان يانس ليركا المتحدث باسم مكتب تنسيق الشئون الإنسانية عن انزعاجها من استمرار تصعيد العنف في الأرض الفلسطينية المحتلة واسرائيل مشيرة الى استمرار ارتفاع عدد الضحايا على جانبى النزاع اضافة الى المعاناة الكبيرة للمدنيين .

وقال المتحدث فى مؤتمر صحفى فى جنيف -إنه تم الإبلاغ عن أضرار جسيمة للممتلكات المدنية في المناطق المكتظة بالسكان فى جميع أنحاء غزة حيث تم تدمير أكثر من 200 وحدة سكنية أو تضررت بشدة لافتا أن شركاء المنظمة الدولية المعنيون بالتعليم ابلغوا ان 31 مرفقا تعليميا بما فى ذلك المدارس ومراكز التدريب المهني ومرافق التعليم العالي قد تأثرت منذ بدء التصعيد فى الوقت الذى تعرضت 24 مدرسة لأضرار بسبب الغارات الجوية على المبانى والمواقع المجاورة منذ 10 مايو .

وأشار المتحدث إلى تقارير عن مئات الأشخاص كثير منهم من مخيمات اللاجئين فى غزة يبحثون عن ملاذ ومأوى فى المدارس التى تديرها وكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ( اونروا ) فى الشرق الأدنى وخاصة فى الجزء الشمالى من القطاع .

ولفت ليركا الى ان اونروا لديها خبرة فى تحويل مدارسها بسرعة الى ملاجئ ولكن التحدي يكمن في وباء كورونا وخطر ازدحام الأشخاص وانتشار الفيروس إضافة الى أن أونروا لم تتمكن بعد من تجهيز هذه المدارس التى تحولت الى ملاجئ بسبب القيود المفروضة على حركة الموظفين فى اليومين الماضيين .

نوه ليركا الى ان محطة تحلية مياه البحر فى شمال غزة غير عاملة مما يؤثر على وصول حوالى 250 الف شخص الى مياه الشرب النظيفة اضافة الى 230 الف شخص اخر من مدينة غزة وخانيونس لديهم وصول محدود إلى المياه المنقولة بالأنابيب بسبب زيادة انقطاع التيار الكهربائى والأضرار التي لحقت بالشبكات.

ونوه الى ان انعدام الامن الحالي فى القطاع يقيد بشكل كبير تقديم الخدمات الاساسية الى المحتاجين بما فى ذلك الاستجابة لوباء كورونا حيث انخفض عدد الاختبارات التى يتم اجراؤها بشكل كبير واصبح المواطنون غير قادرين على الوصول الى مرافق العلاج والتطعيم بامان لافتا إلى ان السلطات الاسرائيلية اغلقت معبر ايريز فى شمال قطاع غزة منذ 10 مايو بما في ذلك أمام العاملين فى المجال الانسانى وكذلك معبر كرم أبو سالم في الجنوب حيث تمر البضائع والوقود وذكر انه نظرا لمحدودية احتياطيات الوقود فان محطة توليد الكهرباء الوحيدة فى غزة تعمل على اثنين فقط من توربيناتها الأربعة مما يؤدى الى انقطاع التيار الكهربائى يوميا لمدة 8-12 ساعة .

واكد المتحدث على أهمية دخول الوقود لمحطة توليد الكهرباء في غزة بانتظام للحفاظ على امدادات كافية من الطاقة لضمان عمل الخدمات الأساسية وقال انه بدون توفير مزيد من الوقود فمن المنتظر أن ينفد الوقود في الأيام المقبلة وبما سيؤدى الى انخفاض كبير فى امدادات الكهرباء مما سيؤثر مرة أخرى على توافر خدمات الصحة والمياه والصرف الصحى ودعا المتحدث باسم المنظمة الدولية الى وقف فورى الى للعنف فى جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة واسرائيل مطالبا أطراف النزاع بحماية المدنيين والسماح بوصول المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدة بأمان.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة