أكرم القصاص

الكاظمى يؤكد لماكرون سعى بلاده لتكوين شراكة دولية واسعة بعيدا عن سياسة المحاور

الأحد، 04 أبريل 2021 04:00 ص
الكاظمى يؤكد لماكرون سعى بلاده لتكوين شراكة دولية واسعة بعيدا عن سياسة المحاور مصطفى الكاظمى
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس السبت، في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن العراق سيمضي ببناء علاقات متزنة مع كل الشركاء الدوليين بعيداً عن سياسة المحاور، فيما أكد التحالف الدولي احترام سيادة العراق، والتنسيق مع حكومته ضد الإرهاب.

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان بأن الكاظمي تلقى أمس السبت اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وجرى خلال الاتصال «بحث أطر العلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا سياسياً واقتصادياً وثقافياً وفي المجالات الأخرى وسبل تعزيزها والارتقاء بها بما يخدم مصلحة الشعبين العراقي والفرنسي».

كما بحث الجانبان مجمل الأوضاع الإقليمية والدولية، وسبل تعزيز التهدئة والاستقرار، فضلاً عن التطرق إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك والتي كانت جانباً من محاور الاتصال أيضاً. 

بدوره، أشاد الرئيس الفرنسي بمواقف العراق في هذا المجال، وجهود الكاظمي «التي تصب في مصلحة تعزيز الأمن والاستقرار الدوليين». وأشار إلى «دعم بلاده للعراق والرغبة في توسيع التعاون وبالاخص اقتصادياً ورغبة الشركات الفرنسية بالاستثمار في العراق بمختلف القطاعات».

على صعيد آخر، أكد التحالف الدولي لمكافحة «داعش»، أن قواته تتواجد في العراق بدعوة من الحكومة وبالتنسيق معها، مؤكداً احترام سيادة البلاد بشكل قاطع. كما شدد المتحدث الرسمي باسم التحالف، العقید واین ماروتو، على أن عمل قوة المهام المشتركة سيتواصل؛ بهدف القضاء على بقايا التنظيم.

وأشار في مقابلة مع وكالة الأنباء العراقية الرسمية إلى أن «مهمتهم هزيمة «داعش»، وفلوله في مناطق محددة في العراق وسوريا»، مبيناً أن «ذلك يتبع شروطاً لعمليات المتابعة التي تصب في زيادة الاستقرار الإقليمي».

 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة